مركز نور السادة الروحي
         
 
     

:: مركز نور السادة الروحي ليس لديه أي مواقع آخرى على شبكة الأنترنت، ولا نجيز طباعة ونشر البرامج والعلاجات إلا بإذن رسمي ::

::: أستمع لدعاء السيفي الصغير  :::

Instagram

العودة   منتديات نور السادة > نـور السـادة للمواضيع الروحيـة > قسم سؤال وجواب (مختص بالجانب الروحي العام)
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

قسم سؤال وجواب (مختص بالجانب الروحي العام) قسم خاص بالأسئلة والإستفسارات الروحية العامة .

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
قديم 12-21-2010, 07:32 PM   رقم المشاركة : 1
إدارة نور السادة
الإدارة







إدارة نور السادة غير متواجد حالياً

افتراضي دفع الشبهات عن برامج وعلاجات مركز نور السادة الروحي

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجّل فرجهم يا كريم..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

1- ما مشروعية ورد ( يا علي ) ؟
***************************


قول القائل: يا علي سواء كان شيعياً أو غيره إنما يريد به الدعاء والاستعانة وهذا جائز شرعاً ولغة.

أما الشرع: فمن حق المؤمن أن يستعين بكل القوى الروحية والمادية ولا يوجد أي غضاضة في ذلك مادامت هذه الاستعانة ليست بشيء محرم أو محذور شرعاً، وقد استعان الأنبياء بأسباب طبيعية أورثت المعجزات كاستعانة نبي الله يوسف (عليه السلام) بقميصه في تطبيب عين أبيه يعقوب (عليه السلام)، والقصة معلومة واضحة في القرآن الكريم..
والمؤمن الذي يعتقد بأنَّ لأمير المؤمنين علي (عليه السلام) قوة روحية قدسية ، وأنه حي يرزق عند الله فأيّة غضاضة في طلب الاستعانة به، وهل تراه (عليه السلام) أقل شأناً من الملائكة العاملين في مشارق الأرض ومغاربها والذين لا يعلم عددهم إلا الله ، وهم يقومون بمختلف الأعمال للبشر، مع أن البشر لا يرونهم ولا يسمعونهم.. فالمستعين بعلي (عليه السلام) إن كان يقصد هذا المعنى في قوله: يا علي، بمعنى أنه يستعين مباشرة بالإمام علي (عليه السلام) ويطلب منه أن يعينه ، وهو يعتقد أن الله سبحانه قد منح الإمام علي (عليه السلام) قوة روحية تسمو على قوة الملائكة والروحانيين المقرّبين لما له (عليه السلام) من المكانة المقدسة الثابتة بنص القرآن الكريم من كونه نفس النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) كما في آية المباهلة أو لتصريحه (صلى الله عليه وآله وسلم) من أنه (عليه السلام) كنفسه الشريفة ــ كما جاء في الأحاديث الشريفة الصحيحة ــ ، وهو (صلى الله عليه وآله وسلم) أعظم خلق الله قاطبة ، فيكون شأنه (عليه السلام) كشأنه (صلى الله عليه وآله وسلم) من حيث المنزلة والمكانة...

نعم يبقى الكلام في مسألة تأثير عالم الروحانيات بعالم الملك وكيفية ذلك، فهذا بحث آخر يمكن فيه إثبات عدم انقطاع التأثير والأثر للذين يغادرون هذه الدنيا من الأنبياء والشهداء والصالحين .

وأيضاً قد يقصد القائل بقوله يا علي، الدعاء، أي أنه يريد أن يقول: اللهم بجاه علي أعني على ما أريد..وهذا جائز وسائغ لغة وشرعاً ، وهو يسمى في اللغة بباب المجاز في الإسناد . وقد وردت الشواهد لذلك في القرآن الكريم أخباراً وإنشاءً..

وأما مناداة النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) للإمام علي: فقد ورد في بحار الأنوار ج20 ص 73 إن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) نودي في يوم أحد: ناد علياً مظهر العجائب ، تجده عوناً لك في النوائب، وقد ذكر هذا الحديث محمد السعيد بن بسيوني زغلول في موسوعة أطراف الحديث النبوي الشريف ج10 ص 3 فراجع . ( المصدر : مركز الأبحاث العقائدية )


2- لماذا الإعتماد على ورد ( يا علي ) في البرنامج الروحي والعلاجات ؟
************************************************** *********


المراد من التوسل هو اتخاذ الوسائل المُفضية للقرب من الله تعالى، فكل عمل و قول ينتهي بالإنسان إلى القرب من الله تعالى فذلك الفعل أو القول وسيلة من وسائل الوصول لله جلَّ وعلا ، وقد ثبت عندنا في التفسير عن الأئمة الاطهار أنّ « الوسيلة » هم « الأئمة » .
ففي الحقيقة ليس الدعاء بما هو دعاء وسيلة ، وإنّما الوسيلة هي الدعاء النابع عن تلك الشخصية الإلهية التي كرّمها الله وعظّمها ورفع مقامها وذكرها وقال : (( إنّما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهّركم تطهيرا )) (الاحزاب : 33). قال الله تبارك وتعالى (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ وَجَاهِدُوا فِي سَبِيلِهِ لَعَلَّكُمْ تفلحون)) .( المائدة35) . فقد أكد كبار علماء العامة ان المراد من الوسيلة فيها هم آل محمد صلي عليه وآله وسلم . كما جاء علي لسان الثعلبي في تفسيرة للآية الكريمة والحافظ ابو بكر الشيرازي في ما نزل من القران في علي وابن ابي الحديد في شرح نهج البلاغة .

