مركز نور السادة الروحي
         
 
     

:: مركز نور السادة الروحي ليس لديه أي مواقع آخرى على شبكة الأنترنت، ولا نجيز طباعة ونشر البرامج والعلاجات إلا بإذن رسمي ::

::: أستمع لدعاء السيفي الصغير  :::

Instagram

العودة   منتديات نور السادة > نـور السـادة لمحـاسن الأخـلاق > نور القـصص والعِـبـر
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

نور القـصص والعِـبـر (لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لأُولِي الأَلْبَابِ)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 09-10-2015, 10:35 PM   رقم المشاركة : 1
عاشق الولايه
موالي جديد
 
الصورة الرمزية عاشق الولايه








عاشق الولايه غير متواجد حالياً

افتراضي متى يظهر الامام المنتظر - عجل الله فرجه - الجزء الثاني

بسم الله الرحمن الرحيم
مقدمه :
من بين كل التعليقات والردود في تويتر وكوكل والفيس بوك ومدونتي اسعدني تعليق واحد مع سعادتي ببقية التعليقات
ينم على ثقافه ومعرفه لدلالالة الموضوع وانه يغير كثير من المفاهيم التي تعشعشت في عقولنا سنين طويله .
وهو( الموضوع يحتاج الى تأمل ) هذه العباره رغم قصرها الا انها حثتني الى الرجوع الى الجزء الاول من اجل التأمل
لنشارك الاخ المعلق التأمل واستجابه لعذره على انه ليس من اهل الاختصاص مع العلم اني ارسلت الموضوع على الخاص
لاهل الاختصاص ولم يصلني رد لحد الان وهناك من اعرفهم الذين يعيشون بين طيات الكتب لم يصلني منهم الا النكز بمعنى
اطلعنا على الموضوع وغيرهم كثير والغريب اتضح لا يملكون الشجاعه لابداء رايهم .
هناك من يستطيع اخراج دفائن العلوم منك بعقله واسلوبه والا تلتزم جانب الصمت ان لم تجد من يفهمك .
تعالوا اعزتي نتأمل ونوضح ما اثير في الجزء الاول من اجل الفائده . علما ان ما يطرح هي ارائي الخاصه وهي قابله للنقاش
قال الإمام علي -عليه السلام-
: (رحم الله امرأ أعد لنفسه، واستعد لرمسه.. وعلم من أين، وفي أين، وإلى أين)؟..
اذا سألنا من اين جئنا وما هي بداياتنا نقول بالفهم المملوء . خلق الله تعالى ادم وحواء من طين وانزله الارض بعد ان اكل من
الشجره ونحن ذريتهما . ابونا آدم وآمنا حواء . واصبحنا افراد وقبائل وامم . وتربطنا الانساب والقربه والعشيره والبلد والقوميه
والاديان وغيرها كثير .
بينك وبين الله اهذه المعلومه لا يعرف الامام علي - عليه السلام - بان الجميع على علم بها وخاصه ان القران الكريم يصدح بها في
اكثر آياته حتى يطالبنا بمعرفتها وهل نحتار في قولها . وهو اعلم الاولين والآخرين . ام هناك معرفه يحثنا للسعي والاجتهاد لمعرفتها
اقول والله العالم :
هناك نشأتين دنيويه واخرويه .
الدنيويه :-
والتي جاءت نتيجة النطفه منذ زمن آدم حتى يومنا هذا والتي تكون منها ذلك الجسد المادي نيجة تحول النطفه الى مضغه
وعلقه وعظام ولحم ودم والذي هو سجن الانسان نتيجة غلطة ابونا آدم - عليه السلام - ونفينا بعدها عن موطننا الاصلي الى تلك
الارض والتي فيها الشقاء والعداوه والبغضاء وسفك الدماء والفساد . والتي لا راحه فيها ولا سعاده . مقيدين بهذا الجسد بسلاسل قويه
ممثله بالشهوات والانساب والتفاخر والتعصب والعصبيهوالجاه وحب التملك وغيرها من الامراض الروحيه التي حثنا الشرع وائمتنا
وعلماء الاخلاق بالتخلص منها . اضافة تلك الصفاة مأساة اخرى كبيره للشقاء وللعذاب وعدم الاستقرار النفسي في جميع مجالات الحياة .
اعلم يا اخي ليست تلك النشاه هي حقيتنا ولا اصل لنا بها انها مجرد واسطه او مركب نعبر به من دنيا الى اخرى . ونتيجة تلك النشاه
حملنا بتلك التكاليف من خلال الشراع السماويه لكي نكسر تلك القيود والسلاسل ونتخلص من ذلك السجن المظلم الذي ارهقنا بانشغالنا
لتوفير متطلباته ورغباته وشهواته وادى هذا الانشغال الى نسياننا وغفلتنا عن حقيقتنا وابتعادنا عن الله سبحانه وتعالى واصبحت الدنيا
واجسادنا اكبر همنا .
الآخرويه : -
هل لديك الاستعداد لمعرفة حقيقتك .
قول الامام - عليه السلام - { من اين ) ؟؟؟؟؟؟
اقول في الحقيقه ان آدم - عليه السلام - ليس ابونا كما حواء ليست امنا .
والادهى والذي قد يفاجئك ان ابونا في الدنيا ليس ابونا وامنا في الدنيا ليست امنا !!!!!!
