مركز نور السادة الروحي
         
 
     

:: مركز نور السادة الروحي ليس لديه أي مواقع آخرى على شبكة الأنترنت، ولا نجيز طباعة ونشر البرامج والعلاجات إلا بإذن رسمي ::

::: أستمع لدعاء السيفي الصغير  :::

Instagram

العودة   منتديات نور السادة > نـــور الـســـادة الإســلامــيـة > نور الأعمال العبادية لكل شهر كريم
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

نور الأعمال العبادية لكل شهر كريم قسم خاص لمواضيع الأعمال العبادية (الموثوقة المصدر) لكل شهر كريم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 08-08-2010, 05:53 PM   رقم المشاركة : 1
سداد أهل البيت (ع)
متخرجو مدرسة السير والسلوك








سداد أهل البيت (ع) غير متواجد حالياً

افتراضي أعمال أول ليلة ويوم من شهر رمضان

لعل شهرالصيام اول العام في عبادات الاسلام ، والمحرم اول السنة من جهة التاريخ، فكأن الانسان قد استقبل اول السنة بذلك الاستعداد والاجتهاد ، فيرجى ان يكون باقي السنة جاريا على السداد والمراد ، ظاهر دلائل المعقول وكثير من المنقول ان ابتداءات الدخول في الاعمال ، هي اوقات التأهب والاستظهار لأوساطها ولأواخرها على كل حال
الليلة((1))

