مركز نور السادة الروحي
         
 
     

:: مركز نور السادة الروحي ليس لديه أي مواقع آخرى على شبكة الأنترنت، ولا نجيز طباعة ونشر البرامج والعلاجات إلا بإذن رسمي ::

::: أستمع لدعاء السيفي الصغير  :::

Instagram

العودة   منتديات نور السادة > نـور مدرســة ( السـير والسـلوك ) > نور مواضيع مدرسة السير والسلوك
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 01-15-2011, 07:45 PM   رقم المشاركة : 1
نور المشكاة
مرشـــد روحــي
 
الصورة الرمزية نور المشكاة







نور المشكاة غير متواجد حالياً

افتراضي جوهر العمل و حقيقته (( الـنـيــة )) .

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجّل فرجهم يا كريم...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



لكل عمل نيّة ، والنية جوهر العمل وحقيقته ، والجزاء إنما يكون بناءً عليها ، فإن خلصت لوجه الله تعالى كانت ممدوحة وكان جزاؤها خيراً و ثواباً ، وان كانت مشوبة بالأغراض الدنيوية كانت مذمومة ، وكان جزاؤها شراً وعقاباً , وقد روي عن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) أنه قال : (( إنما الأعمال بالنيات ، ولكل امرئ ما نوى )) [ 1 ] , وأمثال هذه الأخبار أكثر من أن تحصى , في أن عماد الأعمال هي النيات ، والعمل مفتقر إلى النية ليصير خيراً، والنية في نفسها خير وان تعذر العمل ، وعون الله تعالى للعبد على قدر نيته ، فمن تمت نيته تم عون الله له ، وإن نقصت نقص بقدره ، فرب عمل صغير تعظمه النية ، ورب عمل كبير تصغره النية .
و بعون الله تعالى ولطف أهل البيت ( عليهم السلام ) سنتناول موضوع النية في عدة محاور .


-----------------------------------------------------
:: المحور الأول – في معنى النية و الإخلاص ::
-----------------------------------------------------

تـُعرف النية على أنها القصد والإرادة المحركة للإنسان نحو الفعل .
وللعلماء كلام طويل حول تعريفها نقتصر بما ذكره المحقق الطوسي قدس سره حولها لما لهذا التعريف من شمولية فيقول : ((هي القصد إلى الفعل ، وهي واسطة بين العلم والعمل ، اذ ما لم يعلم الشيء لم يمكن قصده ، وما لم يقصده لم يصدر عنه ، ثم لما كان غرض السالك العامل الوصول إلى مقصد معين وهو الله تعالى لابد من إشتماله على قصد التقرب )) [ 2 ] .
وبما أننا نعمل للوصول إلى المقصد الرباني – الله سبحانه وتعالى - لذا يتوجب علينا بعد هذا الإدراكـ السعي نحو تحصيل النية الخالصة لله عز و جل حيث أن الوصول إلى المقامات و الدرجات المعنوية لا يمكن أن يحصل دونها و مادام السالكـ لم يصل إلى هذه الدرجة فلن يتم له كشف الحقيقة و طي الطريق .

كما يجب العلم أيضاً بأن الفائدة المعنوية و الأثر النوراني للعمل و الذي به تكون حياة القلوب لا يدركـ إلا بعد رعاية جملة من الآداب المعنوية و التي أهمها الإخلاص و حقيقته (( تصفية العمل عن شائبة سوى الله , وتصفية السر عن رؤية غير الحق تعالى في جميع الأعمال الصورية و اللبية و الظاهرية و الباطنية )) , و كمال الإخلاص (( تركـ الغير مطلقاً و جعل الانية والأنانية و الغير و الغيرية تحت الأقدام )) .

و من ينال هذا الفيض الإلهي العظيم – الإخلاص - فسوف تتحصل لديه جملة من الخصائص و الصفات التي لا تكون من حظ و نصيب غير المخلصين و من جملتها :

1- الأمن من غواية الشيطان الرجيم , قال تعالى : (( قَالَ فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ (82) إِلاَّ عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ )) [ ص ] .
2- التنزيه من الكذب وهو- الكذب - كما يروى عن الامام الحسن العسكري (عليه السَّلام) : (( جعلت الخبائث في بيت، وجعل مفتاحه الكذب )) [ 3 ] , قال تعالى : (( فَكَذَّبُوهُ فَإِنَّهُمْ لَمُحْضَرُونَ (127) إِلاَّ عِبَادَ اللَّهِ الْمُخْلَصِينَ )) [ الصافات ] .
3- مضاعفة الجزاء وقبول الأعمال , قال تعالى : (( وَمَا تُجْزَوْنَ إِلاَّ مَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ (39) إِلاَّ عِبَادَ اللَّهِ الْمُخْلَصِينَ )) [ الصافات ] .
4- الوصول لمرتبة المعرفة الحقيقية للمعبود عز و جل , قال تعالى : (( سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ (159) إِلاَّ عِبَادَ اللَّهِ الْمُخْلَصِينَ )) [ الصافات ] .


---------------------------------------------
:: المحور الثاني – الإخلاص و مراتبه ::
---------------------------------------------


قال تعالى : (( وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاء وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ )) [ البينة : 5 ] .


إن الإنسان العاقل حينما يقرأ الآيات التي تشير إلى المخلصين و مقامهم السامي , فمن البديهي أن يتولد في نفسه إنبعاث داخلي يدفعه ليكون من ربقتهم حتى ينال بذلكـ الشرف العظيم , ويكفي من الشرف لمقام الإخلاص أن الكل يدعيه وإن كانوا عراةً منه .

