مركز نور السادة الروحي
         
 
     

:: مركز نور السادة الروحي ليس لديه أي مواقع آخرى على شبكة الأنترنت، ولا نجيز طباعة ونشر البرامج والعلاجات إلا بإذن رسمي ::

::: أستمع لدعاء السيفي الصغير  :::

Instagram

العودة   منتديات نور السادة > نـــور الـســـادة الإســلامــيـة > نور القرآن الكريم
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 03-25-2014, 08:29 PM   رقم المشاركة : 1
انوار الامام الحجة
مرشدة روحية
 
الصورة الرمزية انوار الامام الحجة








انوار الامام الحجة غير متواجد حالياً

افتراضي دراسة تحليلية لآية من سورة التغابن

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الاشراف وعجل فرجهم يا كريم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

دراسة تحليلية لآية من سورة التغابن

لنضرب لذلك من القرآن الكريم ، قال تعالى: (وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ) التغابن : 16
هذه الآية تتضمن ثلاث نقاط:
الآولى: أن الشح مغروس في النفس والنفس البشرية تنوي على هذه الحألة ونقيضها بشكل متكافىء قال تعالى:( وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا )الشمس 7-8
فالفجور والتقوى كلاهما مغروسان في النفس البشرية حاصلان فيها
الثانية: أن حألة الشح حألة كامنة في نفس الانسان بالقوة بمعنى الاستعداد للشح كما أودع الله تعالى في نفس الانسان استعداداً للعطاء وآية سورة التغابن واضحة في هذا المعنى إذ قال تعالى: (وَمَن يُوقَ) والوقاية من المرض تختلف عن علاجه ومكافحته فإن العلاج والمكافحة لمواجهة حألة مرضية قائمة وأما الوقاية فللمنع والحيلولة دون حصولها
إذن فالتكليف بالوقاية يتضمن معنى نفسياً ودقيقاً وهو أن حألات الشح والفجور كامنة في نفس الانسان بالقوة وليس حاصلة بالفعل فإن أخذ الانسان بأسباب الوقاية منها قضى عليها وإذا لم يأخذ بأسباب الوقاية تبدأ هذه الحألات بالظهور والنمو
الثالثة: أن الانسان لا يستطيع أن يحقق ويفعل في نفسه القيم والمواهب والفضائل التي أودعها الله تعالى في نفسه إلا عبر تجاوز هذه النقاط السلبية فلا يستطيع حألة العطاء إلا إذا تغلب على حألة الشح في نفسه ويقي نفسه منها ولا يستطيع أن يفعل حألة الكظم في نفسه إلا إذا تغلب على حألة الغضب والانفعال ولا يستطيع أن يفعل فيه حألة الشجاعة إلا إذا تغلب في نفسه على الخوف والجبن وهكذا لا يتمكن الانسان أن يفعل في نفسه ما أودع الله تعالى فيه من القيم والمواهب إلا بالتغلب على النقاط النقيضة لها والكامنة في نفسه بالوقاية منها.
والآية من سورة التغابن واضحة في هذه النقطة ايضاً فإن الله تعالى يقول : (وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ )
فالفلاح لا يتحقق في حياة الانسان إلا عبر تجاوز الشح والوقاية منه
العقبات:
إن النقاط الكامنة في نفس الانسان هي العقبات التي تحول بين الانسان وبين العروج إلى الله ولا يتم لإنسان إحراز هذه القيم والمواهب الا لهية وتفعليها في نفسه من دون أن يقي الانسان نفسه من هذه النقاط التي يعبر عنها القرآن بالفجور ولا يستطيع أن ينال التقوى إلا إذا تجاوز الفجور والهوى فهي إذن عقبه: (وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْعَقَبَةُ) البلد: 12
ولكل قيمة وموهبة وفضيلة أودعها الله تعالى في النفس عقبة خاصة بها وبناء على ذلك فالعلم قيمة وعقبته الجهل والرأفة والرحمة قيمة وفضيلة وعقبتها الغلظة والرقة فضيلة وعقبتها القسوة والكظم فضيلة وقيمة وعقبته الغضب والانفعال والحلم فضيلة وعقبته الطيش والحب قيمة وفضيلة وعقبه النفور والبغضاء والعفو قيمة وفضيلة وعقبته حب الانتقام والجود والعطاء قيمة وفضيلة وعقبته الشح والبخل والتوحيد قيمة كبرى في حياة الانسان وعقبته الشرك واليقين قيمة وعقبته الشك والتواضع قيمة وعقبته الاثره وحب الذات وما لم يتجاوز الانسان هذه العقبات لا يتسطيع أن يفعل ويحقق في نفسه تلك القيم والمواهب والفضائل.

المصدر: في رحاب القرآن لمحمد مهدي الآصفي






التوقيع

لقد خلق الله نور النبي محمد ( صلى الله عليه وآله وسلم كأول نور كما جاء في الاحاديث الشريفة) ففي كشف الخفاء:1/265(أول ما خلق الله نور نبيك يا جابر ) وخلق أنوار أهل البيت عليهم السلام وقرب هذه الانوار إليه قربة خاصة لا يستطيع أي من كان الوصول إليها وجعلها أشباح تسبح حول عرشه ومن حبه لهذه الانوار أفاض بها على الوجود فخلقت جميع الكائنات من الانس والجن والحيوانات والنباتات والسماوات والارضون والافلاك ولقد ميز الله الانسان ببركتهم عليهم السلام على جميع المخلوقات الاخرى .لقد أكرم الانسان من ذكر وأنثى أجل إكرام وجعل وجوده وإرتباطه بهم أساس التقرب إليه ولا يتم تكامله إلا بهم عليهم السلام..
ونالت المرأة درجة مرموقة وقد منحت مميزات تجلت مع بزوغ الاسلام المحمدي الاصيل والعلوي الجليل بعدما أضاعتها أمم الاحقاب السابقة هذه المميزات تجلت برسم طريقة السعادة لها السعادة الاخروية ولم يميز بينها وبين الرجل فلقد جعل في كل منهما قابلية متساوية للوصله والوصول إلى الله بمعيار التقوى رغم اختلاف التكوين الخلْقي بينهما ، ثم الفوز بجنة عرضها السماوات والارض أعدت للمتقين.