1:التوسل بخفير الليلة
إذا كان لكل يوم خفير وحام من المخافات منهم عليهم السلام ، فقد صاروا هم سلام الله عليهم خفراء السنة جميعا على هذا التعريف ، فكن على ثقة من عناية المالك اللطيف بخفارة خواصه الملازمين لبابه الشريف ، وقد قدمنا تفصيل بعض هذه الروايات في عمل الاسبوع من كتاب المهمات والتتمات أقول : فإذا كان اول السنة (اي شهر رمضان) فتوسل با لخفير لتلك الليلة وتوجه الى الله به واطلبه بان يكون خفيرا لك ولمن يعنيك امره وما يعنيك مدة تلك السنة الهلالية . فان الانسان لو أراد ان يسافر مدة سنة على التحقيق ، احتاج ان يجتهد في تحصيل الحماة والخفراء والادلاء ومن يقوم بسفره ، من الرفيق في الطريق ومن يخلفه في من يخلفه ، من صديق أو شفيق . وانت إذا اهملت السنة فكأنك قد استقبلت سفرا في الدنيا اثنا عشر شهرا ، لا تدري ما تلقى فيها خيرا أو شرا ، فاي غنى لك عمن يدخل بينك وبين الله تعالى في سلامتك طول سنتك ، ويكون درك ما يتجدد عليك وضمانه على من تتعلق عليه ويلقي امانه عليك .
2: الاستهلال وقد أوجبه بعض العلماء .
*اذا رأيت هلال شهر رمضان فلا تشر اليه ولكن استقبل القبلة وارفع يديك الى السّماء وخاطب الهلال تقول :
((رَبّي وَرَبُّكَ اللهُ رَبُّ الْعالَمينَ، اَللّـهُمَّ اَهِلَّهُ عَلَيْنا بِالأمْنِ وَالاِيمانِ، وَالسَّلامَةِ وَالاِِسْلامِ، وَالْمُسارَعَةِ اِلى ما تُحِبُّ وَتَرْضى، اَللّـهُمَّ بارِكْ لَنا في شَهْرِنا هذا، وَارْزُقْنا خَيْرَهُ وَعَوْنَهُ، وَاصْرِفْ عَنّا ضُرَّهُ وَشَرَّهُ وَبلاءَهُ وَفِتْنَتَهُ))
*وروي انّ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كان اذا استهلّ هلال شهر رمضان استقبل القبلة بوجهه وقال :
((اَللّـهُمَّ اَهِلَّهُ عَلَيْنا بِالاََْمْنِ والاِِيمانِ، وَالسَّلامَةِ وَالاِِسْلامِ، وَالْعافِيَةِ الُْمجَلَّلَةِ وَدِفاعِ الاََسْقامِ، وَالْعَوْنِ َعَلَى الصَّلاةِ وَالصِّيامِ وَالْقِيامِ وَتِلاوَةِ الْقُرآنِ، اَللّـهُمَّ سَلَّمْنا لِشَهْرِ رَمَضانَ وَتَسَلِّمْهُ مِّنا، وَسَلِّمْنا فيهِ حَتّى يَنْقَضِيَ عَنّا شَهْرُ رَمَضانَ وَقَدْ عَفَوْتَ عَنّا وَغَفَرْتَ لَنا وَرَحِمْتَنا((
*وعن الصّادق عليه السلام قال : اذا رأيت الهلال فقل:
((اَللّـهُمَّ قَدْ حَضَرَ شَهْرُ رَمَضانَ، وَقَدِ افْتَرَضْتَ عَلَيْنا صِيامَهُ، وَاَنْزَلْتَ فيهِ الْقُرآنَ هُدىً لِلنّاسِ وَبَيِّناتٍ مِنَ الْهُدى وَالْفُرْقانِ، اَللّـهُمَّ اَعِنّا عَلى صِيامِهِ وَتَقَبَّلْهُ مِنّا، وَسَلِّمْنا فيهِ، وَسَلِّمْنا مِنْهُ وَسَلَّْمُهَ لَنا في يُسْرٍ مِنَكَ وَعافِيَةٍ اِنَّكَ عَلى كُلِّ شَيْءٍ قَديرٌ، يا رَحْمنُ يا رَحيمُ .)): أن *ويدعو بالدّعاء الثّالث والاَربعين من دعوات الصحيفة الكاملة ، روى السيّد ابن طاووس انّ عليّ بن الحسين عليه السلام مرّ في طريقه يوماً فنظر الى هلال شهر رمضان فوقف فقال
((اَيُّهَا الْخَلْقُ الْمُطيعُ الدّائِبُ السَّريعُ، الْمُتَرَدِّدُ في مَنازِلِ التَّقْديرِ، الْمُتَصَرِّفُ في فَلَكِ التَّدْبيرِ، آمَنْتُ بِمَنْ نَوَّرَ بِكَ الظُّلَمَ، وَاَوْضَحَ بِكَ الْبُهَمَ، وجَعَلَكَ آيَةً مِنْ آياتِ مُلْكِهِ، وَعَلامَةً مِنْ عَلاماتِ سُلْطانِهِ، فَحَدَّ بِكَ الزَّمانَ، وامْتَهَنَكَ بِالْكَمالِ وَالنُّقْصانِ، وَالطُّلُوعِ والاَُفُولِ، وَالاِِنارَةِ والْكُسُوفِ، في كُلِّ ذلِكَ اَنْتَ لَهُ مُطيعٌ، وَاِلَى اِرادَتِهِ سَريعٌ، سُبْحانَهُ ما اَعْجَبَ ما دَبَّرَ مِنْ اَمْرِكَ، وَاَلْطَفَ ما صَنَعَ في شَأنِكَ، جَعَلَك مِفْتاحَ شَهْرٍ حادِثٍ لاََمْرٍ حادِثٍ، فَاَسأَلُ اللهَ رَبِّي وَرَبَّكَ، وَخالِقي وَخالِقَكَ، وَمُقَدِّري وَمُقَدِّرَكَ، وَمُصَوِّري وَمُصَوِّرَكَ اَنْ يُصَلِّيَ عَلى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ، وَاَنْ يَجْعَاَلك هِلالَ بَرَكةٍ لا تَمْحَقُها الاََيامُ، وَطَهارَةٍ لا تُدَنِّسُهَا الآثامُ، هِلالَ اَمْنٍ مِنَ الآفاتِ، وَسَلامَةٍ مِنَ السَّيِّئاتِ، هِلالَ سَعْدٍ لا نَحْسَ فيهِ يُمْنٍ لا نَكَدَ مَعَهُ، وَيُسْرٍ لا يُمازِجُهُ عُسْرٌ، وَخَيْرٍ لا يَشُوبُهُ شَرٌّ، هِلالَ اَمْنٍ وَايمانٍ وَنِعْمَةٍ وَاِحْسانٍ وَسَلامَةٍ وَاِسْلامٍ، اَللّـهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ، وَاجْعَلْنا مِنْ اَرْضى مَنْ طَلَعَ عَلَيْهِ، وَاَزْكى مَنْ نَظَرَ اِلَيْهِ، وَاَسْعَدَ مَنْ تَعَبَّدَ لَكَ فيهِ، وَوَفِّقْنَا اَللّـهُمَّ فيهِ لِلطّاعَةِ وَالتَّوْبَةِ، وَاعْصِمْنا فيهِ مِنَ الآثامِ وَالْحَوبَةِ، وَاَوْزِعْنا فيهِ شُكْرَ النِّعْمَةِ، واَلْبِسْنا فيهِ جُنَنَ الْعافِيَةِ، وَاَتْمِمْ عَلَيْنا بِاسْتِكْمالِ طاعَتِكَ فيهِ الْمِنَّةَ، اِنَّكَ اَنْتَ الْمَنّانُ الْحَميدُ، وَصَلَّى اللهُ عَلى مُحَمَّدٍ وآلِهِ الطَيِّبينَ، وَاجْعَلْ لَنا فيهِ عَوناً مِنْكَ عَلى ما نَدَبْتَنا اِلَيْهِ مِنْ مُفْتَرَضِ طاعَتِكَ، وَتَقَبَّلْها اِنَّكَ الاََكْرَمُ مِنْ كُلِّ كَريمٍ، وَالاََرْحَمُ مِنْ كُلِّ رَحيمٍ، آمينَ آمينَ رَبَّ الْعالَمينَ ((.
3: يستحبّ أن يأتي أهله وهذا ممّا خصّ به هذا الشّهر ويكره ذلك في أوائل سائر الشّهور .
4: الغُسل *ففي الحديث انّ من اغتسل اوّل ليلة منه لم يصبه الحكّة الى شهر رمضان القابل .
*عن أبي عبد الله عليه السلام قال : يستحب الغسل في اول ليلة من شهر رمضان وليلة النصف منه
ووقت اغتسال شهر رمضان قبل دخول العشاء ، ويكفي ذلك الغسل لليلته جميعها . وروي ان الغسل اول الليل ، وروي بين العشائين
*أن يغتسل في نهر جار ويصبّ على رأسه ثلاثين كفّاً من الماء فانّ ذلك يورث الاَمن من جميع الآلام والاَسقام في تلك السّنة وليكون
على طهر معنوي الى شهر رمضان القابل .
5: أن يغسل وجهه بكفّ من ماء الورد لينجو من المذلّة والفقر وأن يصب شيئاً منه على رأسه ليأمن من السِرسام
6: أن يزور قبر الحسين عليه السلام لتذهب عنه ذنوبه ويكون له ثواب الحجّاج والمعتمرين في تلك السّنة
عن جعفر بن محمد عليهما السلام انه سئل عن زيارة أبي عبد الله عليه السلام فقيل : هل في ذلك وقت هو أفضل من وقت ؟ فقال : زوروه صلى الله عليه في كل وقت وفي كل حين فان زيارته عليه السلام خير موضوع ، فمن أكثر منها فقد استكثر من الخير ومن قلل قلل له ، وتحروا بزيارتكم الأوقات الشريفة ، فان الأعمال الصالحة فيها مضاعفة ، وهي أوقات مهبط الملائكة لزيارته . قال : فسئل عن زيارته في شهر رمضان ؟ فقال : من جاءه عليه السلام خاشعا محتسبا مستقيلا مستغفرا ، فشهد قبره في احدى ثلاث ليال من شهر رمضان : اول ليلة من الشهر أو ليلة النصف أو آخر ليلة منه ، تساقطت عنه ذنوبه وخطاياه التي اجترحها ، كما يتساقط هشيم الورق بالريح العاصف ، حتى انه يكون من ذنوبه كهيئة يوم ولدته امه ، وكان له مع ذلك من الأجر مثل أجر من حج في عامه ذلك واعتمر ، ويناديه ملكان يسمع نداءهما كل ذي روح الا الثقلين من الجن والإنس ، يقول أحدهما : يا عبد الله طهرت فاستأنف العمل ، ويقول الآخر : يا عبد الله أحسنت فابشر بمغفرة من الله وفضل
7:فيما يقرء كل ليلة لدفع اخطار السنة روى علي بن عبد الواحد النهدي من اصحابنا رحمه الله في كتاب عمل شهر رمضان باسناده فيه عن يزيد بن هارون يقول : سمعت المسعودي يذكر قال : بلغني انه من قرأ في كل ليلة من شهر رمضان : ( انا فتحنا لك فتحا مبينا ) ، في التطوع ، حفظ ذلك العام
بأن يصلّي ركعتين يقرأ في الاُولى الحمد وسورة انّا فتحنا، وفي الثّانية الحمد وما شاء من السّور ليدرأ الله عنه كلّ سوء ويكون في حفظ الله الى العام القادم .
8: أن يصلّي ركعتين صلاة اوّل الشّهور يقرأ في كلّ ركعة الحمد وسورة الاَنعام ويسأل الله تعالى أن يكفيه ويقيه المخاوف والاَسقام والصّدقة بعدها
9: قال العلاّمة المجلسي في كتاب زاد المعاد : روى الكليني والطّوسي وغيرهما بسند صحيح عن الامام موسى الكاظم عليه السلام قال ادع بهذا الدّعاء في شهر رمضان في اوّل السّنة، أي اليوم الاَوّل من الشّهر على ما فهمه العلماء(و قد أورد السّيد هذا الدّعاء في اليوم الاُول ايضا )) وقال عليه السلام : من دعا الله تعالى خلواً من شوائب الاَغراض الفاسدة والرّياء لم تصبه في ذلك العام فتنة ولا ضلالة ولا آفة يضرّ دينه أو بدنه، وصانه الله تعالى من شرّ ما تحدث في ذلك العام من البلايا، وهو هذا الدّعاء :
((اَللّـهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ بِإسْمِكَ الَّذي دانَ لَهُ كُلُّ شَيْءٍ، وَبِرَحْمَتِكَ الَّتي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ، وَبِعَظَمَتِكَ الَّتي تَواضَعَ لَها كُلُّ شَيْءٍ، وَبِعِزَّتِكَ الَّتي قَهَرَتْ كُلَّ شَيْءٍ، وَبِقُوَّتِكَ الَّتي خَضَعَ لَها كُلُّ شَيْءٍ، وَبِجَبَرُوتِكَ الَّتي غَلَبَتْ كُلَّ شَىْءٍ، وَبِعِلْمِكَ الَّذي اَحاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ، يا نُورُ يا قُدُّوسُ، يا اَوَّلَ قبْلَ كُلِّ شَيءٍ، وَيا باقِياً بَعْدَ كُلِّ شَيْءٍ، يا اَللهُ يا رَحْمنُ، صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ، وَاغْفِرْ لِيَ الذُّنُوبَ الَّتي تُغَيِّرُ النِّعَمَ، وَاغْفِرْ لِيَ الذُّنُوبَ الَّتي تُنْزِلُ النِّقَمَ، وَاغْفِرْ لِيَ الذُّنُوبَ الَّتي تَقْطَعُ الرَّجاءَ، وَاغْفِرْ لي ِلذُّنُوبَ الَّتي تُديلُ الاََعْداءَ، وَاغْفِرْ لِيَ الذُّنُوبَ الَّتي تَرُدُّ الدُّعاءَ، وَاغْفِرْ لِيَ الذُّنُوبَ الَّتي يُسْتَحَقُّ بِها نُزُولُ الْبَلاءِ وَاغْفِرْ لِيَ الذُّنُوبَ الَّتي تَحْبِسُ غَيْثَ السَّماءِ، وَاغْفِرْ لِيَ الذُّنُوبَ الَّتي تَكْشِفُ الْغِطاءَ، وَاغْفِرْ لِيَ الذُّنُوبَ الَّتي تُعَجِّلُ الْفَناءَ، وَاغْفِرْ لِيَ الذُّنُوبَ الَّتي تُورِثُ النَّدَمَ، وَاغْفِرْ لِيَ الذُّنُوبَ الَّتي تَهْتِكُ الْعِصَمَ، وَاَلْبِسْني دِرْعَكَ الْحَصينَةَ الَّتي لا تُرامُ، وَعافِني مِنْ شَرِّ ما اُحاذِرُ بِاللَّيْلِ وَالنَّهارِ في مُسْتَقْبِلِ سَنَتي هذِهِ، اَللّـهُمَّ رَبَّ السَّماواتِ السَّبْعِ، وَرَبَّ الاََرَضينَ السَّبْعِ وَما فيهِنَّ وَما بَيْنَهُنَّ، وَرَبَّ الْعَرْشِ الْعَظيمِ، وَرَبَّ السْبْعِ الْمَثاني، وَالْقُرْآنِ الْعَظيمِ، وَرَبَّ اِسْرافيلَ وَميكائيلَ وَجَبْرائيلَ، وَرَبَّ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ سَيِّدِ الْمُرْسَلينَ وَخاتَمِ النَّبِيّينَ، اَسْاَلُكَ بكَ وَبِما سَمَّيْتَ بهِ نَفْسَكَ يا عَظيمُ، اَنْتَ الَّذي تَمُنَّ بِالْعَظيمِ، وَتَدْفَعُ كُلَّ مَحْذُورٍ، وَتُعْطي كُلَّ جَزِيلٍ، وَتُضاعِفُ الْحَسَناتِ بِالْقَليلِ وَبِالْكَثيرِ، وَتَفْعَلُ ما تَشاءُ يا قَديرُ يا اَللهُ يا رَحْمن، صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَاَهْلِ بَيْتِهِ، وَاَلْبِسْني في مُسْتَقْبَلِ سَنَتي هذِهِ سِتْرَكَ، وَنَضِّرْ وَجْهي بِنُورِكَ، وَاَحِبَّني بِمَحبَّتِكَ، وَبَلِّغْني رِضْوانَكَ، وَشَريفَ كَرامَتِكَ، وَجَسيمَ عَطِيَّتِكَ، وَاَعْطِني مِنْ خَيْرِ ما عِنْدَكَ وَمِنْ خَيْرِ ما اَنْتَ مُعْطيهِ اَحَداً مِنْ خَلْقِكَ، وَاَلْبِسْني مَعَ ذلِكَ عافِيَتَكَ يا مَوْضِعَ كُلِّ شَكْوى، وَيا شاهِدَ كُلِّ نَجْوى، وَيا عالِمَ كُلِّ خَفِيَّةٍ، وَيا دافِعَ ما تَشاءُ مِنْ بَلِيَّةٍ، يا كَريمَ الْعَفْوِ، يا حَسَنَ التَّجاوُزِ، تَوَفَّني عَلى مِلَّةِ اِبْراهيمَ وَفِطْرَتِهِ، وَعَلى دينِ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآلِهِ وَسُنَّتِهِ، وَعَلى خَيْرِ الْوَفاةِ، فَتَوَفَّني مُوالِياً لاََِولِيائِكَ، وَمُعادِياً لاََِعْدائِكَ، اَللّـهُمَّ وَجَنِّبْني في هذِهِ السَّنَةِ كُلَّ عَمَلٍ اَوْ قَوْلٍ اَوْ فِعْلٍ يُباعِدُني مِنْكَ، وَاَجْلِبْني اِلَى كُلِّ عَمَلٍ اَوْ قَوْلٍ اَوْ فِعْلٍ يُقَرِّبُني مِنْكَ في هذِهِ السَّنَةِ يا اَرْحَمَ الرّاحِمينَ، وَامْنَعْني مِنْ كُلِّ عَمَلٍ اَوْ قَوْلٍ اَوْ فِعْلٍ يَكُونُ مِنّي اَخافُ ضَرَرَ عاقِبَتهِ، وَاَخافُ مَقْتَكَ اِيّايَ عَلَيْهِ حِذارَ اَنْ تَصْرِفَ وَجْهَكَ الْكَريمَ عَنّي فَاَستَوجِبَ بِهِ نَقْصاً مِنْ حَظٍّ لي عِنْدَكَ يا رَؤوفُ يا رَحيمُ، اَللّـهُمَّ اجْعَلْني في مُسْتَقْبَلِ سَنَتي هذِهِ في حِفْظِكَ َوفي جِوارِكَ وَفي كَنَفِكَ، وَجَلِّلْني سِتْرَ عافِيَتِكَ، وَهَبْ لي كَرامَتَكَ، عَزَّ جارُكَ وَجَلَّ ثَناؤُكَ وَلا اِلـهَ غَيْرُكَ، اَللّـهُمَّ اجْعَلني تابِعاً لِصالِحي مَنْ مَضى مِنْ اَوْلِيائِكَ، وَاَلْحِقْني بِهِمْ وَاَجْعَلْني مُسْلِماً لِمَنْ قالَ بِالصِّدْقِ عَلَيْكَ مِنْهُمْ، وَاَعُوذُ بِكَ اَللّـهُمَّ اَنْ تُحيطَ بي خَطيئَتي وَظُلْمي وَاِسْرافي عَلى نَفْسي، وَاتِّباعي لِهَوايَ، واشْتِغالي بِشَهَواتي، فَيَحُولُ ذلِكَ بَيْني وَبَيْنَ رَحْمَتِكَ وَرِضْوانِكَ فَاَكُونُ مَنْسِيّاً عِنْدَكَ، مُتَعَرِّضاً لِسَخَطِكَ وَنِقْمَتِكَ، اَللّـهُمَّ وَفِّقْني لِكُلِّ عَمَلٍ صالِحٍ تَرْضى بِهِ عَنّي، وَقَرِّبْني اِلَيْكَ زُلْفى، اَللّـهُمَّ كَما كَفَيْتَ نَبيَّكَ مُحَمَّداً صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآلِهِ هَوْلَ عَدُوِّهِ، وَفَرَّجْتَ هَمَّهُ، وَكَشَفْتَ غَمَّهُ، وَصَدَقْتَهُ، وَعْدَكَ، وَاْنجَزْتَ لَهُ عَهْدَكَ، اَللّـهُمَّ فَبِذلِكَ فَاكْفِني هَوْلَ هذهِ السَّنَةِ وَآفاتِها وَاَسقامَها وَفِتْنَتَها وَشُرُورَها وَاَحزانَها وَضيقَ الْمَعاشِ فيها، وَبَلِّغْني بِرَحْمَتِكَ كَمالَ الْعافِيَةِ بِتَمامِ دَوامِ النِّعْمَةِ عِنْدي اِلى مُنْتَهى اَجَلَي، اَسْاَلُكَ سُؤالَ مَنْ اَساءَ وَظَلَمَ وَاسْتَكانَ وَاعْتَرَفَ، وَاَسْأَلكَ اَنْ تَغْفِرَ لي ما مَضى مِنَ الذُّنُوبِ الَّتي حَصْرَتَها حَفَظَتُكَ وَاَحْصَتْها كِرامُ مَلائِكَتِكَ عَلَيَّ، وَاَنْ تَعْصِمَني اِلـهي مِنَ الذُّنُوبِ فيـما بَقِيَ مِنْ عمْري اِلى مُنْتَهى اَجَلي، يا اَللهُ يا رَحْمنُ يا رَحيمُ، صَلِّ عَلَى مُحمَّدٍ وَاَهْلِ بَيْتِ مُحَمَّدٍ، وَآتِني كُلَّ ما سَاَلْتُكَ وَرَغِبْتُ اِلَيْكَ فيهِ، فَاِنكَ اَمَرْتَني بِالدُّعاءِ وَتَكَفَّلْتَ لي بِالاِِجابَةِ يا اَرْحَمَ الرّاحِمينَ
10: أن يدعُو بدعاء آخر ليلة من شعبان .
((اَللّـهُمَّ اِنَّ هذَا الشَّهْرَ الْمُبارَكَ الَّذي اُنْزِلَ فيهِ الْقُرآنُ وَجُعِلَ هُدىً لِلنّاسِ وَبَيِّناتِ مِنَ الْهُدى وَالْفُرْقانِ قَدْ حَضَرَ فَسَلِّمْنا فيهِ وَسَلَّمْهُ لَنا وَتَسَلِّمْهُ مِنّا في يُسْرٍ مِنْكَ وعافِيَةٍ، يا مَنْ اَخَذَ الْقَليلَ، وَشَكَرَ الْكَثيرَ، اقْبَل مِنِّي الْيَسيرَ، اَللّـهُمَّ اِنّي اَساَلُكَ اَنْ تَجْعَلَ لي اِلى كُلِّ خَيْرٍ سَبيلاً، وَمِنْ كُلِّ ما لا تُحِبُّ مانِعاً، يا اَرْحَمَ الرّاحِمينَ، يا مَنْ عَفا عَنّي وَعَمّا خَلَوْتُ بِهِ مِنَ السَّيِّئاتِ، يا مَنْ لَمْ يُؤاخِذْني بِارْتِكابِ الْمَعاصي، عَفْوَكَ عَفْوَكَ عَفْوَكَ ياكَريمُ، اِلـهي وَعَظتَني فَلَمْ اَتَّعِظْ، وَزَجَرْتَني عَنْ مَحارِمِكَ فلَمْ اَنْزَجِرْ، فَما عُذْري، فَاعْفُ عَنّي يا كَريمُ، عَفْوَكَ عَفْوَكَ، اَللّـهُمَّ اِنّي اَساَلُكَ الرّاحَةَ عًنْدَ الْمَوْتِ، وَالْعَفْوَ عِنْدَ الْحِسابِ، عَظُمَ الذَّنْبُ مِنْ عَبدِكَ فَلْيَحْسُنِ التَّجاوُزُ مِنْ عِنْدِكَ، يا اَهْلَ التَّقْوى وَيا اَهْلَ الْمَغْفِرَةِ، عَفْوَكَ عَفْوَكَ، اَللّـهُمَّ اِنّي عَبْدُكَ ابْنُ عَبْدِكَ ابنُ اَمَتِكَ، ضَعيْفٌ فَقيرٌ اِلى رَحْمَتِكَ وَاَنْتَ مُنْزِلُ الْغِنى والْبَرَكَةِ عَلَى الْعِبادِ قاهِرٌ مُقْتَدِرٌ اَحْصَيْتَ اَعمالَهُمْ، وَقَسَمْتَ اَرْزاقَهُمْ، وَجَعَلْتَهُمْ مُخْتَلِفَةً اَلْسِنَتُهُمْ وَاَلْوانُهُمْ خَلْقاً مِنْ بَعْدِ خَلْقٍ، وَلايَعْلَمُ الْعِبادُ عِلْمَكَ، وَلا يَقْدِرُ الْعِبادُ قَدْرَكَ، وَكُلُّنا فَقيرٌ اِلى رَحْمَتِكَ، فَلا تَصْرِفْ عَنّي وَجْهَكَ، واجْعَلْني مِنْ صالِحِي خَلْقِكَ الْعَمَلِ وَالاَْمَلِ وَالْقَضاءِ وَالْقَدَرِ، اَللّـهُمَّ اَبْقِني خَيْرَ الْبَقاءِ، وَاَفِنني خَيْرَ الْفَناءِ عَلى مُوالاةِ اَوْلِيائِكَ وَمُعادةِ اَعْدائِكَ، والرَّغْبَةِ اِلَيْكَ، والرَّهْبَةِ مِنْكَ وَالْخُشُوعِ وَالْوَفاء وَالتَّسْليمِ لَكَ وَالتَّصْديقِ بِكِتابِكَ وَاتّباعِ سُنَّةِ رَسُولِكَ، اَللّـهُمَّ ما كانَ في قَلْبي مِنْ شَكٍّ اَوْ رَيْبَةٍ اَوْ جُحُودٍ اَوْ قُنُوطٍ اَوْ فَرَحٍ اَوْ بَذَخٍ اَوْ بَطَرٍ اَوْ خُيَلاءِ اَوْ رِياءٍ اَوْ سُمْعَةٍ اَوْ شِقاقٍ اَوْ نِفاقٍ اَوْ كُفْرٍ اَوْ فُسُوقٍ اَوْ عِصْيانٍ اَوْ عَظَمَةٍ اَوْ شَيءٍ لا تُحِبُّ فَاَسْأَلُكَ يا رَبِّ أنْ تُبَدِّلَني مَكانَهُ ايماناً بِوَعْدِكَ، وَوَفاءً بِعَهْدِكَ، وَرِضاً بِقَضائِكَ، وَزُهْداً فِي الدُّنْيا، وَرَغْبَةً فيما عِنْدَكَ، وَاَثَرَةً وَطُمَأنينَةً وَتَوْبَةً نَصُوحاً اَساَلُكَ ذلِكَ يا رَبَّ الْعالَمينَ، اِلـهي اَنْتَ مِنْ حِلْمِكَ تُعْصى، وَمِنْ كَرَمِكَ وَجُودِكَ تُطاعُ، فَكَانَّكَ لَمْ تُعْصَ وَاَنَا وَمَنْ لَمْ يَعْصِكَ سُكّانُ اَرْضِكَ، فَكُنْ عَلَيْنا بِالْفَضْلِ جَواداً، وَبِالْخَيْرِ عَوّاداً يا اَرْحَمَ الرّاحِمينَ، وَصَلَّى اللهُ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ صَلاةً دائِمَةً لا تُحْصى وَلا تُعَدُّ وَلا يَقْدِرُ قَدْرَها غَيْرُكَ يا اَرْحَمَ الرّاحِمينَ ))
11: أن يرفع يديه اذا فرغ من صلاة المغرب ويدعو بهذا الدّعاء المرويّ في الاقبال عن الامام الجواد عليه السلام :