وهنا يتبادر السؤال الفيصل للإنسان العاقل ؛؛؛ كيف أعرف أن نيتي خالصة لله تعالى !!؟؟

يمكن معرفة ذلك من خلال ملاحظة الاهتمام بأحد أمرين لا ثالث لهما إما الله تعالى وإما غيره فإن كان كله خاصاً بالله و خالصاً لله في نظر الفرد فهو الإخلاص ، وإن كان مشتركاً بينه و بين غيره فهو الرياء ، فضلاً عما إذا كان خاصاً بغيره والعياذ بالله , وهذه بعض المواقف التي من شأنها أن توضح ما نقصده :

1- خشوعي وتوجهي في الصلاة وطول سجدتي وركوعي لا يتغير سواء كنت أصلي بخلوة أم مع مجموعة تراقبني .

2- لا أخفض صوتي بالحديث ولا تتغير حالتي للهدوء عندما أتحدث مع شخص يسألني حول مسائل شرعية .

3-لا أطرق برأسي في المشي ولا أسير بهدوء عندما ألاحظ أن هنالك من يراقبني من أهل الدين , ونمط سيري واحد لا يتغير .

4- لا أحاول إظهار أثر السجود في وجهي عند التحدث أو السير بين الناس .

5- لا أحاول تحريك الشفاة بالذكر عند الجلوس مع الناس باختياري , وإنما ألتزم الذكر القلبي .

6- لا يزداد غضبي عند مشاهدة المنكر في التلفاز وأنا جالس بين الناس ، ولكن غضبي واحد في كل حالاته .

7- لا أحاول إظهار السكون والخشوع بتكلف وتسوية القدمين واليدين عند الصلاة أمام عائلتي .

8- لا أجتهد في الذكر والعبادة من أجل أن تظهر لي الأنوار التي أستطيع التحدث عنها مع أفراد عائلتي .

9- لا أحب أن أمتدح بسبب عمل قمت به .

10- لا أنشط في العمل الخيّر والتطوع عندما يمتدحني من هم حولي , ولكن أعمل بنفس الكفاءة لله عز وجل .

11- لا أسأل عن ما هو متناقل بين أقربائي من أخبار عن أخلاقي وورعي .

12- أخجل عندما يمتدح الناس ممن هم حولي إلتزامي الديني .

13- لا أحب الحديث عن أعمال الخير التي أقوم بها إلا لمصلحة أخروية فيها تشجيع وحث للطرف المقابل على عمل الخير .

14 - لا أحاول الحديث عن الرؤى التي أشاهدها إلا لأهل الاختصاص والدراية .

15- أجتهد في كتمان ما أقوم به من أعمال صالحة .


ومن مصاديق عدم كون النية خالصة لوجه الله تعالى ، كون هدف الانسان – السالك - هو بعض المكاسب المعنوية , وإن كانت هذه المكاسب أرقى من المكاسب الدنيوية ، ولكنها ليست متصلة بالله تعالى , وحيث وصل الكلام إلى هنا فلابد لنا من ذكر درجات و مراتب الإخلاص :

المرتبة الأولى :: تصفية العمل عن طلب رضا المخلوقين سواء للمحمدة أو المنفعة أو لغيرهما من الأغراض التي تشوب العمل فإن كل ذلكـ يكون من الرياء وسنتطرق له في المحور التالي .

المرتبة الثانية :: تصفية العمل عن حصول المقاصد الدنيوية و المآرب الزائلة الفانية , كأن يأتي بصلاة الليل لتوسعة الرزق .

المرتبة الثالثة :: تصفية العمل من الوصول إلى الجنات و الحور العين و القصور و أمثالها وهذا حال عبادة التجار .

المرتبة الرابعة :: تصفية العمل عن خوف العقاب و العذاب كماهو الحال مع عبادة العبيد .

المرتبة الخامسة :: تصفية العمل عن الوصول إلى السعادات الدائمة و اللذات الروحانية , وهذه المرتبة وإن كانت عظيمة ولكنها عند أهل المعرفة تعد من نقصان السلوكـ , حيث ان طالبها يعد ضمن مرتبة عبادة التجار .

المرتبة السادسة :: تصفية العمل عن خوف عدم الوصول إلى اللذات و الحرمان من هذه السعادات , وهي أيضا مرتبة عالية ولكنها في نظر أهل المعرفة تعد ضمن عبادة العبيد .

ففي أي مرتبة تضع نفسك !!!

والى هذا يشير الإمام الصادق ( عليه السلام ) حيث روي عنه أنه قال : (( العباد ثلاثة : قوم عبدوا الله عز وجل خوفاً ، فتلك عبادة العبيد , وقوم عبدوا الله تبارك و تعالى طلب الثواب ، فتلك عبادة الأجراء , وقوم عبدوا الله عز و جل حباً له ، فتلك عبادة الأحرار ، وهي أفضل العبادة )) [ 4 ] .
وهنا يوضح الإمام (عليه السلام ) أن السالكـ إلى الله لا بد وأن يمر بأحد هذه الطرق الثلاثة و إختيار إحدى هذه الطرق بلا شكـ ولا ريب يعتمد على نية السالكـ حين بداية مسيره , ولعل البعض للوهلة الأولى من قراءة هذا الحديث الشريف يتبادر إلى ذهنه أن الوجهين الأوليين من أنواع العبادة هما غير مرضيين , وهذا خطأ كبير و الصحيح أن الوجه الأخير للعبادة و المتمثل في عبادة الأحرار هو الأنسب والأفضل إتباعه من بينها , حيث أن العبادة من جهة باب الحب لا نسبة للقياس بينه و بين العبادة من جهة بابي الخوف أو الأجر , ولنا في أمير المؤمنين ( عليه السلام ) قدوة حسنة حينما أشار الى هذه المرتبة بقوله : (( إلهي ما عبدتك خوفاً من نارك , ولا طمعاً في جنتك ، ولكن وجدتك أهلا للعبادة فعبدتك )) [ 5 ] ، وإن كنت تجد في نفسك الإخلاص المحض فلينشغل ذهنك بسؤال : لو لم يكن هنالك جنة ولا نار ولا عقاب ولا ثواب فهل سأستمر على عبادتي لله عز وجل شكراً وحباً و تقرباً !!