من نحن وكيف جئنا الى تلك الدنيا ؟؟؟
تمهيد بسيط اخوان :- طيلة تلك السنين بل القرون والانسان يعيش على حقيقه متعارفه ومسلم بها هي انه خلق نتيجة تزاوج الوالدان ونتيجة
تلاقح المني الذكري مع البيوضه وتكون داخل الرحم . غيرها لا يعرف . وقد لا يقبل باي راي اخر يخالف ذلك المفهوم . علما اننا ذكرنا انها
نشاه دنويه الغايه منها تكوين ذلك الجسد المادي .
الحقيقه التي يجهلها الجميع هي ان كل فرد منا هو آدم وانه مخاطب ان لا تقرب هذه الشجره . الشجره هنا جميع المعاصي والذنوب .
قال الله تعالى { ثم خلقنا النطفة علقة فخلقنا العلقة مضغة فخلقنا المضغة عظاما فكسونا العظام لحما ثم أنشأناه خلقا آخر فتبارك الله أحسن الخالقين }
الخلق الاخر في الايه هو حقيقتك الاخرويه من جسم لطيف مجوف طاهر مفطور على الفطره بتوحيد الله عز وجل . وقد خلقت ( بكن فيكون ) وهذا
الجسد يصاحبك منذ الولاده حتى الممات وهو ما تقصده عندما تقول كلمة ( انا ) . , ونسميه احينآ الضمير ن ذلك الجسد يؤنبنا عند ارتكاب المعاصي
لانها تبعده عن ساحة القدس وعن الارض الطاهره التي جاء منها وهي الجنه . قال سبحانه وتعالى في كتابه الكريم على لسان ابليس { قَالَ أَنَا خَيْرٌ
مِنْهُ ۖ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ } نفهم من ذلك ابلس قال انا واذا اراد آدم من باب الفرض لقال انا خلقتني من طين . افهم ذلك
خلقت في هذه الدنيا وحيد لا لاحد عليك فضل او سبب لوجود في هذه الدنيا غير الله تعالى .
قال تعالى يقرب لنا الصوره { ولقد جئتمونا فرادى كما خلقناكم أول مرة وتركتم ما خولناكم وراء ظهوركم وما نرى معكم شفعاءكم الذين زعمتم أنهم فيكم شركاء لقد تقطع بينكم وضل عنكم ما كنتم تزعمون }
جئتمونا فرادى عند الموت . ركز رجاءآ كما خلقناكم اول مره . بمعنى فرادى . فرد واحد واضاف ما نرى شفعائكم الذين بقصد القربى من الوالدين والاخوه والابناء الذين ادعيتم انهم من صلبكم وانتم من اصلابهم . واين عشيرتك وطائفتك وقوميتك الذين يكونوا شفعاء لك في الدنيا .
قال تعالى { فإذا نفخ في الصور فلا أنساب بينهم يومئذ ولا يتساءلون ( 101 ) فمن ثقلت موازينه فأولئك هم المفلحون ( 102 ) ومن خفت موازينه فأولئك الذين خسروا أنفسهم في جهنم خالدون ( 103 ) تلفح وجوههم النار وهم فيها كالحون } لا انساب عند نفخ الصور هنا تظهر الحقيقه التي طالما اجهدنا انفسنا بالدنيا وغفلنا عن طاعة الله تعالى واتبعنا كل الطرق والاساليب الملتوي من اجل هؤلاء . { يوم ترونها تذهل كل مرضعة عما أرضعت } في اصعب الظروف
لا تذهل الام عن رضيعها لقوة غريزة الامومه لكنها تذهل هناك عندما تجد لا تربطها بذلك الطفل رابطه هناك تنكشف السرائر . وانها حملت في الدنيا بذلك الجسد الذي تربطها به الحب المفرط والخوف عليه ومداراته والسهر والتعب من اجله الا انها تجده كيان اخر لا تربطهابه اي صله او نسب لان بعد النفخ
تتحول الناس الى عالم اخر اي ارض اخرى وذلك الجسد الذي حملت به تركته في الارض لسابقه .
{ لَقَدْ كُنْتَ فِي غَفْلَةٍ مِنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنْكَ غِطَاءَكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ } كنا غافلين عن تلك الحقيقه وحقائق كثير نتيجة انشغالنا بالدنيا والصراع من اج نيل
ملذاتها .
اصبحت مشكلتنا بين تلك النشأتين واختلاف اطوارها . لكننا اخترنا النشأه الدنويه لانها اقرب الينا ومحسوسه لدينا . وترك الاصل الحقيقي لوجودنا وواجبنا
تجاه الخالق الواحد الاحد .
طال الموضوع ساختصر : فقط اصحاب الامام المهدي المنتظر - عجل الله فرجه - انتبهوا لتلك الحقيقه . واستطاعوا ان يعيشوا تلك الدنيا بالجسم الاخروي
وهم مع الله في طاعه سهر الليالي وذكر الله لا يفرقهم مستوحشين من الخلق لا تلهيهم تجاره ولا اولاد عن ذكر وطاعه . ومع الخلق كافراد عاملين
لايخروجون عن تعاليم الله طرفة عين ( لا تقربوا تلك الشجره ) . كنت ناوي في ذلك الجزء ان نسف نظرية الماكل والماكول التي صدعوا اسماعنا وعقولنا
بها ويقال تدرس في الحوزه . نتركها الى جزء اخر وطال الموضوع بيدي حتى اننا لم نستطع التامل الكامل كما وعدناكم .
والحمد لله رب العالمين