اَللّـهُمَّ يا مَنْ يَمْلِكُ التَّدْبيرَ وَهُوَ عَلى كُلِّ شَيءٍ قَديرٌ، يا مَنْ يَعْلَمُ خائِنَةَ الاََعْيُنِ وَما تُخْفِي الصُّدُورِ وَتُجِنُّ الضَّميرُ وَهُوَ اللَّطيفُ الْخَبيرُ، اَللّـهُمَّ اجْعَلْنا مِمَّنْ نَوى فَعَمِلَ، وَلا تَجْعَلْنا مِمَّنْ شَقِيَ فَكَسِلَ، وَلا مِمَّنْ هُوَ عَلى غَيْرِ عَمَلٍ يَتَّكِلُ، اَللّـهُمَّ صَحِّحْ اَبْدانَنا مِنَ الْعِلَلِ، وَاَعِنّا عَلى ما افْتَرَضْتَ عَلَيْنا مِنَ الْعَمَلِ، حَتّى يَنْقَضِيَ عَنّا شَهْرُكَ هذا وَقَدْ اَدَّيْنا مَفْرُوضَكَ فيهِ عَلَيْنا، اَللّـهُمَّ اَعِنّا عَلى صِيامِهِ، وَوَفِّقْنا لِقِيامِهِ، وَنَشِّطْنا فيهِ لِلصَّلاةِ، وَلا تَحْجُبْنا مِنَ الْقِراءَةِ، وَسَهِّلْ لَنا فيهِ ايتاءَ الزَّكاةِ، اَللّـهُمَّ لا تُسَلِّطْ عَلَيْنا وَصَباً وَلا تَعَباً وَلا سَقَماً وَلا عَطَباً، اَللّـهُمَّ ارْزُقْنا الاِِفْطارَ مِنْ رِزْقِكَ الْحلالِ، اَللّـهُمَّ سَهِّلْ لَنا فيهِ ما قَسَمْتَهُ مِنْ رِزْقِكَ، وَيَسِّرْ ما قَدَّرْتَهُ مِنْ اَمْرِكَ، وَاجْعَلْهُ حَلالاً طَيِّباً نَقِيّاً مِنَ الآثامِ خالِصاً مِنَ الآصارِ وَالاََجْرامِ، اَللّـهُمَّ لا تُطْعِمْنا اِلاّ طَيِّباً غَيْرَ خَبيثٍ وَلا حَرامٍ، وَاجْعَلْ رِزْقَكَ لَنا حَلالاً لا يَشُوبُهُ دَنَسٌ وَلا اَسْقامٌ يا مَنْ عِلْمُهُ بِالسِّرِّ كَعِلْمِهِ باِلاِِعْلانِ، يا مُتَفَضِّلاً عَلى عِبادِهِ بِالاِِحْسانِ، يا مَنْ هُوَ عَلى كُلِّ شَيءٍ قَديرٌ وَبِكُلِّ شَيءٍ عَليمٌ خَبيرٌ اَلْهِمْنا ذِكْرَكَ وَجَنِّبْنا عُسْرَكَ، وَاَنِلْنا يُسْرَكَ، وَاَهْدِنا لِلرَّشادِ، وَوَفِّقْنا لِلسَّدادِ، وَاعْصِمْنا مِنَ الْبَلايا، وَصُنّا مِنَ الاََوْزارِ وَالْخَطايا، يا مَنْ لا يَغْفِرُ عَظيمَ الذُّنُوبِ غَيْرُهُ، وَلا يَكْشِفُ السُّوءَ إلاّ هُوَ، يا اَرْحَمَ الرّاحِمينَ، وَاَكْرَمَ الاََكْرَمينَ، صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَاَهْلِ بَيْتِهِ الطَّيِّبينَ، وَاجْعَلْ صِيامَنا مَقْبُولاً، وَبِالْبِرِّ وَالتَّقْوى مَوْصُولاً، وَكَذلِكَ فَاجْعَلْ سَعْيَنا مَشْكُوراً وَقِيامَنا مَبْرُوراً، وَقُرْآنَنا مَرْفُوعاً، وَدُعاءَنا مَسْمُوعاً، وَاهْدِنا لِلْحُسْنى، وَجَنِّبْنَا الْعُسْرى، وَيَسِّرْنا لِلْيُسْرى، وَاَعِلْ لَنَا الدَّرَجاتِ، وَضاعِفْ لَنا الْحَسَناتِ، وَاقْبَلْ مِنَّا الصَّوْمَ وَالصَّلاةَ، واسْمَعْ مِنَّا الدَّعَواتِ، وَاغْفِرْ لَنَا الْخَطيئاتِ، وَتَجاوَزْ عَنَّا السَّيِّئاتِ، وَاجْعَلْنا مِنَ الْعامِلينَ الْفائِزينَ، وَلا تَجْعَلْنا مِنَ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلاَ الضّالّينَ، حَتّى يَنْقَضِيَ شَهْرُ رَمَضانَ عَنّا وَقَدْ قَبِلْتَ فيهِ صِيامَنا وَقِيامَنا، وَزَكَّيْتَ فيهِ اَعْمالَنا، وَغَفَرْتَ فيهِ ذُنوبَنا، وَاَجْزَلْتَ فيهِ مِنْ كُلِّ خَيْرٍ نَصيبَنا، فَاِنَّكَ الاِِْلـهُ الُْمجيبُ، وَالرَّبُّ الْقَريبُ، وَاَنْتَ بِكُلِّ شَيْءٍ مُحيطٌ .
12: أن يدعو بهذا الدّعاء المأثور عن الصّادق عليه السلام المروي في كتاب الاقبال (اَللّـهُمَّ رَبَّ شَهْرِ رَمَضانَ، مُنَزِّلَ الْقُرْآنِ، هذا شَهْرُ رَمَضانَ الَّذي اَنْزَلْتَ فيهِ الْقُرْآنَ، وَاَنْزَلْتَ فيهِ آياتٍ بَيِّناتٍ مِنَ الْهُدى وَالْفُرْقانِ، اَللّـهُمَّ ارْزُقْنا صِيامَهُ، وَاَعِنّا عَلى قِيامِهِ، اَللّـهُمَّ سَلِّمْهُ لَنا وَسَلِّمْنا فيهِ وَتَسَلَّمْهُ مِنّا في يُسْرٍ مِنَكَ وَمُعافاةٍ، وَاجْعَلْ فيـما تَقْضي وَتُقَدِّرُ مِنَ الاََمْرِ الَْمحْتُومِ وَفيـما تَفْرُقُ مِنَ الاََمْرِ الْحَكيمِ في لَيْلَةِ الْقَدْرِ مِنَ الْقَضاءِ الَّذي لا يُرَدُّ وَلا يُبَدَّلُ، اَنْ تَكْتُبَني مِنْ حُجّاجِ بَيْتِكَ الْحَرامِ الْمَبْرُورِ حَجُّهُمُ، الْمَشْكُورِ سَعْيُهُمُ، الْمَغْفُورِ ذُنُوبُهُمُ، الْمُكَفَّرِ عَنْهُمْ سَيِّئاتُهُمْ، وَاجْعَلْ فيـما تَقْضي وَتُقَدِّرُ اَنْ تُطيلَ لي في عُمْري وَتُوَسِّعَ عَليَّ مِنَ الرِّزْقِ الْحَلالِ .))
13: أن يدعو بالدّعاء الطّويل اَللّـهُمَّ إن هذا شَهْرُ رَمَضانَ ... الخ ، الذي رواه السيّد في الاقبال .مذكور في اعمال اليوم الاول
14: يقول : ((اَللّـهُمَّ إنه قد دخل رَمَضانَ اَللّـهُمَّ رَبَّ شَهْرِ رَمَضانَ، الَّذي اَنزَلْتَ فيهِ الْقُرْآنَ، وَجَعَلْتَهُ بَيِّناتٍ مِنَ الْهُدى وَالْفُرْقانِ، اَللّـهُمَّ فَبارِكْ لَنا في شَهْرِ رَمَضانَ، وَاَعِنّا عَلى صِيامِهِ وَصَلَواتِهِ وَتَقَبَّلْهُ مِنّا،.))
15 : دعاء(اَلْحَمْد للهِ الَّذي اَكْرَمَنا بِكَ اَيُّهَا الشَّهرُ الْمُبارَكُ، اَللّـهُمَّ فَقَوِّنا عَلى صِيامِنا وَقِيامِنا، وَثبِّتْ اَقْدامَنا وَانْصُرْنا عَلَى الْقَوْمِ الْكافِرينَ، اَللّـهُمَّ اَنْتَ الْواحِدُ فَلا وَلَدَ لَكَ، واَنْتَ الصَّمَدُ فلا شِبْهَ لَكَ، واَنْتَ الْعَزيزُ فَلا يُعِزُّكَ شَيْءٌ، وَاَنْتَ الْغَنِيُّ وَاَنَا الْفَقير، وَاَنْتَ الْمَوْلى وَاَنا الْعَبْدُ، واَنْتَ الْغُفورُ وَاَنا الْمُذْنِبُ، وَاَنْتَ الرَّحيمُ وَاَنَا المخْطِئ، وَاَنْتَ الْخالِقُ وَاَنَا الَْمخْلُوقُ، وَاَنْتَ الْحَيُّ وَاَنَا الْمَيِّتُ، اَسْاَلُكَ بِرَحْمَتِكَ اَنْ تَغْفِرَ لي وَتَرْحَمَني، وَتَجاوَزَ عَنّي اِنَّكَ عَلى كُلِّ شَيْءٍ قَديرٌ .))
16: استحباب أن يدعو بدعاء الجوشن الكبير في أوّل ليلة من رمضان .
17: أن يدعو بدعاء الحجّ
دعاء الحج 1
" اللَّهُمَّ إِنِّي بِكَ أَتَوَسَّلُ وَ مِنْكَ أَطْلُبُ حَاجَتِي ، وَ مَنْ طَلَبَ حَاجَةً إِلَى النَّاسِ فَإِنِّي لَا أَطْلُبُ حَاجَتِي إِلَّا مِنْكَ وَحْدَكَ لَا شَرِيكَ لَكَ ، وَ أَسْأَلُكَ بِفَضْلِكَ وَ رِضْوَانِكَ أَنْ تُصَلِّيَ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ عَلَى أَهْلِ بَيْتِهِ ، وَ أَنْ تَجْعَلَ لِي فِي عَامِي هَذَا إِلَى بَيْتِكَ الْحَرَامِ سَبِيلًا ، حَجَّةً مَبْرُورَةً مُتَقَبَّلَةً زَاكِيَةً خَالِصَةً لَكَ ، تُقِرُّ بِهَا عَيْنِي ، وَ تَرْفَعُ بِهَا دَرَجَتِي ، وَ تَرْزُقُنِي أَنْ أَغُضَّ بَصَرِي ، وَ أَنْ أَحْفَظَ فَرْجِي ، وَ أَنْ أَكُفَّ بِهَا عَنْ جَمِيعِ مَحَارِمِكَ ، حَتَّى لَا يَكُونَ شَيْ‏ءٌ آثَرَ عِنْدِي مِنْ طَاعَتِكَ وَ خَشْيَتِكَ ، وَ الْعَمَلِ بِمَا أَحْبَبْتَ وَ التَّرْكِ لِمَا كَرِهْتَ وَ نَهَيْتَ عَنْهُ ، وَ اجْعَلْ ذَلِكَ فِي يُسْرٍ وَ يَسَارٍ وَ عَافِيَةٍ ، وَ أَوْزِعْنِي شُكْرَ مَا أَنْعَمْتَ بِهِ عَلَيَّ ، وَ أَسْأَلُكَ أَنْ تَجْعَلَ وَفَاتِي قَتْلًا فِي سَبِيلِكَ تَحْتَ رَايَةِ نَبِيِّكَ مَعَ أَوْلِيَائِكَ ، وَ أَسْأَلُكَ أَنْ تَقْتُلَ بِي أَعْدَاءَكَ وَ أَعْدَاءَ رَسُولِكَ ، وَ أَسْأَلُكَ أَنْ تُكْرِمَنِي بِهَوَانِ مَنْ شِئْتَ مِنْ خَلْقِكَ ، وَ لَا تُهِنِّي بِكَرَامَةِ أَحَدٍ مِنْ أَوْلِيَائِكَ .
اللَّهُمَّ اجْعَلْ لِي مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلًا ، حَسْبِيَ اللَّهُ مَا شَاءَ اللَّهُ
دعاء الحج 2
" اَللّهُمَّ ارْزُقْني حَجَّ بَيْتِكَ الْحَرامِ ، فِي عامي هذا وَ في كُلِّ عام ، ما اَبْقَيْتَني في يُسْرٍ مِنْكَ وَ عافِيَة وَ سَعَةِ رِزْق ، وَ لا تُخْلِني مِنْ تِلْكَ الْمواقِفِ الْكَريمَةِ ، وَ الْمَشاهِدِ الشَّريفَةِ ، وَ زِيارَةِ قَبْرِ نَبِيِّكَ صَلَواتُكَ عَلَيْهِ وَ آلِهِ ، وَ في جَميعِ حَوائِجِ الدُّنْيا وَ الاْخِرَةِ فَكُنْ لي .
اَللّهُمَّ اِنّي اَساَلُكَ فيما تَقْضي وَ تُقَدِّرُ مِنَ الاَمْرِ الَْمحْتُومِ في لَيْلَةِ الْقَدْرِ ، مِنَ الْقَضاءِ الَّذي لا يُرَدُّ وَ لا يُبَدَّلُ ، أن تَكْتُبَني مِنْ حُجّاجِ بَيْتِكَ الْحَرامِ ، الْمَبْرُورِ حَجُّهُمْ ، الْمَشْكُورِ سَعْيُهُمْ ، الْمَغْفُورِ ذُنُوبُهُمْ ، الْمُكَفَّرِ عَنْهُمْ سَيِّئاتُهُمْ ، و اجْعَلْ فيما تَقْضي وَ تُقَدِّرُ ، أن تُطيلَ عُمْري ، وَ تُوَسِّعَ عَلَيَّ رِزْقي ، وَ تُؤدِّي عَنّي أمانَتي وَ دَيْني ، آمينَ رَبَّ الْعالَمين
دعاء
اللهم اني أسألك سوأل المسكين المستكين ، وابتغي اليك ابتغاء البائس الفقير ، واتضرع اليك تضرع الضعيف الضرير وابتهل اليك ابتهال المذنب الذليل . وأسألك مسألة من خضعت لك نفسه ، وذلت لك رقبته ، ورغم لك انفه لك وجهه ،وسقطت لك ناصيته ، وهملت لك دموعه ، واضمحلت عنه حيلته ، وانقطعت عنه حجته ، وضعفت عنه قوته ، واشتدت فاقته ، وعظمت ندامته ، فصل على محمد وآل محمد وارحم المضطر اليك المحتاج الى رحمتك بحقك العظيم يا عظيم يا عظيم يا عظيم ، صل على محمد وآل محمد واغفر لي ولوالدي ولكافة المؤمنين والمؤمنات ، واعطني في مجلسي هذا فكاك رقبتي من النار ، واوسع علي من رزقك الحلال المفضل ، واعطني من خزائنك ، وبارك لي في اهلي ومالي وجميع ما رزقتني . وارزقني الحج والعمرة في عامي هذا في اوسع السعة واسبغ النفقة ، واجعل ذلك مبرورا مقبولا خالصا لوجهك الكريم يا كريم يا كريم يا كريم . ثم ارزقني الحج والعمرة في كل عام ما ابقيتني وادررعلي من رزقك الحلال في سعة من فضلك وزيادة من رحمتك وتمام من نعمتك وكمال من معافاتك . يا كريم يا كريم يا كريم اكفني مؤونة نفسي واهلي وعيالي ومؤونة من يؤذيني وتجارتي وغرمائي وجميع ما احاذر ، واكفني مؤونة خلقك اجمعين ، واكفني شر فسقة الجن والانس ، وشر فسقة العرب والعجم ، وشر الصواعق والبرد ، وشر كل دابة انت آخذ بناصيتها ، انك على صراط مستقيم . يا كريم يا كريم يا كريم ، صل على محمد وآل محمد وهب لي حقك ، صل على محمد وآل محمد وهب لي حقك ، صل على محمد وآل محمد وهب لي حقك ، وصل على محمد وآل محمد وبارك لي فيما آتيتني وهب لي من لدنك رحمة انك انت الوهاب ، وصلى الله على محمد وعلى اهل بيته وسلم - وتدعو وتسأل حوائجك
دعاءآخر
الحمد لله الذي اكرمنا بك أيها الشهر المبارك ، اللهم فقونا على صيامنا وقيامنا وثبت اقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين اللهم أنت الواحد فلا ولد لك ، وانت الصمد فلا شبه لك ، وانت العزيز فلا يعزك شئ ، وانت الغني وانا الفقير ،وانت المولى وانا العبد ، وانت الغفور وانا المذنب ، وانت الرحيم وانا المخطئ ، وانت الخالق وانا المخلوق ، وانت الحي وانا الميت ، أسألك رحمتك ان تغفر لي وترحمني وتتجاوز عني ، انك على كل شئ قدير
دعاءآخر
اللهم قد حضر شهر رمضان ، وقد افترضت علينا صيامه ، وانزلت فيه القرآن ، هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان ، اللهم فصل على محمد وآله واعنا على صيامه ، وتقبله منا ، وسلمنا منه وتسلمه منا ، في يسر منك وعافية ، انك على كل شئ قدير يا ارحم الراحمين




