مركز نور السادة الروحي
         
 
     

:: مركز نور السادة الروحي ليس لديه أي مواقع آخرى على شبكة الأنترنت، ولا نجيز طباعة ونشر البرامج والعلاجات إلا بإذن رسمي ::

::: أستمع لدعاء السيفي الصغير  :::

Instagram

العودة   منتديات نور السادة > نـور الســادة المدرســة الروحيــة > قسم سؤال وجواب (مختص بالجانب الروحي العام)
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

قسم سؤال وجواب (مختص بالجانب الروحي العام) قسم خاص بالأسئلة والإستفسارات الروحية العامة .

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
قديم 04-22-2010, 06:43 PM   رقم المشاركة : 1
اني كنت من الظالمين
موالي جديد







اني كنت من الظالمين غير متواجد حالياً

افتراضي ما معنى "من عرف نفسه عرف ربه " ؟

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
( من عرف نفسه عرف ربه ) ما معناه ؟ وكيف يعرف الانسان نفسه ؟

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته







 
قديم 04-23-2010, 10:03 AM   رقم المشاركة : 2
السيد الحيدري
الإدارة
 
الصورة الرمزية السيد الحيدري







السيد الحيدري غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ما معنى "من عرف نفسه عرف ربه " ؟

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجّل فرجهم يا كريم...
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأخ الفاضل حفظكم الله من كل شر

عن الإمام علي ( عليه السلام ) قال : (( من عرف نفسه فقد عرف ربّه )) غرر الحكم: 7946 ، المعنى أن الإنسان لو أبصر وعرف الآيات التي تحويها نفسه لأبصر عظمة الله عز وجل .أي معرفة الله عز وجل بالضد الذي خُلقت به نفس الإنسان وذلك بمعرفة هذا المخلوق وتقلباته والتي تدل على عظمة ذلك الخالق فمثلاً أن الفناء والعجز والجهل الذي تتصف به النفس كخلق من مخلوقات الله عز وجل تدل على معرفة الله عز وجل بالوجود والقدرة والعلم ، قال تعالى في كتابه المحكم (( وَفِي أَنفُسِكُمْ أَفَلَا تُبْصِرُونَ )) [الذاريات : 21] . ولهذه المعرفة عدة أوجه كمعرفة مراتب النمو البشري من الطفولة إلى الكهولة أي من الضعف إلى الضعف . ومعرفة ما يعتري الإنسان من الأمراض وما يضعف النفس وما ينفعها ، والسقم بعد الصحة والصحة بعد السقم ، ومعرفة تقلبات المشاعر للنفس بين سرور ونفور ، وسعادة وحزن ،وبكاء وضحك . فهذه التقلبات ومعرفتها توصل العاقل إلى أن الله عز وجل قادر بحكمته وقهره وأنك مخلوق مقهور تحت قدرته .

ومن هذه المعرفة ينتقل المؤمن إلى مرحلة التجرد بعد معرفة النفس قال الإمام علي ( عليه السلام ) :- (( من عرف نفسه تجرد )) أي تجرد عن كل ما هو دنيوي بالاخلاص لله عز وجل بعد سبر أغوار النفس وحقيقتها . وتتبين المجاهدة بحديث رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) إذ دخل على رسول الله (صلى الله عليه وآله) رجل اسمه مجاشع، فقال: يا رسول الله ! كيف الطريق إلى معرفة الحق ؟ فقال (صلى الله عليه وآله) : معرفة النفس ، فقال: يا رسول الله ! فكيف الطريق إلى موافقة الحق ؟ قال: مخالفة النفس، فقال: يا رسول الله ! فكيف الطريق إلى رضا الحق ؟ قال: سخط النفس، فقال : يا رسول الله ! فكيف الطريق إلى وصل الحق ؟ قال: هجر النفس ، فقال: يا رسول الله ! فكيف الطريق إلى طاعة الحق ؟ قال: عصيان النفس، فقال: يا رسول الله ! فكيف الطريق إلى ذكر الحق ؟ قال: نسيان النفس، فقال: يا رسول الله ! فكيف الطريق إلى قرب الحق ؟ قال: التباعد من النفس، فقال: يا رسول الله ! فكيف الطريق إلى انس الحق ؟ قال: الوحشة من النفس، فقال: يا رسول الله ! فكيف الطريق إلى ذلك ؟ قال: الاستعانة بالحق على النفس ( بحار الأنور ).

وقال تعالى عز وجل (( وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللَّهَ فَأَنسَاهُمْ أَنفُسَهُمْ أُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ )) [الحشر : 19] .

وفقكم الله لكل خير ببركة وسداد أهل البيت عليهم السلام

(يا علي يا علي يا علي)







التوقيع

﴿يَا بُنَيَّ ارْكَب مَّعَنَا وَلاَ تَكُن مَّعَ الْكَافِرِينَ﴾

روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) أنه قال: «من عمل سيئة اجل فيها سبع ساعات من النهار فإن قال: أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم - ثلاث مرات - لم تكتب عليه». ( الكافي للكليني )
 
موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 04:01 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.