-------------------------------------------------------------
:: المحور الثالث – الشرك الخفي (( الرياء )) وموارده ::
-------------------------------------------------------------



قال سبحانه عز من قائل : (( قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صَالِحاً وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَداً )) [الكهف : 110] .

وفي الحديث روي عن الامام الصادق (عليه السلام ) أنه قال : (( لا تراء بعملك من لا يحيي ولا يميت ولا يغني عنك شيئاً ، والرياء شجرة لا تثمر إلا الشرك الخفي ، وأصلها النفاق )) [ 6 ] .


ضد الإخلاص [ الرياء ] , قال بعض المحقّقين : " إعلم أن الرياء مشتق من الرؤية وإنما الرياء أصله طلب المنزلة في قلوب الناس بإراءتهم خصال الخير التي قصد المرائي إظهارها " .
وهو من الكبائر الموبقة والمعاصي المهلكة وقد تعاضدت الآيات والأخبار على ذمه و مقته , والعمل الريائي قد يكون في الأصل لا قيمة له لأن صاحبه كان مرائياً عند القيام به.... والمرائي عمله غير مقبول , فالعمل الذي يكون لله ولغير الله عز وجل فإنه - عز وجل - يتنازل عن حقه في ذلك العمل ولا يقبله.. و روي عن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم ) أنه قال : (( قال الله عز وجل : أنا أغنى الشركاء عن الشرك !.. فمن عمل عملاً أشرك فيه غيري , فأنا منه بريء ، فهو للذي أشرك )) [ 7 ] .

ولا يقتصر عمل المرائي بعدم القبول بسوء نيّته فحسب , فهذا أمر مسلّم به.. ولكن هناك ادّعاء أعظم !!!.. فالذي يعمل لغير الله عز وجل لم يراوح مكانه ، بل ازداد من الله عز و جل بعداً , لأنه بريائه نزّل مقام الربوبية , فهو يعمل لله عز و جل و للناس ، أو أن عمله الظاهري لله عز و جل و كله للناس , وهذه مصيبة !..

و قد اتضح آنفاً بأنّ النيّة هي الأساس في العمل , وعلى هذا إذا كان المحركـ لهذه النية هو الرياء فستكون جميع الأعمال مجرد أصفار لا قيمة و لا وزن لها مهما بلغت من الكثرة قال تعالى : (( وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاء مَّنثُوراً )) [الفرقان : 23] .
ولذا يلزم على الإنسان العاقل أن يتعرف على الرياء ليتجنب الوقوع فيه حتى لا تكون أعماله هباء منثورا و نصيبه منها التعب في الدنيا و الحسرة في الأخرة , بل عليه أن يحسن عمله و يصلحه حتى يرفع عمله بقبول حسن ، قال تعالى : (( مَن كَانَ يُرِيدُ الْعِزَّةَ فَلِلَّهِ الْعِزَّةُ جَمِيعاً إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعُهُ وَالَّذِينَ يَمْكُرُونَ السَّيِّئَاتِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَكْرُ أُوْلَئِكَ هُوَ يَبُور )) [ فاطر : 10 ] , وهنا ينبغي الإلتفات إلى أن للرياء ثلاثة موارد يرد بها على النية فيتلفها و هي كالتالي :-

1- الرياء قبل القيام بالعمل .
2- الرياء أثناء القيام بالعمل .
3- الرياء بعد الإنتهاء من العمل .

فإذا بدء العمل على الوجه الأول أو الثاني فإنه – العمل - بلا ثواب بل يصبح حراما و باطلاً وموجباً للعقاب , وإذا كان العمل المرائى فيه واجباً كالصلاة المفروضة وجب إعادتها بنية القربة لله تعالى , أما الوجه الأخير فإنه يقلل الثواب و إذا أصر عليه فإن الثواب يزول نهائياً و يسجل له عملاً ريائي , وذلكـ كما جاء في الحديث المروي عن الإمام الباقر (عليه السلام ) قال : (( الإبقاء على العمل أشدّ من العمل، قال -الراوي-: وما الإبقاء على العمل: قال: يصل الرجل بصلة وينفق نفقة لله وحده لا شريك له فتكتب له سرّاً، ثمّ يذكرها فتمحى فتكتب له علانية، ثمّ يذكرها فتمحى وتكتب له رياءً )) [ 8 ] .




-------------------------------------
:: المحور الرابع – علاج الرياء ::
-------------------------------------


قال تعالى : (( مَثَلُ مَا يُنفِقُونَ فِي هِـذِهِ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَثَلِ رِيحٍ فِيهَا صِرٌّ أَصَابَتْ حَرْثَ قَوْمٍ ظَلَمُواْ أَنفُسَهُمْ فَأَهْلَكَتْهُ وَمَا ظَلَمَهُمُ اللّهُ وَلَـكِنْ أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ )) [آل عمران : 117] .

إن حقيقة الأمر أن المرائي ظالم لنفسه كثيرا فإنه – الرياء – لأكبر مصداق من مصاديق ظلم النفس , و يتم علاجه بشكل عام كسائر الأمراض القلبية , بتقوية الإيمان و السعي للوصول إلى مقام الإخلاص كما اتضح آنفاً ... فإن نور الإخلاص ينير ظلمة القلب و يضمن سلامته من جميع الأمراض الروحية , و هنا نورد لكم بعض السبل و التي بإذن الله تعالى ستساعد السالكـ الراغب في التخلص من الرياء وهي :-

- تصفية العمل عن رؤية إستحقاقه للثواب و الأجر , فالسالكـ لا بد له أن يجتهد ليفهم ان جميع الأعمال هي من الهبات الربانية التي أجراها الحق تعالى على يده فقد ورد في الدعاء (( لك الحمد على إبتدائك بالنعم الجسام و إلهامك على الإحسان )) [ 9 ] .