اليوم ((1))
1: أن يقول اذا طلع الفجر (اَللّـهُمَّ قَدْ حَضَرَ شَهْرُ رَمَضانَ، وَقَدِ افْتَرَضْتَ عَلَيْنا صِيامَهُ، وَاَنْزَلْتَ فيهِ الْقُرآنَ هُدىً لِلنّاسِ وَبَيِّناتٍ مِنَ الْهُدى وَالْفُرْقانِ، اَللّـهُمَّ اَعِنّا عَلى صِيامِهِ، وَتَقَبَّلْهُ مِنّا وَتَسَلَّمْهُ مِنّا وَسَلِّمْهُ لَنا في يُسْرٍ مِنَكَ وَعافِيَةٍ اِنَّكَ عَلى كُلِّ شَيْءٍ قَديرٌ(( .
2: أن يدعو بدّعاء الاستهلال الرّابع والاَربعين من أدعية الصّحيفة الكاملة إن لم يدع به ليلاً
4: الدّعاء في اوّل السّنة، أي اليوم الاَوّل من الشّهر الفضيل بالدعاء المذكور في الليلة الاولى عن الامام الكاظم
5: أن يغتسل في نهر جار ويصبّ على رأسه ثلاثين كفّاً من الماء فانّ ذلك يورث الاَمن من جميع الآلام والاَسقام في تلك السّنة وليكون على طهر معنوي الى شهر رمضان القابل
6: أن يغسل وجهه بكفّ من ماء الورد لينجو من المذلّة والفقر وأن يصب شيئاً منه على رأسه ليأمن من السِرسام
7: من المجربات لتيسير الاعمال عند الاستهلال في شهور السنوات المحرم ورمضان لكشف الكربات والتيسير وقضاء الحاجات قراءة
سورةالنصر + سورة يس الى {وكل شيء احصيناه في امام مبين} والحمد لله اولا وآخرا
8: أن يصلّي ركعتين أول يوم الشهر
9: من اعمال عامة الشهور قال الصادق (ع) : نعم اللقمة الجبن يعذّب الفم ، ويطيب النكهة ، ويُشهّي الطعام ويهضمه ، ومن يتعمد أكله رأس الشهر أوشك أن لا تُرد له حاجةٌ فيه)..
فيما يذكر من الادعية عند دخول شهر رمضان
اعلم ان هذه الدعوات لو ذكرناها عند دخول اول ساعة من اول ليلة منه ، كان ذلك الوقت قد ضاق عنه ، لأن بدخول الليل تجب صلاة المغرب ويتصل ما يتعقبها من المهمات والمندوبات ، فلم أجد للدعاء اقرب من هذا الموضع الذي اعتمدت عليه ورايت مسألة للمفيد محمد بن محمد بن النعمان انه سئل عن اول الشهر أهو الليل أم النهار ، فقال : اوله الليل
دعاء ان دعوت به اول ليلة من شهر الصيام فقدم لفظ : ليلتي هذه على يومي هذا ، وان دعوت به اول يوم فادع باللفظة التي تأتي فيه *( الدعاء الطويل من [الاقبال] )، والذي رجح ان الدعاء به في اول يوم منه باسناده الى أبي عبد الله عليه السلام قال : يقول عند حضور شهر رمضان :
اللهم هذا شهر رمضان المبارك الذي انزلت فيه القرآن وجعلته هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان قد حضر ، فسلمنا فيه وسلمه لنا وتسلمه منا في يسر منك وعافية . وأسألك اللهم أن تغفر لي في شهري هذا ، وترحمني فيه ، وتعتق رقبتي من النار ، وتعطيني فيه خير ما اعطيت احدا من خلقك ، وخير ما انت معطيه ، ولا تجعله آخر شهر رمضان صمته لك منذ اسكنتني ارضك الى يومي هذا ، واجعله علي اتمه نعمة ، واعمه عافية ، واوسعه رزقا ، واجزله واهناه . اللهم اني اعوذ بك وبوجهك الكريم وملكك العظيم ان تغرب الشمس من يومي هذا ، أو ينقضي بقية هذا اليوم ، أو يطلع الفجر من ليلتي هذه ، أو يخرج هذا الشهر ولك قبلي معه تبعة أو ذنب أو خطيئة ، تريد ان تقايسني بذلك أو تؤاخذني به ، أو تقفني به موقف خزي في الدنيا والاخرة ، أو تعذبني به يوم القاك يا ارحم الراحمين
اللهم اني ادعوك لهم لا يفرجه غيرك ، ولرحمة لا تنال الا بك ، ولكرب لا يكشفه الا انت ، ولرغبة لا تبلغ الا بك ، ولحاجة لا تقضى دونك .
اللهم فكما كان من شأنك ما اردتني به من مسألتك ، ورحمتني به من ذكرك ، فليكن من شأنك سيدي الاجابة لي فيما دعوتك ، والنجاة لي فيما قد فزعت اليك منه . اللهم صل على محمد وآل محمد ، وافتح لي من خزائن رحمتك رحمة لا تعذبني بعدها ابدا في الدنيا والاخرة ، وارزقني من فضلك الواسع رزقا حلالا طيبا ، لا تفقرني بعده الى احد سواك ابدا ، تزيدني بذلك لك شكرا واليك فاقة وفقرا ، وبك عمن سواك غنى وتعففا . اللهم اني اعوذ بك ان تكون جزاء احسانك الاساءة مني ، اللهم اني اعوذ بك ان اصلح عملي فيما بيني وبين الناس ، وافسده فيما بيني وبينك . اللهم اني اعوذ بك ان تحول سريرتي بيني وبينك ، أو تكون مخالفة لطاعتك ، اللهم اني اعوذ بك ان يكون شئ من الاشياء آثر عندي من طاعتك ، اللهم اني اعوذ بك ان اعمل من طاعتك قليلا أو كثيرا ، اريد به احدا غيرك ، أو اعمل عملا يخالطه رياء . اللهم اني اعوذ بك من هوى يردي من يركبه ، اللهم اني اعوذ بك ان اجعل شيئا من شكري فيما انعمت به علي لغيرك ، اطلب به رضا خلقك ، اللهم اني اعوذ بك ان اتعدى حدا من حدودك ، اتزين بذلك للناس واركن به الى الدنيا . اللهم اني اعوذ بعفوك من عقوبتك ، واعوذ برضاك من سخطك ، واعوذ بطاعتك من معصيتك ، واعوذ بك منك ، جل ثناء وجهك ، لا احصي الثناء عليك ولو حرصت ، وانت كما اثنيت على نفسك ، سبحانك وبحمدك .
اللهم اني استغفرك واتوب اليك من مظالم كثيرة لعبادك عندي ، فايما عبد من عبادك ، أو امة منا مائك ، كانت له قبلي مظلمة ظلمته اياها ، في ماله أو بدنه أو عرضه ، لا استطيع اداء ذلك إليه ، ولا أتحللها منه ،فصل على محمد وآل محمد وارضه انت عني بما شئت وكيف شئت ، وهبها لي . وما تصنع يا سيدي بعذابي وقد وسعت رحمتك كل شئ ، وما عليك يا رب ان تكرمني برحمتك ولا تهينني بعذابك ، ولا ينقصك يا رب ان تفعل بي ما سألتك، وانت واجد لكل شئ . اللهم اني استغفرك واتوب اليك من كل ذنب تبت اليك ، منه ثم عدت فيه ، ومما ضيعت من فرائضك واداء حقك، من الصلاة والزكاة ، والصيام والجهاد والحج والعمرة ، واسباغ الوضوء والغسل من الجنابة ، وقيام الليل وكثرة الذكر ، وكفارة اليمين ، والاسترجاع في المعصية ، والصدود من كل شئ قصرت فيه، من فريضة أو سنة . فاني استغفرك واتوب اليك منه ، ومما ركبت من الكبائر ، واتيت من المعاصي ، وعملت من الذنوب واجترحت من السيئات ، واصبت من الشهوات ، وباشرت من الخطايا ، مما عملته من ذلك عمدا أو خطأ ، سرا أو علانية . فاني اتوب اليك منه ومن سفك الدم وعقوق الوالدين وقطيعة الرحم ، والفرار من الزحف وقذف المحصنات واكل اموال اليتامى ظلما ، وشهادة الزور ، وكتمان الشهادة ، وان اشتري بعهدك في نفسي ثمنا قليلا . واكل الربا والغلول ، والسحت والسحر ، والكتمان والطيرة ، والشرك والرياء والسرقة ، وشرب الخمر ، ونقص المكيال وبخس الميزان ، والشقاق النفاق ، ونقض العهد والفرية والخيانة ، والغدر واخفار الذمة والحلف ، والغيبة والنميمة والبهتان ، والهمز واللمز والتنابز بالالقاب . واذى الجار ودخول بيت بغير اذن ، والفخر والكبر والاشراك والاصرار والاستكبار ، والمشي في الارض مرحا ، والجور في الحكم ، والاعتداء في الغضب وركوب الحمية ، وتعضد الظالم ، وعون على الاثم والعدوان ، وقلة العدد في الاهل والمال والولد ، وركوب الظن واتباع الهوى ، والعمل بالشهوة . والامر بالمعروف ، والنهي عن المنكر وفساد في الارض ، وجحود الحق والادلاء الى الحكام بغيرالحق ، والمكر والخديعة والبخل وقول فيما لا اعلم ، واكل الميتة والدم ولحم الخنزير وما اهل لغير الله به ، والحسد والبغي والدعاء الى الفاحشة . والتمني بما فضل الله والاعجاب بالنفس والمن بالعطية ، والارتكاب الى الظلم ، وجحود القرآن ، وقهر اليتيم ، وانتهار السائل ، والحنث في الايمان وكل يمين كاذبة فاجرة ، وظلم احد من خلقك في اموالهم واشعارهم واعراضهم وابشارهم . وما رآه بصري وسمعه سمعي ، ونطق به لساني ، وبسطت إليه يدي ، ونقلت قدمي وباشره جلدي ، وحدثت به نفسي مما هو لك معصية ، وكل يمين زور . ومن كل فاحشة وذنب وخطيئة ، عملتها في سواد الليل وبياض النهار ، في ملاء أو خلاء ، مما علمته أو لم اعلمه ، ذكرته أو لم اذكره ، سمعته أو لم اسمعه ، عصيتك فيه ربي طرفة عين ، وفيما سواها من حل أو حرام تعديت فيه أو قصرت عنه ، منذ يوم خلقتني الى ان جلست مجلسي هذا ، فاني اتوب اليك منه ،وانت يا كريم تواب رحيم . اللهم يا ذا المن والفضل والمحامد التي لا تحصى
صل على محمد وآل محمد واقبل توبتي ، لا تردها لكثرة ذنوبي وما اسرفت على نفسي ، حتى لا ارجع في ذنب تبت اليك منه، فاجعلها يا عزيز توبة نصوحا صادقة مبرورة لديك مقبولة مرفوعة عندك ، في خزائنك التي ذخرتها لاوليائك حين قبلتها منهم ورضيت بها عنهم . اللهم ان هذه النفس نفس عبدك ، واسألك ان تصلي على محمد وآل محمد ، وان تحصنها من الذنوب وتمنعها من الخطايا وتحرزها من السيئات ، وتجعلها في حصن حصين منيع لايصل إليها ذنب ولا خطيئة ، ولا يفسدها عيب ولا معصية ، حتى القاك يوم القيامة وانت عني راض وانا مسرور ،تغبطني ملائكتك وانبياؤك وجميع خلقك ، وقد قبلتني وجعلتني طائعا طاهرا زاكيا عندك من الصادقين . اللهم اني اعترف لك بذنوبي فصل على محمد وآل محمد ، واجعلها ذنوبا لا تظهرها لاحد من خلقك ويا غفار الذنوب يا ارحم الراحمين .
سبحانك اللهم وبحمدك عملت سوء وظلمت نفسي ، فصل على محمد وآل محمد واغفر لي ، انك انت الغفور الرحيم .اللهم ان كان من عطائك ومنك وفضلك وفي علمك وقضائك ، ان ترزقني التوبة فصل على محمد وآله ، واعصمني بقية عمري واحسن معونتي في الجد والاجتهاد والمسارعة الى ما تحب وترضى ، والنشاط والفرح والصحة ، حتى ابلغ في عبادتك وطاعتك التي يحق لك علي رضاك . وان ترزقني برحمتك ما اقيم به حدود دينك ، وحتى اعمل في ذلك بسنن نبيك صلواتك عليه وآله ، وافعل ذلك بجميع المؤمنين والمؤمنات في مشارق الارض ومغاربها ، اللهم انك تشكراليسير وتغفر الكثير ، وانت الغفور الرحيم - تقولها ثلاثا ثم تقول :
اللهم اقسم لي كلما تطفئ به عني نائرة كل جاهل ، وتخمد عني شعلة كل قائل ، واعطني هدى من كل ضلالة ، وغنى من كل فقر ، وقوة من كل ضعف ، وعزا من كل ذل ، ورفعة من كل ضعة ، وامنا من كل خوف ، وعافية من كل بلاء . اللهم ارزقني عملا يفتح لي باب كل يقين ، ويقينا يسد عني باب كل شبهة ، ودعاء تبسط لي به الاجابة ، وخوفا تيسر لي به كل رحمة ، وعصمة تحول بيني وبين الذنوب ، برحمتك يا ارحم الراحمين
وتضرع الى ربك وتقول :
يا من نهاني عن المعاصي فعصيته فلم يهتك ستري عند معصيته ، يا من البسني عافيته فعصيته فلم يسلبني عند ذلك عافية ، يا من اكرمني واسبغ علي نعمه فعصيته فلم يزل عني نعمته ، يا من نصح لي فتركت نصيحته فلم يستدرجني عند تركي نصيحته . يا من اوصاني بوصايا كثيرة لا تحصى ، اشفاقا منه علي ورحمة منه لي فتركت وصيته ، يا من كتم سيئاتي واظهر محاسني حتى كاني لم ازل اعمل بطاعته ، يا من ارضيت عباده بسخطه فلم يكلني إليهم ورزقني من سعته ، يا من دعاني الى جنته فاخترت النار فلم يمنعه ذلك ان فتح لي باب توبته . يا من اقالني عظيم العثرات وامرني بالدعاء وضمن لي اجابته ، يا من اعصيه فيستر علي ويغضب لي ان عيرت بمعصيته . يا من نها خلقه عن انتهاك محارمي وانا مقيم على انتهاك محارمه ، يا من افنيت ما اعطاني في معصيته فلم يحبس عني عطيته ، يا من قويت على المعاصي بكفايته فلم يخذلني ولم يخرجني من كفايته . يا من بارزته بالخطايا فلم يمثل بي عند جرأتي على مبارزته ، يامن امهلني حتى استغنيت من لذاتي ثم وعدني على تركها مغفرته ، يا من ادعوه وانا على معصيته فيجيبني ويقضي
