مركز نور السادة الروحي
         
 
     

:: مركز نور السادة الروحي ليس لديه أي مواقع آخرى على شبكة الأنترنت، ولا نجيز طباعة ونشر البرامج والعلاجات إلا بإذن رسمي ::

::: أستمع لدعاء السيفي الصغير  :::

Instagram

العودة   منتديات نور السادة > نـور السـادة لمحـاسن الأخـلاق > نور فضائـــل الأخــلاق
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

نور فضائـــل الأخــلاق (( وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ ))

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 01-25-2015, 07:32 PM   رقم المشاركة : 1
المهدي طاووس أهل الجنة
مـراقـبة أولـى ( شؤون إدارية )







المهدي طاووس أهل الجنة غير متواجد حالياً

افتراضي كف الاذى عن المسلمين

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجل فرجهم ياكريم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لا ريب في فضيلة اضداد ما ذكر و فوائدها، من كف الاذى عن المؤمنين و المسلمين و اكرامهم و تعظيمهم. و الظواهر الواردة في مدح دفع الضرر و كف الاذى عن الناس كثيرة، كقول النبي-صلى الله عليه و آله-:
«من رد عن قوم من المسلمين عادية ماء او نار وجبت له الجنة‏»
(1)
و قوله-صلى الله عليه و آله-: «افضل المسلمين من سلم المسلمون من لسانه و يده‏» . و قوله-صلى الله عليه و آله-في حديث طويل امر فيه بالفضائل: «. . . فان لم تقدر فدع الناس من الشر، فانها صدقة تصدقت‏بها على نفسك‏» . و قوله-صلى الله عليه و آله- «رايت رجلا يتقلب في الجنة في شجرة قطعها عن ظهر الطريق كانت تؤذى المسلمين‏» . و قال صلى الله عليه و آله: «من زحزح من طريق المسلمين شيئا يؤذيهم، كتب الله له به حسنة اوجب له بها الجنة‏» (2) .

و كذا الاخبار التي وردت في مدح اكرام المؤمن و تعظيمه كثيرة.
قال الصادق-عليه السلام-: «قال الله سبحانه: ليامن غضبي من اكرم عبدي المؤمن‏» . و قال رسول الله-صلى الله عليه و آله-: «من اكرم اخاه المسلم بكلمة يلطفه بها، و فرج عنه كربته، لم يزل في ظل الله الممدود، و عليه الرحمة ما كان في ذلك‏» . و قال صلى الله عليه و آله «ما في امتي عبد الطف اخاه في الله بشي‏ء من لطف، الا اخدمه الله من خدم الجنة‏» . و قال صلى الله عليه و آله: «ايما مسلم خدم قوما من المسلمين الا اعطاه الله مثل عددهم خداما في الجنة‏» . و قال الصادق -عليه السلام-: «من اخذ من وجه اخيه المؤمن قذاة، كتب الله عز و جل له عشرة حسنات، و من تبسم في وجه اخيه كانت له حسنة‏»
و قال-عليه السلام-: «من قال لاخيه: مرحبا، كتب الله له مرحبا الى يوم القيامة‏» . و قال عليه السلام: «من اتاه اخوه المؤمن فاكرمه، فانما اكرم الله عز و جل‏» . و قال عليه السلام لاسحاق بن عمار: «احسن يا اسحاق الى اوليائى ما استطعت، فما احسن مؤمن الى مؤمن و لا اعانه الا خمش وجه ابليس و قرح قلبه‏» (3) .

ثم ينبغي تخصيص بعض طبقات الناس بزيادة التعظيم و الاكرام، كاهل العلم و الورع، لما ورد من الحث الاكيد في الاخبار على اكرامهم و الاحسان اليهم، و كذا ينبغي تخصيص ذي الشيبة المسلم بزيادة التوقير و التكريم، و قد ورد ذلك في الاخبار الكثيرة، قال رسول الله-صلى الله عليه و آله-: «من عرف فضل كبير لسنه فوقره، آمنه الله من فزع يوم القيامة‏» . و قال الصادق-عليه السلام-: «ان من اجلال الله عز و جل اجلال الشيخ الكبير» .


