مركز نور السادة الروحي
         
 
     

:: مركز نور السادة الروحي ليس لديه أي مواقع آخرى على شبكة الأنترنت، ولا نجيز طباعة ونشر البرامج والعلاجات إلا بإذن رسمي ::

::: أستمع لدعاء السيفي الصغير  :::

Instagram

العودة   منتديات نور السادة > نـور السـادة أهل البيت (عليهم السلام) > نور الخواطر الإيمانية
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

نور الخواطر الإيمانية قسم خاص للخواطر الإيمانية التي يكتبها الأعضاء (لأهل البيت (عليهم السلام))

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 09-02-2015, 08:04 PM   رقم المشاركة : 1
يـوسُـف الـزّهـراء
منتسب سابق لمدرسة السير والسلوك
 
الصورة الرمزية يـوسُـف الـزّهـراء







يـوسُـف الـزّهـراء غير متواجد حالياً

افتراضي ظـنـون نـمـلـة.،!

بـــــــسم الله الرحمٰن الرحيم

اللهم صل على برزخ الفيض بين الوجوب والإمكان
وعلى آله الأنوار السارية في قوالب الزمان والمكان






العقل البشري - القاصر بطبيعته - يدفع بالأوهام إلى إثبات الكمالات البشرية على الصفات الإلهية!، فتنشئ الصورة الذهنيّة المغلوطة لديه بأن الله تعالى شيءٌ كامِلٌ وفق مقتضى كمالاتنا، وليس كاملاً بما يقتضيه الكمالُ في مَحَلِّه وبما هو أهلٌ لقدسيّة ذاته المقدسة تعالى شأنُه!، فيتوهم مثلاً بأن الظهور الجسماني هو من أرقى وأجلى مراتب الكمال! فيثبتها لله تعالى بشكل أو بآخر من حيث لايشعر،! وما هذا التوهم إلّا من احتجاب عقله القاصر بعالمه الناسوتي! فيطبق أحكام المحدود على اللامحدود! ويشير إلى هذا المعنى الإمام الرّضا عليه السلام حيث يقول: «لَعَلَّ النَّملة تعتقد بأنَّ لرَبِّهَا زبانِيتين!» وذلك لأنها ترى بأن أشرف وأعلى ما فيها هي قرنيها، فترى بأن الكمال بأن يكون لله تعالى قرنين كبيرين!.. وكذلك نحن البشر! فكلما أطلقنا العنان لأفكارنا بالتعمُّق في الذات الإلهية فإنها ستتقيد بمحدوديَّة العقل البشري أمام الـمُطلَق واللامحدود،! ولن تصل في النهاية إلّا إلى كمالِهِا الموهوم الـمُقَيّد بطبيعة العقل،! يقول فيلسوف السماء الإمام علي عليه السلام: «إنما تحدُّ الأدواتُ أنفُسَهَا، وتُشِير الآلاتُ إلى نظائرها» وكذلك عن الإمام الصادق عليه السلام يقول: «كلما ميزتموهُ بأوهامكم في أدقِّ معانيهِ فهو مخلوقٌ مثلكم، مردودٌ عليكم!» وتعالى اللهُ عن ذلك عُلُوّاً كبيرا.،! فبالنسبة للمُطلق واللامحدود فإنَّ ظنون الإنسان كظنون النملة،! فكُلٌّ قد قَيَّد الـمُطلَق بكمالِه الشخصي المحدود،! ولذلك فإنَّ من كمال المعرفة لدى العارفِين بالله هو التحيُّر في ذات الله! وإدراك العجز عن الإدراك،! يقول مولانا الإمام زين العابدين عليه السلام في احد مناجياته: «ولم تَجْعَل للخَلْقِ طريقاً إلَى مَعْرِفَتِك إلَّا بالعَجْزِ عن معرفتك!» ولذلك كان «العجزُ عن دركِ الإدراكِ.. إدراكٌ» كما روي عن الأمير عليه السلام.
.
.
المصدر :
صفحة { ومضات عرفانيّة } على الإنستقرام
https://instagram.com/al3rfan/
.






التوقيع

{أَنْ بُوْرِكَ مَنْ فِي النَّارِ وَمَنْ حَوْلَهَا وَسُبْحَانَ اللهِ رَبِّ العَالَمِين!}
  رد مع اقتباس
قديم 11-09-2015, 10:22 AM   رقم المشاركة : 2
خادمة زهراء
موالي جديد
 
الصورة الرمزية خادمة زهراء







خادمة زهراء غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ظـنـون نـمـلـة.،!

يعطيك الف عافية







  رد مع اقتباس
قديم 02-03-2016, 06:22 PM   رقم المشاركة : 3
war2da
موالي جديد







war2da غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ظـنـون نـمـلـة.،!

احسنتم







  رد مع اقتباس
قديم 06-11-2016, 04:39 AM   رقم المشاركة : 4
روح بريئه
موالي جديد
 
الصورة الرمزية روح بريئه







روح بريئه غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ظـنـون نـمـلـة.،!

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الاطهار وعجل فرجهم ياكريم

اللهم اجعلنا من الخاشعين والخاضعين لله ربي العالمين
وممن تنالهم مغفرة ورحمه وتشملهم الشفاعه من ال بيت محمد عليه افضل الصلاة واتم التسليم
بارك الله فيكم
نسالكم الدعاء







التوقيع

اللهم انت املي وغاية مطلبي فاغثني يامغيث يامغيث يامغيث يامغيث يامغيث يامغيث يامغيث


يالطيف يالطيف يالطيف

ياعماد من لاعماد له وياحصن من لاحصن له
اجعلني في حصنك يارحمن يارحيم ياودود

  رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 09:48 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.