حاجتي بقدرته ، يا من عصيته بالليل والنهار وقد وكل بالاستغفار لي ملائكته . يا من عصيته في الشباب والمشيب وهويتأناني ويفتح لي باب رحمته ، يا من يشكر اليسير في عملي وينسى الكثير من كرامته ، يا من خلصني بقدرته ونجاني بلطفه ، يا من استدرجني حتى جانبت محبته ، يا من فرض الكثير لي من اجابته على طول اساءتي وتضييعي فريضته يا من يغفر ظلمنا وحوبنا وجرأتنا وهو لا يجور علينا في قضيته ، يا من نتظالم فلا يؤاخذنا بعلمه ويمهل حتى يحضرالمظلوم بينته ، يا من يشرك به عبده وهو خلقه فلا يتعاظمه ان يغفر له جريرته ، يا من من علي بتوحيده واحصى علي الذنوب وارجو ان يغفرها لي بمشيته . يا من اعذر وانذر ثم عدت بعد الاعذار والانذار في معصيته ، يا من يعلم ان حسناتي لا يكون ثمنا لا صغر نعمه ، يا من افنيت عمري في معصيته فلم يغلق عني باب توبته . يا ويلي ما اقل حيائي، ويا سبحان هذا الرب ما اعظم هيبته ، ويا ويلي ما اقطع لساني عند الاعذار ، وما عذري وقد ظهرت علي حجته ، ها انا ذا بائح بجرمي ، مقر بذنوبي لربي ليرحمني ويتغمدني بمغفرته ، يا من الارضون والسموات جميعا في قبضته ،يا من استحققت عقوبته ها انا ذا مقر بذنبي . يا من وسع كل شئ برحمته ، ها انا ذا عبدك الحسير الخاطئ اغفر له خطيئته ، يا من يجيرني في محياي ومماتي ، يا من هو عدتي لظلمة القبر ووحشته ، يا من هو ثقتي ورجائي وعدتي لعذاب القبر وضغطته ، يا من هو غياثي ومفزعي وعدتي للحساب ودقته ، يا من عظم عفوه وكرم صفحه واشتدت نقمته . الهي لا تخذلني يوم القيامة ، فانك عدتي للميزان وخفته ، ها انا ذا بائح بجرمي مقر يذنبي معترف بخطيئتي ،الهي وخالقي ومولاي صل على محمد وآل محمد واختم لي بالشهادة والرحمة.
اللهم اني أسألك بكل اسم هو لك يحق عليك فيه اجابة الدعاء إذا دعيت به ، وأسألك بحق كل ذي حق عليك وبحقك على جميع من دونك ان تصلي على محمد عبدك ورسولك وآل محمد عبيدك النجباء الميامين ، ومن ارادني بسوء فخذ بسمعه وبصره ، ومن بين يديه ومن خلفه ، وامنعه عني بحولك وقوتك انك على كل شئ قدير . اللهم انا نرغب اليك في دولة كريمة تعز بها الاسلام واهله ، وتذل بها النفاق واهله ، وتجعلنا فيها من الدعاة الى طاعتك والقادة الى سبيلك ، وترزقنا بها كرامة الدنيا والاخرة ، يا ارحم الراحمين . اللهم انا نشكو اليك غيبة نبينا عنا ، وكثرة عدونا وقلة عددنا ، وشدة الفتن بنا وتظاهر الزمان علينا ، فصل على محمد وآل محمد واعنا على ذلك يا رب بفتح منك تعجله ، ونصره تعزه ، وسلطان حق تظهره ، ورحمة منك تجللناها ، وعافيتك فألبسناها ، برحمتك يا ارحم الراحمين . اللهم اني لم اعمل الحسنة حتى اعطيتنيها ، ولم اعمل السيئة الا بعد ان زينها لي الشيطان الرجيم ، اللهم فصل على محمد وآل محمد وعد علي بعطائك ، وداو دائي ، فان دائي الذنوب القبيجة ، ودواءك وعد عفوك وحلاوة رحمتك . اللهم لا تهتك ستري ، ولا تبد عورتي ، وآمن روعتي ، واقلني عثرتي ، ونفس كربتي ، واقض عني ديني وامانتي ، واخز عدوك وعدو آل محمد وعدوي وعدو المؤمنين ، من الجن والانس في مشارق الارض ومغاربها . اللهم حاجتي حاجتي حاجتي ، التي ان اعطيتنيها لم يضرني ما منعتني، وان منعتنيها لم ينفعني ما اعطيتني ، وهي فكاك رقبتي من النار ، فصل على محمد وآل محمد وارض عني ، وارض عني ، وارض عني - حتى ينقطع النفس . اللهم اياك تعمدت بحاجتي وبك انزلت مسكنتي ، فلتسعني رحمتك ، يا وهاب الجنة ، يا وهاب المغفرة ، لا حول ولا قوة الا بك ، اين اطلبك يا موجودا في كل مكان ، في الفيافي مرة ، وفي القفاراخرى ، لعلك تسمع مني النداء ، فقد عظم جرمي وقل حيائي ، مع تقلقل قلبي وبعد مطلبي وكثرة اهوالي . رب اي اهوالي اتذكر وايها انسى ، فلو لم يكن الا الموت لكفى ، فكيف وما بعد الموت اعظم وادهى ، يا ثقلي ودماري وسوء سلفي وقلة نظري لنفسي ، حتى متى والى متى اقول : لك العتبى ، مرة بعد اخرى ، ثم لا تجد عندي صدقا ولا وفاء .
أسألك بحق الذي كنت له انيسا في الظلمات ، وبحق الذين لم يرضوا بصيام النهار وبمكابدة الليل ، حتى مضوا على الاسنة قدما ، فخضبوا اللحاء بالدماء ، ورملوا الوجوه بالثرى ، الا عفوت عمن ظلم واساء . يا غوثاه يا الله يا رباه ،عوذ بك من هوى قد غلبني ، ومن عدو قد استكلب علي ، ومن دنيا تزينت لي ، ومن نفس امارة بالسوء الا ما رحم ربي ، فان كنت سيدي قد رحمت مثلي فارحمني وان كنت سيدي قد قبلت مثلي فاقبلني . يا من قبل السحرة فاقبلني يا من يغذيني بالنعم صباحا ومساءا ، قد تراني فريدا وحيدا شاخصا بصري مقلدا عملي ، قد تبرء جميع الخلق مني ، نعم وابي وامي ومن كان له كدي وسعيي . الهي فمن يقبلني ومن يسمع ندائي ومن يؤنس وحشتي ومن ينطق لساني إذاغيبت في الثرى وحدي ثم سألتني بما انت اعلم به مني ، فان قلت : قد فعلت ، فأين المهرب من عدلك ، وان قلت : لم افعل ، قلت : الم اكن اشاهدك واراك . يا الله يا كريم العفو من لي غيرك ، ان سألت غيرك لم تعطني ، وان دعوت
غيرك لم يجبني ، رضاك يا رب قبل لقائك ، رضاك يا رب قبل نزول النيران ، رضاك يا رب قبل ان تغل الايدي الى الاعناق ، رضاك يا رب قبل ان انادي فلا اجاب النداء . يا احق من تجاوز وعفى ، وعزتك لا اقطع منك الرجاء ، وان عظم جرمي وقل حيائي ، فقد لزق بالقلب داء ليس له دواء ، يا من لم يلذ اللائذون بمثله ، يا من لم يتعرض المتعرضون لاكرم منه . يا من لم تشد الرحال الى مثله ، صل على محمد وآل محمد واشغل قلبي بعظيم شأنك وارسل محبتك إليه حتى القاك واوداجي تشخب دما ، يا واحد يا اجود المنعمين المتكبر المتعال صل على محمد وآل محمدوافكك رقبتي من النار برحمتك يا ارحم الراحمين .
الهي قل شكري سيدي فلم تحرمني ، وعظمت خطيئتي سيدي فلم تفضحني ، ورأيتني على المعاصي سيدي فلم تمنعني ولم تهتك ستري وامرتني سيدي بالطاعة فضيعت ما به امرتني ، فاي فقير افقر مني سيدي ان لم تغنني ، فأي شقي اشقى مني ان لم ترحمني . فنعم الرب انت يا سيدي ونعم المولى ،وبئس العبد انا يا سيدي وجدتني اي رباه ، ها انا ذا بين يديك ، معترف بذنوبي ، مقر بالاساءة والظلم على نفسي ، من انا يا رب فتقصد لعذابي ، ام يدخل في مسألتك ان انت رحمتني . اللهم اني أسألك من الدنيا ما اسد به لساني ، واحصن به فرجي ، واؤدي به عني امانتي ، واصل به رحمي ، واتجر به لاخرتي ، ويكون لي عونا على الحج والعمرة ، فانه لا حول ولا قوة الا بك .
وعزتك يا كريم لالحن عليك ، ولاطلبن اليك ، ولاتضرعن اليك ، ولابسطنها اليك ، مع مااقترفتا من الاثام ، يا سيدي فبمن اعوذ وبمن الوذ ، كل من اتيته في حاجة وسألته فائدة ، فاليك يرشدني وعليك يدلني ، وفيما عندك يرغبني . فأسألك بحق محمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين وعلي بن الحسين ، ومحمد بن علي وجعفربن محمد ، وموسى بن جعفر وعلي بن موسى ، ومحمد بن علي وعلي بن محمد ، والحسن بن علي والحجة القائم بالحق صلواتك يا رب عليهم اجمعين ، وبالشأن الذي لهم عندك ، فان لهم عندك شأنا من الشأن ان تصلي على محمد وآل محمد ، وان تفعل بي كذا وكذا . وتسأل حوائجك للدنيا والآخرة فانها تقضى ان شاء الله تعالى . (
ثم تقول :
اللهم ربنا رب كل شئ ، منزل التوراة والانجيل والزبور والفرقان العظيم ، فالق الحب والنوى ، اعوذ بك من شر كل دابة انت اخذ بناصيتها . انت الاول فليس قبلك شئ ، وانت الآخر فليس بعدك شئ ، وانت الظاهر فليس دونك شئ ،فصل على محمد وآله واقض عني الدين واغنني من الفقر . يا خير من عبد ويا اشكر من حمد ، ويا احلم من قهر ، ويا اكرم من قدر ، ويا اسمع من نودي ، ويا اقرب من نوجي ، ويا آمن من استجير ، ويا ارأف من استغيث ، ويا اكرم من سئل ، ويا اجود من اعطى ، ويا ارحم من استرحم ، صل على محمد وآل محمد وارحم قلة حيلتي ، وامنن علي بالجنة طولا منك ، وفك رقبتي من النار تفضلا . اللهم اني اطعتك في احب الأشياء اليك وهو التوحيد ، ولم اعصك في اكره الأشياء اليك وهو الشرك ، فصل على محمد وآل محمد واكفني امر عدوي . اللهم ان لك عدوا لايألوني خبالا ، بصيرا بعيوبي حريصا على غوايتي ، يراني هو وقبيله من حيث لا اراهم ، اللهم فصل على محمد وآل محمد واعذ من شر شياطين الجن والانس انفسنا واموالنا واهالينا واولادنا ، وما اغلقت عليه ابوابنا وما احاطت به عوراتنا . اللهم وحرمني عليه كما حرمت عليه الجنة ، وباعد بيني وبينه كما باعدت بين السماء والارض ، وابعد من ذلك ، اللهم اني اعوذ بك من الشيطان الرجيم ، ومن رجسه ، ونصبه ، وهمزه ولمزه ونفخه ، وكيده ومكره ، وسحره نزغه وفتنته وغوائله ، اللهم اني اعوذ بك منهم في الدنيا الاخرة ، وفي المحيا والممات . يا مسمي نفسه بالاسم الذي قضى ان حاجة من يدعوه به مقضية ، أسألك به إذ لا شفيع لي عندك اوثق منه ، ان تصلي على محمد وآل محمد وان تفعل بي كذا وكذا وتسأل حاجتك فانها تقضى ان شاء الله تعالى ثم تقول :
اللهم ان ادخلتني الجنة فانت محمود وان عذبتني فانت محمود ، يا من هو محمود في كل خصاله ، صل على محمد وآل محمد وافعل بي ما تشاء وانت محمود . الهي اتراك معذبي وقد عفرت لك في التراب خدي ، اتراك معذبي وحبك في قلبي ، اما انك ان فعلت ذلك بي جمعت بيني وبين قوم طال ما عاديتهم فيك .
اللهم اني أسألك بكل اسم هو لك يحق عليك فيه الاجابة للدعاء إذا دعيت به ، وأسألك بحق كل ذي حق عليك وبحقك على جميع من هو دونك ، ان تصلي على محمد عبدك ورسولك وآله الطاهرين ، ومن ارادني أو اراد احدا من اخواني بسوء ، فخذ بسمعه وبصره ، ومن بين يديه ومن خلفه ، وامنعني منه بحولك وقوتك . اللهم ما غاب عني من امري أو حضرني ، ولم ينطق به لساني ولم تبلغه مسألتي انت اعلم به مني ، فصل على محمد وآل محمد واصلحه لي وسهله يا رب العالمين . ربنا لا تؤاخذنا اننسينا أو اخطأنا ، ولا تحمل علينا اصرا كما حملته على الذين من قبلنا ، ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به واعف عنا واغفر لنا وارحمنا انت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين . ماذا عليك يا رب لو ارضيت عني كل من له قبلي تبعة ، وادخلتني الجنة برحمتك ، وغفرت لي ذنوبي ، فان مغفرتك للخاطئين وانا منهم ، فاغفر لي خطائي يا رب العالمين .
اللهم انك تحلم عن المذنبين وتعفو عن الخاطئين ، وانا عبدك الخاطئ المذنب الحسير الشقي ، الذي قد افزعتني ذنوبي واوبقتني خطاياي ، ولم اجد لها سادا ولا غافرا غيرك يا ذا الجلال والاكرام . الهي استعبدتني الدنيا واستخدمتني ، فصرت حيران بين اطباقها ، فيامن احصى القليل فشكره ، وتجاوز عن الكثير فغفره ، بعد ان ستره ، ضاعف لي القليل في طاعتك وتقبله وتجاوز عن الكثير في معصيتك فاغفره ، فانه لا يغفر العظيم الا العظيم ، يا ارحم الراحمين
اللهم صل على محمد وآل محمد واعني على صلاة الليل وصيام النهار ، وارزقني من الورع ما يحجزني عن معاصيك ، واجعل عباداتي لك ايام حياتي ، واستعملني ايام عمري بعمل ترضى به عني ، وزودني من الدنيا التقوى ، واجعل لي في لقائك خلفا من جميع الدنيا ، واجعل ما بقي من عمري دركا لما مضى من اجلي . ايقنت انك انت ارحم الراحمين في موضع العفو والرحمة ، واشد المعاقبين في موضع النكال والنقمة ، واعظم المتجبرين في موضع الكبرياء والعظمة، فاسمع يا سميع مدحتي ، واجب يا رحيم دعوتي ، واقل يا غفور عثرتي . فكم يا الهي من كربة فرجتها ، وغمرة قد كشفتها ، وعثرة قد اقلتها ، ورحمة قد نشرتها ، وحلقة بلاء قد فككتها ، الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا ان هدانا الله .