- تصفية العمل من الإستكثار و الفرح به , حيث أنهما البداية لكثير من المفاسد الأخلاقية و الأمراض الروحية كالرياء و الكبر و العجب و فيها ورد بالدعاء (( و إستقلال الخير و إن كثر من قولي أو فعلي ) ؛ ( و لا تبتلني بالكبر وعبدني لكـ ولا تفسد عبادتي بالعجب )) [ 10 ] .

- الإستعانة بالله تعالى و التوسل بأهل البيت ( عليهم السلام ) ، ففي الدعاء : (( و انته بنيتي إلى أحسن النيات ) ؛ ( اللهم وفر بلطفكـ نيتي )) [ 11 ] , و كلمة التوفير هنا بمعنى الصيانة والحفظ , لأنها – النية – بالنسبة لنا متذبذبة ومن الصعب ثباتها في النفس إلا مارحم ربي .


هذا و سبحان ربك رب العزة عما يصفون ، وسلام على المرسلين ، ‏والحمد لله رب العالمين وصل الله على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم ياكريم .




=============================================

المراجع : -

( 1 ) بحار الأنوار .
( 2 ) رسائل المحقق الطوسي .
( 3 ) جامع الأخبار .
( 4 ) الكافي .
( 5 ) جامع السعادات .
( 6 ) مصباح الشريعة .
( 7 ) مجمع البيان .
( 8 ) الكافي .
( 9 ) الصحيفة السجادية .
( 10 ) دعاء مكارم الأخلاق .
( 11 ) دعاء مكارم الأخلاق .







التوقيع




.: ـفوالله لا أخشى من النار في غدٍ إذا ما حب الحسين يجري في دمي :.

*** *** ***


{{ اللهم صل ِعلى محمد وآل محمد , الكهف الحصين }}

.
  رد مع اقتباس
قديم 01-17-2011, 08:37 AM   رقم المشاركة : 2
عماد الأصفياء
مـراقـب عـام ( مرشـد عام )
 
الصورة الرمزية عماد الأصفياء







عماد الأصفياء غير متواجد حالياً

افتراضي رد: جوهر العمل و حقيقته (( الـنـيــة )) .

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد و آل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف الكرام و عجِّل فرجهم يا كريم و ارحمنا بهم يا رحمن يا رحيم
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
حفظكم الله أخي " نور المشكاة " من كل شر و سوء



بارك الله فيكم اخي العزيز على هذا الموضوع الرائع المفيد الذي يوضح الفرق بين الإخلاص و الرياء لأنه كثيرا ما يتم الخلط بين الأمرين بدون قصد كما يتضح و حديثكم عن النية و أثرها في قبول العمل كان موفقا عزيزي . زادكم الله علما و نورا و جعل الله هذا العمل في ميزان حسناتكم .


وفقكم الله لكل خير ببركة و سداد أهل البيت عليهم السلام .


( يا علي يا علي يا علي (5))







  رد مع اقتباس
قديم 01-18-2011, 09:13 PM   رقم المشاركة : 3
خادم المرتجى
مرشـــد روحــي
 
الصورة الرمزية خادم المرتجى







خادم المرتجى غير متواجد حالياً

افتراضي رد: جوهر العمل و حقيقته (( الـنـيــة )) .

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الاشراف وعجل فرجهم يا كريم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله بك أخي نور المشكاة على هذا الطرح الرائع ، أسأل الله أن ينفع بك المؤمنون ويهدي بك العاملون

حفظكم الله ووفقكم

في أمان الله وحفظه







التوقيع


يا علي يا علي يا علي
  رد مع اقتباس
قديم 01-19-2011, 01:50 AM   رقم المشاركة : 4
النــور العظيــم
مـرشـدة روحية سابقة
 
الصورة الرمزية النــور العظيــم








النــور العظيــم غير متواجد حالياً

افتراضي رد: جوهر العمل و حقيقته (( الـنـيــة )) .

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الأطهار الاشراف
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شكرا على الطرح الطيب مولاي الفاضل
موضوع قيم وشامل

موفقين لكل خير إن شاء الله تعالى







التوقيع

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف


غر المحجلين ( سابقاً )
  رد مع اقتباس
قديم 01-21-2011, 08:58 AM   رقم المشاركة : 5
عاشق الامام علي عليه السلام
موالي متميز







عاشق الامام علي عليه السلام غير متواجد حالياً

افتراضي رد: جوهر العمل و حقيقته (( الـنـيــة )) .

أعوذ بالله من الشيطان اللعين الرجيم

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين الاشراف وعجل فرجهم يا كريم

السلام عليكم

الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلَا أَنْ هَدَانَا اللَّهُ ، بارك الله بالاخ العزيز نور المشكاة على هذا الموضوع الذي يعد اساس العمل ، سائلين المولى عز وجل ان يجعله في ميزان حسناته انه سميع مجيب .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته







التوقيع

ماذا وجد من فقدك ؟ وما الذي فقد من وجدك ؟

  رد مع اقتباس
قديم 01-22-2011, 10:49 PM   رقم المشاركة : 6
طيف انوار الزهراء
مـراقـبة ( إرشاد ديني )
 
الصورة الرمزية طيف انوار الزهراء







طيف انوار الزهراء غير متواجد حالياً

افتراضي رد: جوهر العمل و حقيقته (( الـنـيــة )) .