  رد مع اقتباس
قديم 04-22-2014, 02:11 AM   رقم المشاركة : 2
msBMW
موالي جديد
 
الصورة الرمزية msBMW







msBMW غير متواجد حالياً

افتراضي رد: دراسة تحليلية لآية من سورة التغابن

شكرا علا الموضوع المفيد ولكن لم افهم معنى كلمه شح







التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 04-22-2014, 11:56 AM   رقم المشاركة : 3
وديعة المصطفى
مـراقـبة عامة ( إرشاد ديني )
 
الصورة الرمزية وديعة المصطفى








وديعة المصطفى غير متواجد حالياً

افتراضي رد: دراسة تحليلية لآية من سورة التغابن

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الاشراف وعجل فرجهم يا كريم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


جاء في تفسير الميزان:
قوله: «و من يوق شح نفسه فأولئك هم المفلحون» قال الراغب: الشح بخل مع حرص فيما كان عادة انتهى.
و «يوق» فعل مضارع مجهول من الوقاية بمعنى الحفظ، و المعنى: و من يحفظ - أي يحفظه الله - من ضيق نفسه من بذل ما بيده من المال أو من وقوع مال في يد غيره فأولئك هم المفلحون.

وجاء في مجمع البيان في تفسير القرآن:
«و من يوق شح نفسه» أي و من يدفع عنه و يمنع عنه بخل نفسه «فأولئك هم المفلحون» أي المنجحون الفائزون بثواب الله و نعيم جنته

موفقين لكل خير ببركة وسداد اهل البيت عليهم السلام






التوقيع

*******
أسرع عمل يصل لقلب صاحب العصر والزمان (عجل الله فرجه)

*******
من كلمات الشيخ بهجت رحمه الله:
( إن في نفس كل منا شمراً يمكنه ان يقتل الحسين عليه السلام ،
ووظيفتنا نحن أن نمنع أنفسنا من ان نكون كذلك ، ونسير بها في إتجاه الطاعه والعبودية)
  رد مع اقتباس
قديم 04-23-2014, 03:43 AM   رقم المشاركة : 4
نور فاطمة الكبرى
مشرفة








نور فاطمة الكبرى غير متواجد حالياً

افتراضي رد: دراسة تحليلية لآية من سورة التغابن

بسم الله ناصر المستضعفين و قاسم الجبارين معز الصادقين و مذل الخائنين والصلاة والسلام على اشرف الخلق المبعوث رحمة للعالمين سيدنا ونبينا محمد ابن عبد الله الصادق الأمين وعلى آله الأطهار الميامين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


تحية للأخت الفاضلة "نور من أنوار الله"
ربي يوفقكم لتجاوز جميع تلك العقبات للفوز بالفلاح بحق محمد وال محمد الطيبين الطاهرين الاشراف.

كما ونشكر صاحبة الأيادي المعطاء وديعة المصطفى على نور خدمتها الوضاءة على الدوام

وفقكم الله لكل خير ببركة وسداد اهل البيت عليهم السلام







التوقيع

.. زهراء يا أنس الوجود ..

فأُطالبكَ يا الهي أن ترزقني شهادةً مُطَهِّرَةً
أنا اخترتُها
لنفسي كفارةً عن ذنبي،
شهادةً قلّ نظيرُها يتفتتُ
فيها جسدي و تنال كل جارِحة
من جوارحي ما تستحقُّه من
القصاصِ و العقوبةِ و بعدها
يا ربِّ يصبحُ حتماً أن تسكنني
بجِوارِكَ و جِوارِ أولِيائكَ

( إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ الله مَعَنَا )


يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ..
  رد مع اقتباس
قديم 05-05-2014, 02:35 PM   رقم المشاركة : 5
شمس آل محمد (ص)
مـنتسبة سابقة للمدرسة الروحية








شمس آل محمد (ص) غير متواجد حالياً

افتراضي رد: دراسة تحليلية لآية من سورة التغابن

بسمه تعالى
اللهم صل على كال النور محمد وآل محمد عليهم السلام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


بوركتم وبوركت مساعيكم
وفقكم المولى لكل خير ببركة وسداد محمد وآل محمد عليهم السلام







التوقيع

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلِّ على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجِّل فرجهم ياكريم

(مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً )

روي عن الإمام الباقر (ع) أنه قال (( من عَمْلَ بِما يَعْلَمْ ،علَّمه الله ما لايَعْلَمْ ))

((اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه وعلى ابائه في هذه الساعه وفي كل ساعه وليا وحافظا وقائدا وناصرا ودليلا وعينا حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا برحمتك يا ارحم الراحمين))

اسألكم برآءة الذمة
  رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 11:22 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.