اللهم واني اشهدك وكفى بك شهيدا ، فاشهد لي باني اشهد انك انت الله الذي لا اله الا انت ربي ، وان محمدا رسولك نبيي ، وان الدين الذي شرعت له ديني ، وان الكتاب الذي انزلت عليه كتابي ، وان علي بن أبي طالب امامي ، وان الائمة من آل محمد صلواتك عليه وعليهم ائمتي . اللهم اني اشهدك وكفى بك شهيدا ، فاشهد لي بانك انت الله المنعم علي لا غيرك ، لك الحمد بنعمتك تتم الصالحات .
لا اله الا الله والله اكبر وسبحان الله وبحمده ، وتبارك الله وتعالى ، ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ، ولا ملجأ ولا منجا من الله الا إليه ، عدد الشفع والوتر ، وعدد كلمات ربي الطيبات المباركات ، صدق الله وبلغ المرسلون ونحن على ذلك من الشاهدين .
اللهم صل على محمد وآل محمد واجعل النور في بصري ، والنصيحة في صدري ، وذكرك بالليل والنهار على لساني ، ومن طيب رزقك الحلال غير ممنون ولا محظور فارزقني . اللهم اني أسألك خير المعيشة معيشة اقوى بها على جميع حاجاتي ، واتوسل بها في الحياة الى آخرتي ، من غير ان تترفني فيها فاشقى ، واوسع علي من حلال رزقك ، وافض علي من سيب فضلك، نعمة منك سابغة وعطاء غير ممنون ، ولا تشغلني فيها عن شكر نعمتك علي باكثار منها فتلهيني عجائب بهجته ،وتفتنني زهرات زينته ، ولا باقلال منها فيقصر بعملي كده ، ويملأ صدري همه ، بل اعطني من ذلك غنى عن شرارخلقك ، وبلاغا انال به رضوانك ، يا ارحم الراحمين . اللهم اني اعوذ بك من شر الدنيا وشر اهلها وشر ما فيها ، ولاتجعل الدنيا علي سجنا ، ولا تجعل فراقها لي حزنا ، اجرني من فتنتها ، واجعل عملي فيها مقبولا ، وسعيي فيهامشكورا ، حتى اصل بذلك الى دار الحيوان ومساكن الاخيار .
اللهم واني اعوذ بك من ازلها وزلزالها وسطواتسلطانها ومن شر شياطينها وبغي من بغى علي فيها ، فصل على محمد وآله واعصمني بالسكينة ، والبسني درعك الحصينة ، واجنني في سترك الواقي واصلح لي حالي ، وبارك لي في اهلي وولدي ومالي . اللهم صل على محمد وآله وطهر قلبي وجسدي ، وزك عملي ، واقبل سعيي ، واجعل ما عندك خيرا لي ، سيدي انا من حبك جائع لا اشبع، انا من حبك ظمآن لا اروى ، واشوقاه الى من يراني ولا اراه . يا حبيب من تحبب إليه ، يا قرة عين من لاذ به وانقطع إليه ، قد ترى وحدتي من الآدميين ووحشتي ، فصل على محمد وآله واغفر لي وآنس وحشتي وارحم وحدتيوغربتي .
اللهم انك عالم بحوائجي غير معلم ، واسع لها غير متكلف ، فصل على محمد وآله وافعل بي ما انت اعلم به مني من امر دنياي وآخرتي . اللهم عظم الذنب من عبدك فليحسن العفو عندك ، يا اهل التقوى واهل المغفرة .
اللهم ان عفوك عن ذنبي وتجاوزك عن خطيئتي ، وصفحك عن ظلمي ، وسترك على قبيح عملي ، وحلمك عن كبير جرمي. ، عند ما كان من خطاي وعمدي ، اطمعني في ان اسألك ما لا استوجبه منك ، الذي رزقتني من رحمتك ، واريتني من قدرتك ، وعرفتني من اجابتك . فصرت ادعوك آمنا وأسألك مستأنسا ، لا خائفا ولا وجلا ، مدلا عليك فيما قصدت فيه اليك ، فان ابطأ عني عتبت عليك بجهلي ، ولعل الذي أبطأ عني هو خير لي لعلمك بعاقبة الامور . فلم ار مولى كريما اصبر على عبد لئيم منك لئيم علي يا رب ، انك تدعوني فاولي عنك ، وتتحبب الي فاتبغض اليك ، وتتود الي فلا اقبل منك ، وكأن لي التطول عليك ، ولم يمنعك ذلك من الرحمة لي والاحسان الي والتفضل علي بجودك وكرمك
فصلي على محمد وآله وارحم عبدك الجاهل ، وعد عليه بفضل احسانك ، انك جواد كريم ، اي جواد اي كريم ثم تقول :
بسم الله الرحمن الرحيم ، بسم الله بسم الله ، بسم عالم الغيب ، بسم من ليس في وحدانيته شك ولا ريب ، بسم من لا فوت عليه ولا رغبة الا إليه ، بسم المعلوم غير المحدود والمعروف غير الموصوف ، بسم من امات واحيى ، بسم من له الاخرة والاولى ، بسم العزيز الاعز ، بسم الجليل الاجل . بسم المحمود غير المحمود المستحق له على السراء والضراء ، بسم المذكور في الشدة والرخاء ، بسم المهيمن الجبار ، بسم الحنان المنان ، بسم العزيز من غير تعزز والقدير من غير تقدر ، بسم من لم يزل ولا يزول ، بسم الله الذي لا اله الا هو الحي القيوم لا تأخذه سنة ولا نوم ثم تقول :
اللهم صل على محمد وآله واصلحني قبل الموت ، وارحمني عند الموت ، واغفر لي بعد الموت ، اللهم صل على محمد وآله واحطط عنا اوزارنا بالرحمة ، وارجع بمسيئنا الى التوبة . اللهم ان ذنوبي قد كثرت وجلت عن الصفة ، وانها صغيرة في جنب عفوك ، فصل على محمد وآله واعف عني ، اللهم ان كنت ابتليتني فصبرني والعاقبة احب الي
اللهم صلى على محمد وآله وحسن ظني بك وحققه ، وبصر فعلي ، واعطني من عفوك بمقدار املي ولا تجازني بسوءعملي فتهلكني ، فان كرمك يجل عن مجازات من اذنب وقصر وعاند ، واتاك عائذا بفضلك ، هاربا منك اليك ، متنجزا ما وعدت من الصفح عمن احسن بك ظنا . اللهم صل على محمد وآله واغفر لي والجلد بارك والنفس دائر ، واللسان منطلق ، والصحف منشرة ، والاقلام جارية ، والتوبة مقبولة ، والتضرع مرجو ، قبل ان لا اقدر على استغفارك حين يفنى الأجل وينقطع العمل .
اللهم صل على محمد وآله وتولنا ولا تولنا غيرك ، استغفرك الله استغفارا لا يقدر قدره ولا ينظر امده الا المستغفر به ، ولا يدري ما وراءه ، ولا وراء ما وراءه ، والمراد به احد سواه . اللهم اني استغفرك لما وعدتك من نفسي ثم اخلفتك ، واستغفرك لما تبت اليك منه ثم عدت فيه ، واستغفرك لكل خير اردت به وجهك ثم خالطني فيه ما ليس لك ، واستغفرك لكل نعمة انعمت بها علي ثم قويت بها على معصيتك
دعاء آخر
اللهم انه قد دخل شهر رمضان ، اللهم رب شهر رمضان الذي انزلت فيه القرآن وجعلته بينات من الهدى والفرقان ، اللهم فبارك لنا في شهر رمضان ، واعنا على صيامه وصلاته وتقبله منا
دعاء آخر
اللهم ان هذا شهر رمضان الذي انزلت فيه القرآن ، هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان قد حضر . يا رب اعوذ بك فيه من الشيطان الرجيم ، ومن مكره وحيله ، وخداعه وحبائله ، وجنوده وخيله ، ورجله ووساوسه ، ومن الضلال بعد الهدى ، ومن الكفر بعد الايمان ، ومن النفاق والرياء والجنايات ، ومن شر الوسواس الخناس ، الذي يوسوس في صدور الناس ، من الجنة والناس . اللهم وارزقني صيامه وقيامه ، والعمل فيه بطاعتك ، وطاعة رسولك واولي الامر، عليه وعليهم السلام ، وما قرب منك ، وجنبني معاصيك ، وارزقني فيه التوبة والانابة والاجابة . واعذني فيه من الغيبة والكسل والفشل ، واستجب لي فيه الدعاء ، واصح . لي فيه جسمي وعقلي ، وفرغني فيه لطاعتك وما قرب منك ، يا كريم يا جواد يا كريم ، صل على محمد وعلى اهل بيت محمد عليه وعليهم السلام ، وكذلك فافعل بنا يا ارحم الراحمين
دعاء آخر
الحمد لله الذي هدانا لحمده وجعلنا من اهله ، لنكون لاحسانه من الشاكرين ، وليجزينا على ذلك جزاء المحسنين ، والحمد لله الذي حبانا ، بدينه واختصنا بملته ، وسبلنا في سبل احسانه ، لنسلكها بمنه الى رضوانه ، حمدا يتقبله منا ويرضى به عنا . والحمد لله الذي جعل من تلك السبل شهره ، شهر الصيام ، شهر رمضان ، وشهر الطهور ، وشهرالاسلام ، وشهر التمحيص ، وشهر القيام ، ( الذي انزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان ) ، فابان فضيلته على سائر الشهور بما جعل له من الحرمات الموفورة والفضائل المشهورة . فحرم فيه ما احل في غيره ،اعظاما له ، وحجر فيه المطاعم والمشارب اكراما له ، وجعل له وقتا بينا ، لا يجوز ان يقدم قبله ، ولا يجوز ان يؤخر عنه ، ثم فضل ليلة واحدة من لياليه على ليالي الف شهر ، وسماها ليلة القدر ، ( تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل امر ) ، سلام ، دائم البركة الى طلوع الفجر ، على من يشاء من عباده ، بما احكم من قضائه .
اللهم صل على محمد وآل محمد والهمنا فضل معرفته واجلال حرمته ، والتحفظ مما حظرت فيه ، واعنا على صيامه بكف الجوارح عن معاصيك ، واستعمالها فيه بما يرضيك ، حتى لا نصغي باسماعنا الى لغو ، ولا نسرع بابصارنا الى لهو ، ولا نبسط ايدينا الى محظور ولا نخطو باقدامنا الى محجور ، وحتى لا تعي بطوننا الا ما احللت ، وحتى لا تنطق السنتنا الا ما قلت ، ولا نتكلف الا ما يدني من ثوابك ولا نتعاطى الا الذي يقي من عقابك ، ثم خلص ذلك كله من رياء المرائين وسمعة المسمعين ، حتى لا نشرك فيه احدا دونك ولا نبتغي به مرادا سواك . اللهم وقفنا فيه على مواقيت الصلوات الخمس بحدودها التي حددت ، وفروضها التي فرضت واوقاتها التي وقت ، وانزلنا فيها منزلة المصيبين لمنازلنا ، الحافظين لاركانها ، المؤدين لها في اوقاتها ، على ما سنه محمد عبدك ورسولك صلى الله عليه وآله في ركوعها وسجودها وجميع فواصلها ، على اتم الطهور واسبغه وابين الخشوع وابلغه .
ووفقنا فيه لأن نصل أرحامنا بالبر والصلة ، وان نتعاهد جيراننا بالافضال والعطية ، وان نخلص اموالنا من التبعات ، وان نطهرها باخراج الزكوات ، وان تميل بنا الى ان نراجع من هجرنا ، وان ننصف من ظلمنا ، وان نسالم من عادانا ، خلا من عودي فيك ولك ، فانه العدو الذي لا نواليه ، والحزب الذي نصافيه . وان نتقرب اليك فيه من الاعمال الزاكية بما تطهرنا من الذنوب ، وتعصمنا فيما نستأنف من العيوب ، حتى لا يورد عليك احد من ملائكتك الا دون ما نورد من انواع القربة وابواب الطاعة لك . اللهم اني أسألك بحق هذا الشهر وبحق من تعبد لك فيه ، من ابتدائه الى وقت فنائه ، من ملك قربته ، أو نبي ارسلته ، أو عبد صالح اختصصته ، ان تجنبنا الالحاد في دينك ، والتقصير في تمجيدك ، والشك في توحيدك ، والعمى عن سبيلك ، والكسل عن خدمتك ، والتواني في العمل لمحبتك والمسارعة الى سخطك ، والانخداع لعدوك الشيطان الرجيم . اللهم اهلنا فيه لما وعدت اولياءك من كرامتك ، واوجب لنا ما توجب لاهل الاستقصاء لطاعتك ، واجعلنا في نظم من استحق الدرجة العليا من جنتك ، واستوجب مرافقة الرفيع الاعلى من اهل كرامتك ، بفضلك وجودك ورأفتك . اللهم وان لك في كل ليلة من ليالي شهرنا هذا رقابا يعتقها عفوك ويهبها صفحك، فاجعل رقابنا من تلك الرقاب ، واجعلنا لشهرنا من خير اهل واصحاب ، وامحق ذنوبنا مع امحاق هلاله ، واسلخ عنا التبعات مع انسلاخ ايامه ، حتى ينقضي عنا وقد صفيتنا من الخطيئات وخلصتنا من السيئات .
اللهم وان ملنا فيه فعدلنا وان زغنا عنه فقونا ، وان اشتمل علينا عدوك الشيطان الرجيم فاستنقذنا منه ، اللهم صل على محمد وآله واشحنه بعبادتنا ، وزين اوقاته بطاعتنا ، واعنا في نهاره على صيامه وفي ليله على قيامه بالصلاة لك والتضرع اليك والخشوع والذلة بين يديك ، حتى لا يشهد نهاره علينا بغفلة ، ولا ليله بتفريط . اللهم واجعلنا في سائر الشهور والأيام وما يتالف من السنين والاعوام كذلك ما عمرتنا ، واجعلنا من عبادك المخلصين : ( الذين يؤتون ما آتوا وقلوبهم وجلة انهم الى ربهم راجعون ، اولئك يسارعون الخيرات وهم لها سابقون ( الذين يرثون الفردوس هم فيها خالدون اللهم فصل على محمد وآله الطيبين وسلم كثيرا