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد و آل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف الكرام و عجَّل فرجهم
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته ...


بارك الله فيكم ...وجزاكم الله خيراً


وفقكم الله لكل خير ببركة وسداد أهل البيت عليهم السلام







  رد مع اقتباس
قديم 01-23-2011, 12:39 AM   رقم المشاركة : 7
غرر المكارم
متخرجو المدرسة الروحية
 
الصورة الرمزية غرر المكارم








غرر المكارم غير متواجد حالياً

افتراضي رد: جوهر العمل و حقيقته (( الـنـيــة )) .

بسم الله نور النور

اللهم صل على محمد و آل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف الكرام و عجَّل فرجهم

**يوصي أمير المؤمنين (عليه السلام) واليه مالك الأشتر قائلا: { واجعل لنفسك فيما بينك وبين الله ، أفضل تلك المواقيت وأجزل تلك الأقسام ..وإن كانت كلها لله إذا صلحت فيها النية وسلمت فيها الرعية }البحار-ج33ص609..ففي أول الحديث يوصي الإمام (عليه السلام) بضرورة إعطاء ( زهرة ) الساعات والأيام ( للالتفات ) إلى الحق المتعال ، وفي آخره يترقى لـيُفهم واليه ومن وصله كتابه إليه ، أنه مع سلامة النية وصفاء السريرة ، تنتسب الساعات والأيام كلها لله تعالى ..فليس للعبد وقت دون وقت للمثول بين يدي مولاه جل شأنه .

تسلم الأيادي المباركة اخي الكريم على هذه المشاركة القيمة
أحسنتم وجزاكم الله خير الجزاء
وجعلها الله تعالى في ميزان أعمالكم
وفقكم الله عز وجل الى ما يحب ويرضى
نسألكم الدعاء والزيارة

اللهم صل على محمد و آل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف الكرام و عجَّل فرجهم






التوقيع

* إلهي و سيدي ببقايا عزم إخترت أن أكون في أكثر المحال قرباً منك و أي محل أقرب إلى رحمتك من الجهاد والقتل و القتال في سبيلك و ها أنا ذا يا ربي بين يدي رحمتك أقدم روحي.. أقدم جسدي.. أقدمها و الخجل يعتصرني*

اللهي حبـب إلي لقـاءك و أحبـب لقائـي و اجعـل لي في لقائـك الراحـة و الفـرج

**لا تنسونا بدعــــوة في ظهر الغيب هي عند الله أقرب للأجابة ...**

ادْخُلُوهَا بِسَلَامٍ آمِنِينَ
  رد مع اقتباس
قديم 01-23-2011, 09:09 AM   رقم المشاركة : 8
مستمسك العترة
مـراقـب عـام
 
الصورة الرمزية مستمسك العترة







مستمسك العترة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: جوهر العمل و حقيقته (( الـنـيــة )) .

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الاشراف وعجل فرجهم يا كريم
السلام على بقية الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله بيكم اخي الكريم وجعله في ميزان حسناتكم

نسألكم الدعاء







التوقيع


الصلاة على علي بن موسى الرضا عليه السلام

اللهُمَّ صَلِّ عَلى عَلِيِّ بنِ مُوسى الَّذي ارتَضَيتَهُ وَرَضَّيتَ بِهِ مَن شِئتَ مِن خَلقِكَ، اللهُمَّ وَكَما جَعَلتَهُ حُجَّةً عَلى خَلقِكَ وَقائِماً بِأمرِكَ وَناصِراً لِدِينِكَ وَشاهِداً عَلى عِبادِكَ، وَكَما نَصَحَ لَهُم في السِّرِّ وَالعَلانِيَةِ وَدَعا إلى سَبِيلِكَ بِالحِكمَةِ وَالمَوعِظَةِ الحَسَنَةِ فَصَلِّ عَلَيهِ أفضَلَ ماصَلَّيتَ عَلى أحَدٍ مِن أوليائِكَ وَخِيَرَتِكَ مِن خَلقِكَ إنَّكَ جَوادٌ كَرِيمٌ.



شارك في الختمات القرآنية المُعدة لتعجيل فرج المولى صاحب الزمان عجل الله فرجه الشريف



روي عن الإمامُ عليٌّ عليه السلام :كانَ في الأرضِ أمانانِ مِن عذابِ اللَّهِ ، وقد رُفِعَ أحَدُهُما ، فَدُونَكُمُ الآخَرَ فَتَمَسَّكوا بهِ : أمّا الأمانُ الذي رُفِعَ فهُو رسولُ اللَّهِ صلى اللَّه عليه وآله ، وأمّا الأمانُ الباقِي فالاستِغفارُ ، قالَ اللَّهُ تعالى‏ : (وَما كانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُم وأنتَ فيهِم وما كانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُم وَهُم يَستَغفِرونَ).

📚 نهج البلاغة : الحكمة ۸۸ .




يا علي يا علي يا علي
  رد مع اقتباس
قديم 01-30-2011, 11:08 PM   رقم المشاركة : 9
حوراء انسيه
مـراقـبة أولـى ( إرشاد ديني )
 
الصورة الرمزية حوراء انسيه








حوراء انسيه غير متواجد حالياً

افتراضي رد: جوهر العمل و حقيقته (( الـنـيــة )) .