و قال عليه السلام-: «ليس منا من لم يوقر كبيرنا و يرحم صغيرنا» . و الاخبار في هذا المضمون كثيرة.
و كذا ينبغي تخصيص كريم القوم بزيادة الاكرام، لقول النبي-صلى الله عليه و آله- «اذا اتاكم كريم قوم فاكرموه‏» (4) .

و كذا تخصيص الذرية العلوية بزيادة الاكرام و التعظيم. قال رسول الله صلى الله عليه و آله: «حقت‏شفاعتي لمن اعان ذريتي بيده و لسانه و ماله‏» . و قال-صلى الله عليه و آله-: «اربعة انالهم شفيع يوم القيامة:

المكرم لذريتي، و القاضي لهم حوائجهم، و الساعي لهم في امورهم عندما اضطروا اليه، و المحب لهم بقلبه و لسانه‏» (5).
و قال صلى الله عليه و آله «اكرموا اولادى، و حسنوا آدابي‏» . و قال صلى الله عليه و آله «اكرموا اولادى، الصالحون لله و الصالحون لي‏» . و الاخبار في فضل السادات و ثواب من يكرمهم و يعينهم اكثر من ان تحصى.
و اضرار المسلم قريب من معنى ايذائه، و ربما كان الاضرار اخص منه، فما يدل على ذمه يدل على ذمه، كقول النبي-صلى الله عليه و آله- «خصلتان ليس فوقهما شي‏ء من الشر: الشرك بالله تعالى، و الضر بعباد الله‏» .

و كذا ضده، اعني ايصال النفع اليه، قريب من معنى ضده و اخص منه. فما يدل على مدحه يدل على مدحه. و لا ريب في ان ايصال النفع الى المؤمنين من شرائف الصفات و الافعال. و الاخبار الواردة في فضيلته كثيرة، قال رسول الله صلى الله عليه و آله: «الخلق عيال الله، فاحب الخلق الى الله من نفع عيال الله و ادخل على اهل بيته سرورا» . و سئل صلى الله عليه و آله: «من احب الناس الى الله؟ قال: انفع الناس للناس‏» (6)
و قال رسول الله صلى الله عليه و آله: «خصلتان من الخير ليس فوقهما شي‏ء من البر: الايمان بالله، و النفع لعباد الله‏» .
...............................................
1) صححناه على (فروع الكافي) : كتاب الجهاد، في ملحق باب فضل الشهادة. و على (اصوله) : في باب الاهتمام بامور المسلمين.
2) صححنا هذه الاحاديث الاربعة الاخيرة على (احياء العلوم) : 2 172171.
3) صححنا الاحاديث هنا على (اصول الكافي) : باب الطاف المؤمن و اكرامه، و باب من آذى المسلمين و احتقرهم.
4) صححنا هذه الاحاديث على (اصول الكافي) : باب اجلال الكبير، و باب وجوب اجلال ذى الشيبة، و باب اكرام الكريم و على (الوسائل) : كتاب الحج، ابواب احكام العشرة، الباب 67.
5) تقدم هذان الحديثان في ص 139 من هذا الجزء.
6) هذان الحديثان صححناهما على (اصول الكافي) : باب الاهتمام بامور المسلمين.


مقتطفات من كتاب جامع السعادات للنراقي







  رد مع اقتباس
قديم 08-05-2015, 06:00 PM   رقم المشاركة : 2
العشق الخفي
موالي جديد







العشق الخفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: كف الاذى عن المسلمين

جزيتم خيرا...







  رد مع اقتباس
قديم 04-18-2018, 03:24 AM   رقم المشاركة : 3
العبد الفقير لله
موالي جديد







العبد الفقير لله غير متواجد حالياً

افتراضي رد: كف الاذى عن المسلمين

اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين







  رد مع اقتباس
قديم 08-10-2018, 01:30 AM   رقم المشاركة : 4
يا نور المستوحشين
موالي جديد







يا نور المستوحشين غير متواجد حالياً

افتراضي رد: كف الاذى عن المسلمين

اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين







  رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 08:32 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.