  رد مع اقتباس
قديم 08-09-2010, 02:38 AM   رقم المشاركة : 2
سرور قلبي محمد
مـراقـبة سابقة
 
الصورة الرمزية سرور قلبي محمد








سرور قلبي محمد غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أعمال أول ليلة ويوم من شهر رمضان

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وال محمد

احسنتي غاليتي وسدد الله خطاك على المجهود الرائع

الله يبلغنا صيامه وقيامه على اكمل وجه كما يحب ويرضى

بارك الله فيك وسدد الله خطاكم ببركة اهل البيت عليهم السلام







  رد مع اقتباس
قديم 08-09-2010, 02:01 PM   رقم المشاركة : 3
شمس أشرقت بعلي
متخرجو المدرسة الروحية







شمس أشرقت بعلي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أعمال أول ليلة ويوم من شهر رمضان

اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم
مبارك عليكم حلول الشهر الكريم وفقنا الله واياكم لما يحب من الطاعات والعبادات في هذا الشهر الكريم وتقبل اعمال الجميع
الله يوفقك اختي مكارم الاخلاق وجعله الله في ميزان حسناتكم







  رد مع اقتباس
قديم 08-09-2010, 11:41 PM   رقم المشاركة : 4
مساحات أنوار الزهراء
متخرجو المدرسة الروحية
 
الصورة الرمزية مساحات أنوار الزهراء







مساحات أنوار الزهراء غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أعمال أول ليلة ويوم من شهر رمضان

بسمه تعالى

أحسنتم وبارك الله لكم
بلغنا الله واياكم صيامه وقيامه على اكمل وجه بحق أهل البيت سلام الله عليهم

نسألكم الزيارة و خالص الدعاء " سؤال مطلق "







التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 08-10-2010, 08:49 AM   رقم المشاركة : 5
عقيلة أبا الفضل
مرشدة سابقة
 
الصورة الرمزية عقيلة أبا الفضل








عقيلة أبا الفضل غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أعمال أول ليلة ويوم من شهر رمضان

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ وسَهِّلْ مَخْرَجَهُمْ والعَنْ أعْدَاءَهُم ياكَريم ..
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
مبارك عليكم قدوم شهر رمضان و أهله الله عليكم وعلينا وعلى جميع المؤمنين والمؤمنات
بكل خير ومسرات إن شاء الله تعالى
جزاكِ الله كل خير أختي الغالية و بارك الله فيكِ ورزقكِ خير الدارين إن شاء الله تعالى







التوقيع

قال رسول الله صلّى الله عليه و آله ..
مَن كانَ يُحِبُّ أن يَعلَمَ مَنزِلَتَهُ عِندَ اللهِ فَليَنظُر كَيفَ مَنزِلَةُ اللهِ عِندَهُ ؛
فَإِنَّ اللهَ يُنزِلُ العَبدَ مِنهُ حَيثُ أنزَلَهُ مِن نَفسِهِ
  رد مع اقتباس
قديم 08-11-2010, 05:34 PM   رقم المشاركة : 6
سداد أهل البيت (ع)
متخرجو مدرسة السير والسلوك








سداد أهل البيت (ع) غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أعمال أول ليلة ويوم من شهر رمضان

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ
السلام ورحمة الله وبركاته
مبارك للجميع شهر المغفرة والرحمة
ولكل من رد وهنأ ألف تحية
وأعاده الله عليكم بالخير

لكم مني جميعا خالص الدعاء







  رد مع اقتباس
قديم 08-11-2010, 11:03 PM   رقم المشاركة : 7
نور اهل البيت
منتسب سابق للمدرسة الروحية







نور اهل البيت غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أعمال أول ليلة ويوم من شهر رمضان

اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم

جزاكي الله الف خير اختي


نسالكم الدعاء







التوقيع

لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين

اللهم عجل لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه وعلى آبائه في هذه الساعه وفي كل ساعه وليا وحافظا وقائدا وناصرا ودليلا وعينا حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا
  رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 12:27 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.