التوقيع

ذذذالبرنامج الاول : 29 / 7 / 2017
البرنامج الثاني : / / 2017
البرنامج الثالث :
نهاية البرنامج الثالث :

  رد مع اقتباس
قديم 09-11-2015, 12:32 PM   رقم المشاركة : 2
الارواح الراقية
موالي جديد
 
الصورة الرمزية الارواح الراقية







الارواح الراقية غير متواجد حالياً

افتراضي رد: متى يظهر الامام المنتظر - عجل الله فرجه - الجزء الثاني

اللهم صل على محمد وال محمد وعجل الله فرجه الشريف







  رد مع اقتباس
قديم 11-10-2015, 04:07 PM   رقم المشاركة : 3
عقيلة أبا الفضل
مرشدة سيـر وسلوك
 
الصورة الرمزية عقيلة أبا الفضل








عقيلة أبا الفضل غير متواجد حالياً

افتراضي رد: متى يظهر الامام المنتظر - عجل الله فرجه - الجزء الثاني

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجّل فرجهم يا كريم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حفظكم الله من كل شر وسوء ..

أحسنتم و بارك الله بكم

نسأل الله لكم التوفيق ببركة وسداد أهل البيت عليهم السلام







التوقيع

قال رسول الله صلّى الله عليه و آله ..
مَن كانَ يُحِبُّ أن يَعلَمَ مَنزِلَتَهُ عِندَ اللهِ فَليَنظُر كَيفَ مَنزِلَةُ اللهِ عِندَهُ ؛
فَإِنَّ اللهَ يُنزِلُ العَبدَ مِنهُ حَيثُ أنزَلَهُ مِن نَفسِهِ
  رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 12:16 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.