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الاشراف وعجل فرجهم يا كريم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اللهم اجعلنا من اخلص عبادك واصدق طائعيك

طرح رائع بوركتم اخي الكريم زادكم الله من فيض علمه ونوره ببركة محمد وآل محمد عليهم السلام

بارك الله فيكم ووفقكم لكل خير ببركة المصطفين الاطهار عليهم السلام







التوقيع

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجل فرجهم ياكريم يارب


اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه وعلى آبائه في هذه الساعة وفي كل ساعة وليا وحافظا
وقائدا وناصر ودليلا وعينا حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا برحمتك يا ارحم الراحمين

روحي لتراب مقدمكِ الفداء يابن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم



  رد مع اقتباس
قديم 01-31-2011, 11:00 AM   رقم المشاركة : 10
نورٌ من النبأ العظيم
مرشــدة سابقة
 
الصورة الرمزية نورٌ من النبأ العظيم







نورٌ من النبأ العظيم غير متواجد حالياً

افتراضي رد: جوهر العمل و حقيقته (( الـنـيــة )) .

بسم الله النور
اللهم صلِ على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمه الله وبكركاته
أحسنتم وبارك الله بكم على روعهــ طرحكم المبارك
وفقكم الله تعالى لكل خير
ببركة محمد واله الاطهار
حفظكم الله تعالى من كل شر







التوقيع

قال أمير البلغاء "أمير المؤمنين "

( ذِكرُ اللهِ دَواءُ أعلالِ النُّفوسِ)

  رد مع اقتباس
قديم 02-04-2011, 09:56 PM   رقم المشاركة : 11
شمس أشرقت بعلي
متخرجو المدرسة الروحية







شمس أشرقت بعلي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: جوهر العمل و حقيقته (( الـنـيــة )) .

اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم
الله يزيدكم نورا وبهاء ويوفقكم دوما ببركات اهل البيت عليهم السلام
سيدتي الفاضلة كلام جميل جدا كنت ابحث عنه منذ مدة وكأني هديت اليه ,الحمدلله رب العالمين
بودي لو تشرحونا لنا مشكورين كيف نجعل نيتنا خالصة لله تعالى لان الامر مهم دا جدا ونحن صغار في هذا العالم الروحاني وتلاميذ مبتدئة جاهلة في السير الى الله

سألت نفسي السؤال الذي اوردتموه فكان الجواب :
اقوم باعمال لعلاج الروحي او لقضاء حاجتي مع نية القربة ولكن لو لم اكن بحاجة لهذ العلاج فسوف لن اقوم بها فهل هذا يعني فساد نيتي ؟؟؟؟
كيف اصفي العمل من طلب الثواب او خوف العقاب , انا معك انه ليس الامر مذموما وان كانت عبادة الاحرار اعلى عند الله
هناك امر مهم من مراتب الرياء ذكرتم : تصفية العمل من المقاصد الدنيوية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
كيف اذن مع امور العلاج الروحي والتي لو لم يكن منها مقصد نصل اليه فلن نقوم بها
آه,,,أه ...............آه من كل قلبي كلماتك ايقضتني لقد كنت في سبات
بالله أسألك سيدتي انا ايعد العلاج الروحي لأكثر من مرة ومرة
كيف اجعل نيتي فيه خالصة لله
انا اريد تحقق ما وضع العلاج لاجله مع القربة لله
هذا خطئي صحيح
دائما تقول لي المعالجة مع اليقين التام ,تقول لي المفسرة عليك بالتسليم لله وأهل البيت
هل معنى هذا فساد نيتي
طيب كيف اجعلها صحيحة ارجوك ساعديني لا اريد اكون مما زاده السير بعدا عن الحق تعالى
ارجوك ساعديني لتكون نيتي لله تعالى فقط يا ترى كيف
يعني الاجابة على سؤالك الذ1ي طرحتيه انفا بالنسبة لي لو لم يكن لي غرض من العلاج لما عملته لانه علاج لامر معين وليس ورد او ذكرا او صلاة عامة غرضها الاساسي التقرب من الله انما اعملها لأتقرب الى الله ليقضي حاجتي ...فما تعليقكم ؟
ينما لو قرأته هكذا مثلا في مفاتيح الجنان ولم اعلم بانه علاج روحي وقمت به من اجل التقرب الى الله فسوف يكون ذالك اخلاصا صحيح ؟؟
طيب كيف وانا ابحث عن علاج لابد ان اعرف انه علاج
اذن ما معنى علاج بنية شفاء مريض مثلا ؟؟!!!!!!!!!
يعني مثلا في ليالي القدر يكون الاجتهاد اكثر من اي ليلة اخرى او ليلة الاضحى او عرفة لانه ليلة
يحب الله فيها العبادة لانه ليلة يقضي الله فيها الحاجات ,لانها نطلب المغفرة من الله
هل اجتمع هذه الامور يعني عدم الاخلاص ؟







التوقيع

اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم
من توقيع الامام الحجة لأحد نوابه
" أكثروا من دعاء الفرج ,ففيه فرجكم " ..
قال أمير المؤمنين عليه السلام
" ولكن ..اعينوني بورع واجتهاد وعفة وسدد "

  رد مع اقتباس
قديم 02-05-2011, 08:51 PM   رقم المشاركة : 12
نور المشكاة
مرشـــد روحــي
 
الصورة الرمزية نور المشكاة







نور المشكاة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: جوهر العمل و حقيقته (( الـنـيــة )) .

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجّل فرجهم يا كريم...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اقتباس:
سيدتي الفاضلة كلام جميل جدا
الأخت الفاضلة يظهر لنا من خلال ردكم الكريم أنه حصل لديكم لبس في تحديد جنس كاتب الموضوع .



اقتباس:
بودي لو تشرحونا لنا مشكورين كيف نجعل نيتنا خالصة لله تعالى لان الامر مهم دا جدا ونحن صغار في هذا العالم الروحاني وتلاميذ مبتدئة جاهلة في السير الى الله
- النية الخالصة منشأها مراقبة الذات وصولاً لتركـ الغير مطلقاً و جعل الانية والأنانية و الغير و الغيرية تحت الأقدام .