ورد في زيارة الجامعة الكبيرة المنسوبة الى الامام الهادي (ع) : (... مستشفع إلى الله عز وجل بكم ومتقرّب بكم اليه ومقدّمكم أمام طلبتي وحوائجي وإرادتي في كلّ احوالي واموري ...) .

وورد في دعاء الندبة : (( وجعلتهم الذريعة اليك والوسيلة إلى رضوانك )) .

ورد عن أمير المؤمنين ( عليه السلام ) : - (( ذكرنا أهل البيت شفاء من العلل والأسقام ووساوس الريب )) .( الخصال ص 625 ) . لذلك نورد ورد ( يا علي ) في العلاجات العامة والكاملة كما تعلمون طلباً وإستغاثةً بالإمام ( عليه السلام ) . كما يمكن ذكر أسم من أسماء أهل البيت ( عليهم السلام ) للإستشفاء بإرادة الله عز وجل .

وفيما يخص ورد (( يا علي )) إستغاث رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم ) في حروبه ومعاركه بعلي (عليه السلام ) ، تقول الرواية إن رسول الله استغاث بأمير المؤمنين (عليه السلام) عندما حاصره الكفار في أحد ، وكثيراً ما تحدثنا الروايات عن قول الرسول صلى الله عليه وآله وسلم عندما تشتد المعارك ( يا علي ) أو ( أين علي ! ) . روي أن رسول الله (صلى الله عليه وآله) قال : ((يا عليّ... لقد سعد من تولاّك، وشقي من عاداك، وإن الملائكة لتتقرّب إلى الله تقدّس ذكره بمحبّتك وولايتك، والله إن أهل مودّتك في السّماء لأكثر منهم في الأرض)) ( بحار الأنوار ج40 ص53 ح 88 ) . وروي أن الإمام علي (عليه السلام) قال : (( أَنَا وَجْهُ اللَّهِ تعالى‏ في السَمَواتِ )) ( الفضائل لابن شاذان القُمّي(ص 83) ).

وروي أن رسول الله (صلى الله عليه وآله ) قال : ((زيّنوا مجالسكم بذكر عليّ بن أبي طالب (عليه السلام) )) ((بحار الأنوار ج38 ص199 ح8، بشارة المصطفى (ص) ص61، المناقب لإبن مغازلي الشافعي ص199 ح255 بإسناد آخر. ))

وروي عن عائشة زوج الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) : (( قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : ذكر علي عبادة )) ( سبل الهدى والرشاد - الصالحي الشامي ج 11) .

وليس فقط ذكر أمير المؤمنين عبادة ، فقد جاء في ( مستدرك الصحيحين للحاكم النيسابوري - كنز العمال - الطبراني- ابن المغازلي- الخوارزمي ) وروي عن المصطفى (صلى الله عليه وآله) : (( علي ذكره عبادة والنظر إلى وجهه عبادة )) .

وروي عن أمير المؤمنين ( عليه السلام ) أنه قال : - (( ذكرنا أهل البيت شفاء من العلل والأسقام ووساوس الريب )) .( الخصال ص 625 ) . كما ورد قول الإمام علي ( عليه السلام ) : (( أَنَا وَأهْلُ بَيْتِي ‏الذين أَوْرَثَنَا اللَّهُ الأرْضَ وَنَحْنُ المُتّقُوْنَ والأرْضُ كُلُّها لَنَا )) ( الكافي للكليني ) .

كما روي عن الحسين بن محمد، عن معلى بن محمد، عن محمد بن مسلم، عن الحسين بن نصر، عن أبيه، عن عمر وبن شمر، عن جابر قال: أراد أبوجعفر ( عليه السلام ) الركوب إلى بعض شيعته ليعوده، فقال: ياجابر ألحقني فتبعته، فلما انتهى إلى باب الدار خرج علينا ابن له صغير فقال له أبوجعفر ( عليه السلام ) : ما اسمك؟ قال: محمد قال : فبما تكنى ؟ قال : بعلي، فقال له أبوجعفر ( عليه السلام) : لقد احتظرت من الشيطان احتظارا شديداً ، إن الشيطان إذا سمع مناديا ينادي يا محمد يا علي ذاب كما يذوب الرصاص حتى إذا سمع مناديا ينادي باسم عدو من أعدائنا اهتز واختال . ( الكافي - باب الاسماء والكنى (10499 - 12) ) .


