مركز نور السادة الروحي
         
 
     

:: مركز نور السادة الروحي ليس لديه أي مواقع آخرى على شبكة الأنترنت، ولا نجيز طباعة ونشر البرامج والعلاجات إلا بإذن رسمي ::

::: أستمع لدعاء السيفي الصغير  :::

Instagram

العودة   منتديات نور السادة > نـــور الـســـادة الإســلامــيـة > نور القرآن الكريم
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 11-15-2009, 01:56 PM   رقم المشاركة : 1
وديعة المصطفى
مـراقـبة سابقة








وديعة المصطفى غير متواجد حالياً

افتراضي وقت الموت وكيفيته .. من القرآن الكريم

اللهم صلّ على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجّل فرجهم يا كريم

وقت الموت وكيفيته


الحديث الشريف المروي في كتاب الكافي للكليني (رحمه الله) عن الإمام الصادق (عليه السلام) قال:
أن أمير المؤمنين صلوات الله عليه اشتكى عينيه، فعاده رسول الله (صلى الله عليه وآله) فإذا هو يصيح، فقال النبي اجزعا أم وجعاً، فقال (عليه السلام) يا رسول الله ما وجعت وجعا قط اشد منه، فقال يا علي أن ملك الموت إذا نزل لقبض روح الكافر نزل معه سفود من نار فينزع روحه به فتصبح في جهنم، العبارة الأدق فتصبح جهنم على ما يبدو، فاستوى علي (عليه السلام) جالسا، فقال يا رسول اعد عليّ حديثك فقد أنساني وجعي، ثم قال: هل يصيب ذلك أحداً من أمتك؟ قال (صلى الله عليه وآله): نعم، حاكم جائر واكل مال اليتيم ظلما وشاهد زور.
صدق رسول الله (صلى الله عليه وآله)

لكي نفهم حقيقة الموت بشكل جيد ونستطيع أن نقف على المراحل والمنازل التي يمر عليها الإنسان بعد الموت لا بد أن نقف على حقيقة الإنسان، وان هذا الكائن وهذا المخلوق الإلهي الذي عبر عنه القرآن الكريم بعد أن تمت خلقته فتبارك الله أحسن الخالقين، لا بد أن نقف على حقيقة الإنسان، والا ما لم نقف على هذه الحقيقة لا يمكننا أن نتعرف على الموت وعلى المراحل والمنازل التي تمر على الإنسان ما بعد الموت.

بينا أن الإنسان موجود مركب من بعدين، بعد مادي من الطين، وبعد الهي، وبعد ملكوتي، وبعد بحسب التعبير الفلسفي مجرد عن المادة وأحكام المادة، هو الذي عبر عنه القرآن الكريم فنفخت فيه من روحي أو ثم انشأناه خلقا آخر فتبارك الله أحسن الخالقين، هذان بعدان في وجود الإنسان، هذا الإنسان المكون من هذين البعدين قلنا انه الله سبحانه وتعالى جعل ضمن النظام الأحسن الذي يحكم قوانين عالم هذه الدنيا ونشأة هذه الدنيا هو انه يوجد هناك موت، واشرنا إلى الآيات التي تكلمت عن هذه الحقيقة، قال تعالى: (إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُمْ مَيِّتُونَ) (الزمر:30)، وقال تعالى: (كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ) (آل عمران: من الآية185).

إذن الحقيقة الأولى: أن الإنسان موجود مركب من بعدين، بعد مادي وبعد ما وراء المادة الذي هو البعد الإلهي، هذه هي الحقيقة الأولى.

الحقيقة الثانية: أن الإنسان ميت، انك ميت وأنهم ميتون، وهذا ضمن النظام الأحسن الذي وضع في هذا العالم.

الحقيقة الثالثة: قلنا بان الموت إذا أُطلق وأُريد من الموت معنى الفناء وانعدام الآثار فهذا لا يكون الا للبدن، والا فالروح والنفس لا تنعدم آثار الحياة فيها، إذن الحقيقة الموت بمعنى انعدام آثار الحياة إنما يختص بالبدن ولا يشمل النفس الإنسانية والروح الإنسانية.

الحقيقة الرابعة: أن الروح معنى الموت فيها هو الانتقال من هذا العالم إلى عالم آخر، إذن معنى موت البدن شيء وموت الروح والنفس بحسب الاصطلاح القرآني شيء آخر، لذا قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) كما وردت في روايات منها هذه الرواية:
ما خلقتم للفناء بل خلقتم للبقاء وإنما تنقلون من دار إلى دار، الرواية في البحار المجلد السادس صفحة 249، هذه الحقيقة الثالثة أو الرابعة.

الحقيقة الأخرى أن الموت الانتقال من دار إلى دار، بهذا المعنى هو أمر وجودي لا انه أمر عدمي، بشهادة آيات أو صنفين من الآيات في القرآن الكريم:

الصنف الأول من الآيات عبرت عن الموت انه مخلوق، يعني كما أن الحياة مخلوقة لله سبحانه وتعالى الموت أيضاً مخلوق لله سبحانه وتعالى كما قرانا: الذي خلق الموت والحياة، في أول سورة تبارك.

الصنف الثاني أو الطائفة الثانية من الآيات التي تكلمت عن الموت وهي طائفة عديدة، ومتعددة من الآيات المباركة تكلمت عن هذه الحقيقة وهي انها عبرت عن الموت بالتوفي، وقلنا في أبحاث سابقة أن معنى التوفي هو قبض الشيء بتمامه وكماله.