اقتباس:
سألت نفسي السؤال الذي اوردتموه فكان الجواب :
اقوم باعمال لعلاج الروحي او لقضاء حاجتي مع نية القربة ولكن لو لم اكن بحاجة لهذ العلاج فسوف لن اقوم بها فهل هذا يعني فساد نيتي ؟؟؟؟

- حتى أداء العلاج لابد أن يكون قربة لله عز وجل وإرتباطه بالقربة لله عز وجل يعني صلاح العمل ، روي أن رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) قال : " يا أبا ذر ليكن في كل شيء نيّة حتى في النوم والأكل " . وينام الإنسان ويأكل حتى يقوى على العبادة ، فينوي أن أكله وشربه لتقوية بدنه على العبادة . ويمكن أن نقيس بها أعمال العلاج الروحي فنقوم بالعلاج لرفع المسبب الذي يبعدنا عن الله عز وجل ولنحقق الطمأنينة والخشوع الذي يقربنا لله تعالى . وكذلك علاج تيسير الزواج فمن الضروري أن تكون النيّة طلباً للعفاف ودرءاً للمفسدة التي قد تقع ، والرغبة بخدمة زوج صالح لما في هذا العمل الأجر الكبير .


اقتباس:
دائما تقول لي المعالجة مع اليقين التام ,تقول لي المفسرة عليك بالتسليم لله وأهل البيت
هل معنى هذا فساد نيتي

- النيّة تختلف عن اليقين عند أداء العلاج ، واليقين يعني التوكل على الله والتسليم لله والرضا بقضاءه ، أما النية فكما أوضحناها في الموضوع .


اقتباس:
طيب كيف اجعلها صحيحة ارجوك ساعديني لا اريد اكون مما زاده السير بعدا عن الحق تعالى ارجوك ساعديني لتكون نيتي لله تعالى فقط يا ترى كيف

- مراقبة مواطن تعلق النفس بالدنيا وفك هذه الروابط ثم العمل على تحقق الإخلاص المطلق .


اقتباس:
بينما لو قرأته هكذا مثلا في مفاتيح الجنان ولم اعلم بانه علاج روحي وقمت به من اجل التقرب الى الله فسوف يكون ذالك اخلاصا صحيح ؟؟

- يكون إخلاصاً صحيحاً إذا تحققت القربة إلى الله تعالى في القلب دون أي شوائب .


اقتباس:
طيب كيف وانا ابحث عن علاج لابد ان اعرف انه علاج
اذن ما معنى علاج بنية شفاء مريض مثلا ؟؟!!!!!!!!!

- تنوي الشفاء لتحقق الغايات العليا من العلاج والتي ذكرناها في الجواب الثاني .

اقتباس:
يعني مثلا في ليالي القدر يكون الاجتهاد اكثر من اي ليلة اخرى او ليلة الاضحى او عرفة لانه ليلة يحب الله فيها العبادة لانه ليلة يقضي الله فيها الحاجات ,لانها نطلب المغفرة من الله
هل اجتمع هذه الامور يعني عدم الاخلاص ؟

-لا يعني عدم الإخلاص فهي من مواقيت التقرب لله عز وجل . وإغتنام فرص التقرب لله زلفى من عادة المؤمن .



وفقكم الله لكل خير ببركة وسداد أهل البيت عليهم السلام






التوقيع




.: ـفوالله لا أخشى من النار في غدٍ إذا ما حب الحسين يجري في دمي :.

*** *** ***


{{ اللهم صل ِعلى محمد وآل محمد , الكهف الحصين }}

.
  رد مع اقتباس
قديم 02-05-2011, 09:53 PM   رقم المشاركة : 13
شمس أشرقت بعلي
متخرجو المدرسة الروحية







شمس أشرقت بعلي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: جوهر العمل و حقيقته (( الـنـيــة )) .

اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أسفة جدا الاخ الكريم (نور المشكاة ) لم انتبه لذلك حقا
تعودنا على الكتابة لاخوات فتخيلت ان المنتدى ليس فيه غيرهن الله يحفظكم
ارجو المعذرة
زادكم الله نور على ردودكم الطيبة بحق محمد وال محمد صلوات الله عليهم توضحت لي بعض المفاهيم فقد كنت مخطئة ان شاء الله سأعود القراءة بتئني حتى تصل المعلومة
اكرر المعذرة







التوقيع

اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم
من توقيع الامام الحجة لأحد نوابه
" أكثروا من دعاء الفرج ,ففيه فرجكم " ..
قال أمير المؤمنين عليه السلام
" ولكن ..اعينوني بورع واجتهاد وعفة وسدد "

  رد مع اقتباس
قديم 02-10-2011, 09:17 AM   رقم المشاركة : 14
صراط السالك
مرشـــد روحــي
 
الصورة الرمزية صراط السالك








صراط السالك غير متواجد حالياً

افتراضي رد: جوهر العمل و حقيقته (( الـنـيــة )) .

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الاشراف وعجل فرجهم يا كريم
السلام على بقية الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله بكم اخي الفاضل« نورالمشکاة» وجعله في ميزان حسناتكم

زادکم الله بسطة فی العلم







التوقيع

وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطاً

(الكهف : 28 )
  رد مع اقتباس
قديم 02-12-2011, 02:16 PM   رقم المشاركة : 15
كعبة الروح
موالي جديد
 
الصورة الرمزية كعبة الروح







كعبة الروح غير متواجد حالياً

افتراضي رد: جوهر العمل و حقيقته (( الـنـيــة )) .

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا ان هدانا الله وصلوات الله على حبيب الله محمد المصطفى وعلى اله الطاهرين الابرار ولاسيما بقية الله في ارضة

بارك الله فيكم موضوع في غاية الاهمية كل انسان يجب الاطلاع عليه

واعتقد ان الحديث الوارد عن الرسول الاعظم ( من اخلص لله اربعين صباحا تفجرت ينابيع الحكمة من قلبه وجرت على لسانه ) ان الاخلاص في الحديث هو ما ذكرتموه .