3-هل يوجد مصدر معتبر حول ما يسمى بصلاة الهدية ؟
*********************************************


- ورد في كتاب الباقيات الصالحات المرفق مع مفاتيح الجنان ( في ذكر بعض الصلوات ) ( الصلاة الهدية ) ما يلي (( روي عن المعصومين (عليهم السلام) أنه يصلي العبد في يوم الجمعة ثماني ركعات، أى يسلم بين كل ركعتين: أربعا منها تهدى إلى رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلم) وأربعا تهدى إلى فاطمة (عليها السلام)، ويصلي يوم السبت أربع ركعات تهدى إلى أمير المؤمنين (صلوات الله وسلامه عليه)، ثم كذلك كل يوم تهدى إلى واحد من الأئمة المعصومين (عليهم السلام)، إلى يوم الخميس أربع ركعات تهدى إلى جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام) ثم يوم الجمعة أيضاً ثماني ركعات: أربعا تهدى إلى رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلم)، وأربع ركعات تهدى إلى فاطمة (عليها السلام). ثم يوم السبت أربع ركعات تهدى إلى موسى بن جعفر (عليه السلام) ثمّ كذلك إلى يوم الخميس أربع ركعات تهدى إلى صاحب الزمان (صلوات الله وسلامه عليه).

الدعاء بين كل ركعتين منها هو: اللَّهُمَّ أنْتَ السَّلامُ وَمِنْكَ السَّلامُ وإلَيْكَ يَعودُ السَّلامُ حَيِّنا رَبَّنا مِنْكَ بِالسَّلامِ، اللَّهُمَّ إنَّ هذِهِ الرَّكَعاتِ هَديَّةٌ مَنّا إِلى وَليّكَ (فُلان)، فصَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآل مُحَمَّدٍ وَبَلِّغْهُ إيّاها، وَأعْطِني أفْضَلَ أمَلي وَرَجائي فيكَ وَفي رَسولِكَ صَلَواتُ الله وَسَلامُهُ عَلَيْهِ. (( وفيه وتدعو بما أحببت ))وسم الإمام الذي تهدي إليه الصلاة عوضا عن كلمة فلان)) أنتهى .

1- نفهم من هذه الصلاة أن الصلاة الهدية لإمام معصوم كما ورد في الباقيات الصالحات تُقبل كما تُقبل الصلاة لأهل البيت ( عليهم السلام ) جميعاً ، والملاحظ أن الصلاة لم تحدد كيفيتها فهي تؤدى بقراءات أختيارية صحيحة ، أي أن المؤمن يقرأ بها ما يشاء ، مع ملاحظة ( عبارة وفيه تدعو بما أحببت . ) أيضاً الدعاء والقراءات عقب الصلاة مجالها مفتوح للعابد فلا تخصيص لقراءات كما وردت في صلوات أخرى .

2- أن القصد من الصلاة الهدية وبأي كيفية كانت هي التقرب لأهل البيت ( عليهم السلام ) بشرط أن تؤدى الصلاة وفق الضوابط الشرعية الصحيحة .

3- ذكرت الصلاة الهدية في مواطن مختلفة في مفاتيح الجنان بعد الزيارات المختلفة لأهل البيت ( عليهم السلام ) . ورد في مفاتيح الجنان بعد صلاة الزيارة والهدية لأمير المؤمنين ( عليه السلام ) هذا المقطع :

(( اَللّـهُمَّ اِنّي صَلَّيْتُ هاتَيْنِ الرَّكْعَتَيْنِ هَدِيَّةً مِنّي اِلى سَيِّدي وَمَوْلايَ وَلِيِّكَ، وَاَخي رَسُولِكَ اَميرِ الْمُؤْمِنينَ، وَسَيِّدِ الْوَصِيّينَ، عَلِيِّ بْنِ اَبي طالِب صَلَواتُ اللهِ عَلَيْهِ وَعَلى آلِهِ، اَللّـهُمَّ فَصَلِّ عَلى مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد، وَتَقَبَّلَها مِنّي، وَاجْزِني عَلى ذلِكَ جَزاءَ الْمحْسِنينَ، اَللّـهُمَّ لَكَ صَلَّيْتُ، وَلَكَ رَكَعْتُ، وَلَكَ سَجَدْتُ، وَحْدَكَ لا شَريكَ لَكَ، لاِنَّهُ لا تَكُونُ الصَّلاةُ وَالرُّكُوعُ وَالسُّجُودُ إلاّ لَكَ، لاِنَّكَ اَنْتَ اللهُ لا اِلـهَ إلاّ اَنْتَ، اَللّـهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد، وَتَقَبَّلْ مِنّي زِيارَتي، وَاعْطِني سُؤْلي بِمُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد وَآلِهِ الطّاهِرينَ . )) والمقطع يؤكد إمكانية عقد نية الصلاة الهدية للأئمة ( عليهم السلام ) .


4- لماذا ذكر (لا إله إلا الله ) بعد تسبيح الزهراء ( عليها السلام ) في البرامج الروحية ؟
************************************************** ***********************


- ورد في كتاب الباقيات الصالحات في وصف تسبيحة الزهراء ( عليها السلام ) ما يلي (( ومن المسنون أن يهلل بعد التسبيحات قائلاً: لا إِلهَ إِلاّ اللّه. روي عن الصادق (عليه السلام) أنّه قال: من سبح بعد كل فريضة بتسبيح فاطمة (عليها سلام اللّه) وعقبه بلا اله إِلاّ الله غفر الله له. والافضل أن يحصي عدد التسبيحات بسبحة مصنوعة من تربة الحسين (عليه السلام) وهو سنّة في جميع الاذكار. )) أنتهى . أي أن التعقيب بعد تسبيحة الزهراء ( عليها السلام ) بلا إله إلا الله من السنة ، وفيه طلب المغفرة . وبهذا فإن التهليل لا يخل بالتسبيحة .



5- لماذا أداء السلام على الأئمة (عليهم السلام) قبل الأذان والاقامة ؟
************************************************** **********



- معنى السلام في البرامج الروحية هو السلام الكثير من الرحمة على أهل البيت ( عليهم السلام ) كما جاء (تحيّتهم يوم يلقونه سلام). "التحيّة" من مادّة "حياة"، وهي تعني الدعاء لسلامة وحياة اُخرى. ولمزيد التوضيح راجع التّفسير الأمثل ذيل الآية (85) من سورة النساء . هذا السلام يعني السلامة من العذاب، ومن كلّ أنواع الألم والعذاب والمشقّة، سلام ممتزج بالهدوء والإطمئنان . ومع أنّ بعض المفسّرين يعتقد أنّ "تحيتهم" إشارة إلى سلام المؤمنين وتحية بعضهم بعضاً، إلاّ أنّ ملاحظة الآيات السابقة التي كان الكلام فيها عن الصلاة ورحمة الله والملائكة في هذه الدنيا، تُظهر أنّ هذه التحية أيضاً من الملائكة في الآخرة، كما نقرأ ذلك في الآية (23) من سورة الرعد: (والملائكة يدخلون عليهم من كلّ باب سلام عليكم بما صبرتم) . ( تفسير الأمثل ج13 - الشيخ ناصر مكارم الشيرازي ) . وقد أتى في مجمل الزيارات لأهل البيت ( عليهم السلام ) البدء بالسلام مثل ( السَّلام عليكَ يا خليفة الله وخليفةَ آبائه المهديّين ، السَّلام عليك يا وصيّ الأوصياء الماضين ) ، ( السلام عليك يا صفوة الله ، السلام عليك يا أمين الله ) ، والفائدة التي يجنيها المؤمن من السلام على أهل البيت ( عليهم السلام ) :

1- لبيان المولاة والمحبة والمودة والقربة لمحمد وأهل بيته الطيبين الطاهرين الأشراف .
2-أن السلام قبل الصلاة فيه قيمة روحية للصلاة التي يؤديها المؤمن ، وهي تقديم هذا الفرض وهو عمود الدين بين يدي أهل البيت ( عليهم السلام ) حتى يقبلها الباري عز وجل قبولاً حسناً .



6- ما هي مؤشرات نجاح أي برنامج روحي وما مدى مشروعيته ؟
************************************************** ***


- المؤشرات هي الآثار الناتجة عن كل منهج ، وعدم مخالفته للشارع المقدّس وما يقتضيه العقل . وتُؤدى أعمال البرامج العبادية بنيّة القربة لله تعالى ، وبنية ( رجاء المطلوبية ) للأعمال الواردة عن المعصومين عليهم السلام . و أي مؤمن عندما يشرع بتأدية عبادته الأسبوعية فهو يقوم بإنتقاء بعض الأعمال العبادية من الكتب المعتبرة ، وهذه الأعمال يجد فيها الراحة والطمأنينة والتي تلائم وقته وطاقته وينتظم في أداءها في سبيل التقرب لله عز وجل وهذا حال أي مؤمن يحرص على التقرب لله عز وجل، وهذا الإنتقاء مشابه لحقيقة البرامج الروحية في مركز نور السادة فهي أعمال إنتقائية ذات أثر روحي إيجابي وفيها تقرب لله عز وجل ولأهل البيت ( عليهم السلام ) . وإنتقاء الأعمال جاء بشكل موزون يلائم الجميع ، يحوي سور من القرآن الكريم وأدعية لأهل البيت ( عليهم السلام ) والتوسل بالعترة الطاهرة .