وهذا الاخلاص يجب ان يطبق في المدرستين من قبل المنتسبين وانا واحد منهم لكي نكسب ثمرة الحديث الشريف

وان الاخلاص لله ليس بالاعمال العبادية فقط بل في كل عمل







التوقيع

تاريخ البداية في تطبيق برنامج الاول السير والسلوك هو
الأحد 4 / 10 / 2015

ربي وفقني لتطبيق برنامج السير والسلوك

  رد مع اقتباس
قديم 02-13-2011, 10:54 AM   رقم المشاركة : 16
نور جواد أهل البيت (ع)
متخرجو المدرسة الروحية








نور جواد أهل البيت (ع) غير متواجد حالياً

افتراضي رد: جوهر العمل و حقيقته (( الـنـيــة )) .

بسم الله الرحمة الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم

السلام عليكم ورحمة الله

موضوع اكثر من رائع ... جعلني اعيد التفكير في الكثير من الامور في حياتي
رغم انني كنت على ثقة انني في مرحلة متقدمة .. لكن هناك تفاصيل دقيقة يغفل الانسان عنها في بعض الاحيان

آجركم الله وجعله في ميزان حسناتكم







التوقيع

اللهم اصطنعني لنفسك
.
.
.

  رد مع اقتباس
قديم 05-18-2011, 07:13 AM   رقم المشاركة : 17
سرّ؛فاطمة؛المكنون(ع)
منتسب سابق لمدرسة السير والسلوك
 
الصورة الرمزية سرّ؛فاطمة؛المكنون(ع)








سرّ؛فاطمة؛المكنون(ع) غير متواجد حالياً

افتراضي رد: جوهر العمل و حقيقته (( الـنـيــة )) .

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد عجل فرج قائمهم وفرج عنا بحقهم ياكريم

بارك الله بكم أخي ( نور المشكاة ) على هذه الدرر الثمينة

اقتباس:
مراقبة مواطن تعلق النفس بالدنيا وفك هذه الروابط ثم العمل على تحقق الإخلاص المطلق .
.
هل من الممكن ان تفصلوا لنا اكثر في هذه النقطه وحبذا لو تذكرون لنا مثال على ذلك

اقتباس:
النية الخالصة منشأها مراقبة الذات وصولاً لتركـ الغير مطلقاً و جعل الانية والأنانية و الغير و الغيرية تحت الأقدام .
من اكثر المواضيع التي تشغلني هي القضاء على الانية والانانية بمختلف تفرعاتها حيث انها منشأ لكثير من المفاسد الروحية والقضاء عليها تماما يعني الوصول الى مقام العبودية الحقه لله عز وجل وهو مقام عال جدا .. نسأل الله يوصلنا ويوصلكم ويوصل جميع طالبي القرب لمقامات الحب والعشق للمحبوب المطلق ..
فهل ممكن ايها الاخ المؤمن ان تشرح لنا كيفة التخلص من الانية والانانية بشكل مفصل في موضوع منفصل
فأرواحنا تواقة الى ذلك ..

واجركم ان شاء الله تعالى على الامام الحجة المنتظر عجل الله فرجه الشريف






التوقيع


فهبنا أبا الزهراء قوتاً فلم يعد
بمزودنا ما يستطاب و يعذب
و ردلنا هذا الأصيل لفجرنا الى
النبع يهمي النور ثراً و يسكب
و سدد خطانا في الطريق فدربنا
طويل على أقدامنا متشعب
  رد مع اقتباس
قديم 07-09-2011, 04:11 PM   رقم المشاركة : 18
نورالامام الحجة
منتسب سابق للمدرسة الروحية







نورالامام الحجة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: جوهر العمل و حقيقته (( الـنـيــة )) .

بسم الله الر حمن الر حيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فر جهم ياكريم
سلمت انا ملكي اختي الفا ضله







  رد مع اقتباس
قديم 02-17-2012, 05:00 PM   رقم المشاركة : 19
النورٌ المُسدّد
موالي فعال
 
الصورة الرمزية النورٌ المُسدّد








النورٌ المُسدّد غير متواجد حالياً

افتراضي رد: جوهر العمل و حقيقته (( الـنـيــة )) .

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الاشراف وعجل فرجهم يا كريم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة.

ممتاز أخي الكريم موضوع جداً هادف وقيم يحتاج إلى قراءة مره ومرتين لنجني الفائده
المرجوه منه بارك الله بكم في ميزان حسناتكم إن شاء الله







التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 02-20-2012, 03:56 PM   رقم المشاركة : 20
السّاكنة في روح الزهراء
متخرجو مدرسة السير والسلوك







السّاكنة في روح الزهراء غير متواجد حالياً

افتراضي رد: جوهر العمل و حقيقته (( الـنـيــة )) .

بسم الله الرحمن الرحيم .. اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم يا كريم


أحسنتم..


جعلنا الله وإياكم من المخلصين ..







التوقيع

بسمِ الله الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ .. اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَعجّل فَرَجَهُمْ..


هَدَفِي أوَّلاً وَأَخِيراً فِيْ الْانْتِسَاب: تَزْكِيَة نَفْسِي مِنْ كُلِّ الشَّوائب والتَّقرب لله سُبْحانه وتقوية عِلاقَتِي بهِ وبِـي أهل البيت عَلَيْهُمُ السَّلام والله المُوفّق لِيْ وَلِلْجَمِيع بِبَرَكَة وَسَدَاد مِنْ أهل الْبَيتِ عَلَيهُمُ السَّلام ..

  رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 09:12 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.