7- لماذا يتم منح العلاج دون ذكر السبب للحاله ؟
***************************************


- لا يقدم العلاج دون الكشف الروحي من قبل المعالج ، والعارض الذي تعاني منه الحالة يظهر لدى المعالج بشكل مباشر عند قراءة طلب الحالة بعون من الله عز وجل وببركة العترة الطاهرة ، وعليه يحدد العلاج المناسب . وعرض الأسباب على الحالة لا ينفعها في كثير من الأمور ، وأحياناً ما نجد أن الحالة المصابة بسحر أو ما شابه يدفعها الفضول للبحث عن من تسبب في هذه الأعمال فتنشأ المشاكل الإجتماعية وهو في غنى عن ذلك ، والآخر الذي لحقه ضرر من الشياطين لعنهم الله قد يتسبب له الكشف هلعاً دائماً من الشياطين ، بالإضافة إلى أسباب أخرى لا يمكن ذكرها .


8- ما هو سر تشابه العلاجات الروحية المُقدمة في مركز نور السادة ؟
************************************************** *******


- العلاجات قد تتشابه ظاهرياً ، لكنها تقدم لطالبـ/ة العلاج بعد الإطلاع على الحالة جيداً ومعرفة مسبباتها ثم بعد ذلك يتم إعطائها العلاج المناسب ، ويظهر التشابه بسبب أن هنالك حالات مرضية متشابهة لذلك تعطى علاجات متشابهة نسبياً ، والتشابه يظهر في القراءات الأساسية في العلاجات ولكنها تختلف عددياً من علاج لآخر ، أي تشابه المقروء مع أختلاف عدده في كل علاج ، كما أن هنالك طريقة أساسية متبعة في أقسام العلاج الروحي في كيفية إعطاء العلاجات وهي تعتمد على علاج أساسي وعلاج تكميلي ( وما ترونه في بداية جواب المعالجـ/ة الروحيـ/ة هو العلاج الأساسي ومدته ( 3 ) أيام ، بعدها يتم إعطاء العلاج التكميلي لمعالجة الحالة بشكل تام بإذن الله تعالى وببركة وسداد أهل البيت ( عليهم السلام ) .


9- هل توجد في مركز نور السادة أعمال فيها تسخير للجان وما شابه ؟
************************************************** ********


- لا يجوز شرعاً تسخير الجان ، وقد أفتى بذلك عدة من الفقهاء :

(( مسألة 20 :عمل السحر حرام ، وكذا تعليمه وتعمله والتكسب به ، والمراد منه ما يوجب الوقوع في الوهم بالغلبة على البصر أو السمع أو غيرهما ، وفي كون تسخير الجن أو الملائكة أو الانسان من السحر إشكال والاظهر تحريم ما كان مضرا بمن يحرم الاضرار به دون غيره )) . (( منهاج الصالحين - السيد الخوئي ج 2 ص 7 ))

(( س 675 : هل يجوز تسخير الملائكة وهم يعملون بأمره " عزوجل " بنص الذكر الحكيم ؟
الجواب - بسمه تعالى : لا يجوز ذلك وإن أمكن تسخيرهم ، والله العالم . (( إرشاد السائل- السيد الگلپايگاني ص 185 ))

(( مسألة 23 : عمل السحر وتعليمه وتعلمه والتكسب به حرام مطلقا وإن كان لدفع السحرعلى الأحوط ، نعم يجوز بل يجب إذا توقفت عليه مصلحة أهم كحفظ النفس المحترمة المسحورة ، والمراد بالسحر ما يوجب الوقوع في الوهم بالغلبة على البصر أو السمع أوغيرهما ، وفي كون تسخير الجن أو الملائكة أو الإنسان من السحر إشكال ، والأظهر تحريم ما كان مضراً بمن يحرم الإضرار به دون غيره )) منهاج الصالحين ج 2 ص12 ( المعاملات ) فتاوي سماحة السيد علي الحسيني السيستاني .

(( [ المسألة 25 : ] السحر هو صرف الشئ عن وجهه الصحيح على سبيل الخدعة والتمويه ، فيلبس الباطل لباس الحق ، ويوجب الوقوع في الوهم بالغلبة على البصر أو السمع أو غيرهما من الحواس ، وقد يؤثر في بدن المسحور وقلبه أو عقله أو في عواطفه ، فيؤثر فيه الحب أو البغض ويمنعه ويصده عن بعض المحبوبات والمشتهيات ، ويحبسه عن الوصول إلى زوجته ويفرق به بينهما وغير ذلك من الآثار المختلفة . ولا ريب في حرمة عمله وحرمة تعلمه وتعليمه وحرمة التكسب به ، وفي أحاديث الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وأهل البيت عليهم السلام ما يدل على شدة تحريمه والمؤخذة عليه حتى أطلق عليه الكفر وشبه بالشرك ، وعن أمير المؤمنين علي عليه السلام : من تعلم شيئا من السحر قليلا أو كثيرا فقد كفر وكان آخر عهده بربه ، وحده أن يقتل الا أن يتوب . وأما تسخير الملائكة أو الجن ، واحضار الارواح وتسخيرها ، ففي عده من السحر اشكال ، ويحرم منه ما كان مضرا بمن يحرم الاضرار به )) (كلمة التقوى - الشيخ محمد أمين زين الدين ج 4 ص 17 )


10- هل دعاء قاموس معتبر ؟ وماذا يُفهم من العبارة التي تسبق دعاء قاموس ( السيفي الصغير ) في كتاب مفاتيح الجنان ؟
************************************************** **************************************************



- أغلب أدعية أهل البيت ( عليهم السلام ) التي وردت في كتاب مفاتيح الجنان وغيره لم يُذكر لها سند وقد أكتفى الشيخ عباس القمي في أغلب الأدعية بالإشارة إلى من ذكروا هذا الدعاء أو غيره من الأدعية . ولم يرجع الكثير من الأدعية إلى مصادرها . وما ذكر في مقدمة الدعاء قول الشيخ عباس القمي في (( مفاتيح الجنان )) حول دعاء قاموس : ((ذَكَره الشّيخ الاجلّ ثقة الاسلام النّوري عطّر الله مرقده في الصّحيفة الثّانية العلويّة *، وقال: انّ لهذا الدّعاء في كلمات أرباب الطّلسمات والتسخيرات شرح غريب وقد ذكروا له آثاراً عجيبة، وَلَم أروِ ما ذكرُوه لعدم اعتمادي عليه ، ولكن اُورد أصل الدّعاء تسامحاً في أدلّة السّنن ، وتاسّياً بالعلمآء الاعلام ، وهو هذا الدّعاء ...))

1- قال الشيخ القمي : - (( ذَكَره الشّيخ الاجلّ ثقة الاسلام النّوري عطّر الله مرقده في الصّحيفة الثّانية العلويّة )) . ( والكلام للشيخ النوري ) وقال : (( انّ لهذا الدّعاء في كلمات أرباب الطّلسمات والتسخيرات شرح غريب وقد ذكروا له آثاراً عجيبة ، وَلَم أروِ ما ذكرُوه لعدم اعتمادي عليه ولكن اُورد أصل الدّعاء تسامحاً في أدلّة السّنن ، وتاسّياً بالعلمآء الاعلام )) أنتهى كلام الشيخ النوري .

أن الشّيخ الاجلّ ثقة الاسلام النّوري عطّر الله مرقده لم يروٍ ما ذُكر حول الطلسمات والتسخيرات ( فقط ) وهذا ما قصده أنه لم يعتمد عليه أي لم يعتمد على التسخيرات والطلسمات التي ذكرت حول آثار الدعاء ، ولم يذكر عدم إعتماده على أصل الدعاء . والخطأ الذي قد يقع به القارئ للوهلة الأولى عند قراءة مقدمة الدعاء (( بأن الشيخ القمي هو من لم يعتمد الدعاء ( كلياً ) ولكنه تسامح في الأدلة ثم ذكره )) وهذا خلاف الحقيقة .

2- كتب الشيخ النوري في الصحيفة الثانية العلوية عبارة ( وتأسياً بالعلماء الأعلام ) وكان يقصد هو ذكر ( أصل ) الدعاء وليس تلك الإضافات الحاوية على التسخيرات التي قال بها من لمسوا آثار الدعاء . وهذه دلالة على أن هنالك من ذكره من العلماء الأجلّاء قبل الشيخ النوري وقد تأسى بهم ثم ذكره لإعتماده على ما ذكروه من أدعية . وليس هذا فحسب بل أنه تأسى بالعلماء ( الأعلام ) الذين ذكروه وهذه دلالة أخرى على أن الدعاء ذكره الأعلام من العلماء . وإذا أعتبر الخبر ضعيفاً حول ورود هذا الدعاء فإنه لا يلزم وجود خبر صحيح في المستحبات ، بل يثبت الإستحباب حتى بالخبر الضعيف ، و من أجل هذا عبّر الشيخ بعبارة ( تسامحاً في أدلة السنن ) ، و مستند هذه القاعدة الفقهية مجموعة من الروايات الصحيحة و غيرها التي دلت على أن من بلغه عن النبي ( صلى الله عليه و آله ) ثواب على عمل فعمله كان له مثل ذلك الثواب و إن لم يقله ( صلى الله عليه و آله ) .

3- يجب الإشارة أن كتاب مفاتيح الجنان هو مرجع معتبر لدى العلماء والفقهاء ذلك لأن الشيخ عباس القمي قد كرّس جهوداً قيّمة في إعداد ما يحويه من أدعية وزيارات متخذاًَ الأصول المعتمدة مرجعاً له .

4- تحقق فضل الدعاء ولمس آثار أي دعاء لدى قارئه يعتبر دليلاً عينياً دافعاً للإعتماد على هذا الدعاء أو ذاك . وإن لم يتحقق من السند فيُقرأ حينها (( برجاء المطلوبية )) أي أن يأتي الإنسان بعمل عبادي ما رجاء مشروعيته و مطلوبيته من المولى وجوباً أو استحباباً ، فإن تبين أنه مطلوب فقد أصاب ، و إن تبين أنه غير مطلوب فلا يؤثم .

5- تضمن شرح دعاء قاموس - ذكر الشرح في مواضيع المدرسة الروحية - جملة من العبارات التي وردت عن أهل البيت ( عليهم السلام ) وقد ذُكرت من مصادرها من أدعية أخرى للإشارة إلى تشابه ما ورد في دعاء قاموس من ألفاظ وعبارات وما ورد عنهم ( عليهم السلام ) في مواطن أخرى من الأدعية المعتمدة وذلك لتبيان وحدة المصدر من حيث الدلالة والبلاغة .

6- ليس من العقل أن ننبذ كل دعاء وردت حوله عبارة تدعو للشبهة ، ولو كان كذلك لرفضنا قبول ( دعاء الصباح ) المشهور فقد ورد في تعليق في نهاية دعاء الصباح في مفاتيح الجنان عبارة تشير لسند الدعاء وهي قول المجلسي رحمه الله ( إن هذا الدعاء من الأدعية المشهورة ، ولكن لم أجده في كتاب يعتمد عليه سوى كتاب المصباح للسيد ابن باقي رضوان الله عليه ...) .


11- هل للمركز أفرع أخرى أو مواقع *********ح لها بنشر العلاجات والبرامج ؟
************************************************** ************


- لا يوجد أي فرع آخر أو موقع *********ح له نشر ما ورد في مركز نور السادة .


12- هل يمكن الإعتماد على التواصل عبر الأنترنت لإيصال السالك لمبتغاه ؟
************************************************** ***********

لا يخفى على حضراتكم دور الاستاذ الحاذق في ايصال السالك الى مبتغاه فاحببت ان اسال هل يمكن الاعتماد على الانترنيت في هذا

- إن الوجود الروحي للأستاذ مع المُسترشد لا تحدّه المسافات ، والآثار الروحية الإيجابية والقرب الإلهي للمُسترشد هما نتاج سلامة ودقة الإرشاد والتوجيه من قبل الأستاذ ، وإن كان للوجود المادي للأستاذ مع السالك أفضلية على الإرشاد عن بعد ولكن هذا لا يمنع من ارتقاء السالك إذا ما ألتزم بإرشادات أستاذه . وإن كان من الصعوبة بمكان التيقن من حذاقة الأستاذ في بداية السلوك وعدم اتضاح معالم العلاقة الروحية بين المرشد والمُسترشد إلا أن السالك لا يلبث أن يلمس حجم التغير الروحي بسبب تدخل الأستاذ في تسيير طريق عبادته ، وفي نهاية المطاف أنت المخُيّر فإن زادك الأستاذ بُعداً عن الربوبية وفتوراً عن العبودية فأتركه ، وإن أخذ بيدك وفتح لك أبواب النور فلازمه .

13- هل يحق لغير الواصل في الفناء بالله عزوجل العارف أن يُرشد السالكين لله عزوجل ؟
************************************************** ************************

- " الفناء بالله " مصطلح واسع لم يحد بحد ولم يرد في الأثر سواء أكان بتعريف قدسي أو حديث منقول ، وممكن القول أنه وصف لحالة روحية تتسع لمقامات ومراتب متفاوتة ، كون أن هذه الحالة تفتقد للمقاسات البشرية ، بل هي حالة قلبية في علم المولى عز وجل وتضم الأنبياء ،وأهل العصمة ، والمقربين وحتى الأولياء الصالحين ، وعليه فإن أقل درجة من هذه الحالة الفنائية قد يملك القدرة على إدراك تقلبات الروح وأمراضها وعلاجها وما يعترضها من نفحات رحمانية ، وشطحات نفسية ، وإغواءات شيطانية ، تمكنه من إرشاد النفوس ، علاوة على إدراكه للأثر العددي للأذكار في نقصها وزيادتها وتمييز أفضل أوقاتها .

14- هل الإشتغال بعالم الجن وأموره سيؤدي إلى الهلاك وإلى سوء العاقبة؟
************************************************** *************

- إن كان الإشتغال بقصد المتعة وكشف المستور ، وتسخير ما لا يجب تسخيره ، وكل عمل من الأعمال المنافية للشارع المقدس فالأمر قد يؤدي للضرر ، لذلك يضع مركز نور السادة العلاجات الروحية لمن تعرضوا لهذا العالم دون علم وقصد فإصيبت أرواحهم ، أو اعترضهم عارض بقصد وأزلهّم عن الطريق ، وهذا للعوام من المؤمنين .

أما السالك فوضعه مختلف كون طريقه لن يخلو من أفراد هذا العالم وألاعيبهم ، كما أن إبليس وجنوده ( لعنهم الله ) من الجان ، ولابد للسالك من إدراك مكائدهم وحيلهم وهمزهم ، وقد يُخرجوا السالك عن مساره القويم لاعتراضهم له ، كما أخرج إبليس اللعين أباه آدم من الجنة ، فتأملوا تُرشدوا !

15- هل لابد للسالك من استاذ عارف واصل للفناء والولاية الإلهية؟ وإلا سيضيع أو يبقى في مكانه منغمساً بالأهواء النفسانية حتى الممات؟
************************************************** ************************************************** ***********

- " الولاية الإلهية " مصطلح يضم الولاية التكوينية وهي لله وحده لا شريك له ، وأخرى تشريعية وكذلك تفسيرية واجتماعية وهي لأهلها من المعصومين ( سلام الله عليهم أجمعين ) ومن دونهم ، إذن فالولاية الإلهية بشموليتها لا يصح أن توصف كمقام معنوي يصل إليه أستاذ عارف ، كما أن أستاذية الروح تختلف عن أستاذية الأخلاق ، فالسالك بحاجة لمن يقوّم المسارين معاً ، والجدير بالذكر أن أستاذية الأخلاق لا تحتاج كل هذا الفناء الروحي ليكون واعظاً مرشداً ، فيكفي أن يكون من المقربين لله تعالى ، عالماً في أخلاق أهل البيت ( عليهم السلام ) وجميل طباعهم ، وعارفاً لسيرتهم الأخلاقية وأحوالهم مع الناس ، حتى يفيض بعلمه على أهل الطريق .

16- هل على السالك أن يشتغل لإصلاح نفسه والإجتهاد للوصول، وليس عليه إصلاح الآخرين اذا احتمل ان ذلك سيؤدي إلى تأثيرات سلبية على نفسه وروحه والإنغماس في الكثرات؟
************************************************** ************************************************** *****************

- هذا مبدأ بعيد عن الصواب ، فالمؤمن السالك عليه أن يصلح نفسه والمجتمع معاً ، يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر ، وهذه المرحلة الأولى ، فإن بلغ أول المقامات فعليه أن يأخذ بيد أصحاب الطريق بما مكّنه الله تعالى من معرفة ودراية ، وعبر تجاربه الحياتية ، وهذه المرحلة الثانية . فإن وصل للمقامات العليا وبلغ الحكمة الإلهية والمعرفة المعنوية ، وكان له حظ من العلم الإلهي فعليه مسؤولية الأخذ بيد أهل السير والسلوك ، فيكون سراجاً منيراً لهم في مدلهمات الطريق ومحذراً من تبعات الهوى والشيطان الرجيم .

17- نرغب بمعرفة القائم على مركز نور السادة الروحي وسيرته الذاتيه .
************************************************** *******

- أعلموا أن إرشادات الأستاذ هي توفيقات من الله عز وجل ، والإعلان عن الذات يلحق بصاحبه الكِبر وينقص من أجره ، ويهلك عمله الخالص ، ولو كانت السيرة العلمية - للفقير لله - القائم على المركز نافعة في سلوككم وعلاج الحالات لما بخلنا في نشرها .

18- هل يوجد كتب صدرت للمركز ؟
********************************

- لم يصدر عن مركز نور السادة أي إصدار مكتوب ، ولم يُصرح لأي جهة القيام بهذا العمل .

19- هل يتم تقديم العلاجات عبر الهاتف الجوال ؟
***************************************

- حالياً يتم تقديم خدمة العلاج الروحي للمؤمنين والمؤمنات عبر الموقع الرسمي لمركز نور السادة الروحي، وكذلك من خلال التواصل عبر تطبيق الإنستجرام على الحسابات التالية:
للنساء: @nooralsada.313
للرجال: @nooralsada110

وإن شاء الله يوجد مخطط لتوسيع دائرة الخدمة مستقبلاً .

20- هل مركز نور السادة الروحي يتبع جهة خاصة أو حوزة دينية ؟
***************************************

- خدمات مركز نور السادة عامة لكافة المؤمنين دون استثناء ، ولا يتبنى المركز أي توجهات خارج إطار فكر أهل البيت ( عليهم الصلاة والسلام ) .

21- هل يتقاضى مركز نور السادة مقابل مادي نظير ما يقدمه من علاجات وخدمات أخرى للمؤمنين ؟
************************************************** *********************************

- لا يتقاضى المركز أي مقابل مادي ، والخدمات المقدمة هي لوجه الله عز وجل وخدمة المؤمنين والمؤمنات .


وفقكم الله لكل خير







آخر تعديل الزّاهرةُ بنورِ الرّضا (ع) يوم 02-09-2019 في 08:19 PM.
 
موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 04:21 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.