إذن عندما استعمل القرآن الكريم التوفي في الموت نستكشف من ذلك أن الموت ليس أمراً عدميا وإنما هو أمر وجودي، والآيات التي تكلمت عن هذه الحقيقة كثيرة جدا، أنا أشير إلى بعضها، منها قوله تعالى في سورة النحل: (الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمُ الْمَلائِكَةُ ظَالِمِي أَنْفُسِهِمْ) (النحل: من الآية28).
إذن الآية الأولى تقول تتوفاهم، الآية الثانية: (الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمُ الْمَلائِكَةُ طَيِّبِينَ) (النحل: من الآية32) ، (اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا) (الزمر: من الآية42) أو قوله تعالى: (وَهُوَ الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ وَيُرْسِلُ عَلَيْكُمْ حَفَظَةً حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ تَوَفَّتْهُ رُسُلُنَا وَهُمْ لا يُفَرِّطُونَ) (الأنعام:61)، أو قوله: (حتى إذا جائتهم رسلنا يتوفونهم)، أو قوله: (أَعْبُدُ اللَّهَ الَّذِي يَتَوَفَّاكُمْ) (يونس: من الآية104)، أو قوله: (بَلْ هُمْ بِلِقَاءِ رَبِّهِمْ كَافِرُونَ) (السجدة: من الآية10)، (قُلْ يَتَوَفَّاكُمْ مَلَكُ الْمَوْتِ الَّذِي وُكِّلَ بِكُمْ) (السجدة: من الآية11).

إذن عشرات الآيات القرآنية عبرت عن الموت بالتوفي.
انظروا إلى قوله تعالى في سورة الواقعة قال تعالى: (نَحْنُ قَدَّرْنَا بَيْنَكُمُ الْمَوْتَ وَمَا نَحْنُ بِمَسْبُوقِينَ) (الواقعة:60).

إذن الموت مقدر، تقدير الهي، يعني بالإمكان الله سبحانه وتعالى أن لا يقدر هذا المعنى ولكن الآية تقول الله سبحانه وتعالى ضمن النظام الأحسن قدر هذا الشيء للإنسان، نحن قدرنا بينكم الموت، ولكنه في هذه الآية المباركة يوجد ذيل، وهي الآية ستون من سورة الواقعة، تقول (وَمَا نَحْنُ بِمَسْبُوقِينَ)، ماذا تريد أن تقول هذه الآية؟ عجيبة هذه الآية المباركة ولها نظائر في القرآن الكريم، كم مورد نحن عندنا وما نحن بمسبوقين.
الآية المباركة تريد أن تقول قد يقول قائل انه صحيح نحن قدرنا بينكم الموت، ولكن قد يوجد هناك احد أو جهة أو قدرة تمنع تقديرنا من التحقق، انت قد تقدر شيئا ولكن قد لا يتحقق خارجا ذلك الذي قدرته، هذا الذيل في الآية المباركة يريد أن يشير إلى الحتمية، يريد أن يقول بأنه إذا قدرنا فلابد أن يقع، وبتعبير القرآن الكريم (إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ) (الطلاق: من الآية3)، يعني أن الله سبحانه وتعالى إذا قدر أمراً فهل يكون مسبوقا ويكون شيء آخر سابق عليه أو لا يمكن؟ هذا ما لا يمكن.

إذن التفتوا إلى هذه الحقيقة: الله سبحانه وتعالى يقول واحدة من أهم الفوارق، التفتوا جيدا، وهذا ما بينه أمير المؤمنين، من أهم الفوارق بين سبحانه وتعالى، بين الغني المطلق، بين القادر المطلق وبين غيره انه إذا قدر هو الشيء فليس بمسبوق، يعني لا يمكن أن يكون هناك من يسبقه على ما يقدر، فيكون سابقا وهو مسبوق، أبداً، وما نحن بمسبوقين، أما أنا وأنت وأمثالنا يقول علي أمير المؤمنين (عليه السلام): عرفت الله بفسخ العزائم ونقض الهمم، يعني انت تُقِّدر وتهيأ المقدمات ولكنه لا يقع ما تريد، لا يقع ما تريده وما يقدره، لأنه هناك قد يوجد شيء يمنعك، وقد يوجد شيء يسبقك فيكون سابقا عليك وأنت مسبوق.

الله تبارك وتعالى قدر فهدى، عندما يقول الله قدر يعني أن المقدر لا بد أن يتحقق، لا يمكن أن يكون كذلك، ولا يوجد هناك ما يمنع من تحقق هذا التقدير، لأنه صدّر الآية المباركة قالت: نحن قدرنا بينكم الموت، ولكنه هنا يوجد قد يتبادر إلى ذهن أي انسان سؤال، وافترض انت قدرت ولكن من يقول أن المقدر قد يقع، قد يوجد هناك ما يمنع من تحقق المقدر، يعني انت قدرت الموت ولكن يوجد هناك مانع فلا يتحقق الموت، هنا جاء الجواب مباشرة، انظروا (وَمَا نَحْنُ بِمَسْبُوقِينَ)، يعني انه لا يمكن لاحد أن يسبقنا في هذه الحقيقة.

من هنا يأتي تساؤل وهو انه واقعا أن الأجل واحد أو أن الأجل متعدد، يعني ماذا يقول القرآن الكريم، إن الأجل، للإنسان، هل له اجل واحد أو آجال متعددة؟
نحن عندما نرجع إلى القرآن الكريم نجد أن صريح القرآن الكريم يبين أن الإنسان ليس له اجل واحد، يعني ليس له وقت واحد، بل له أكثر من وقت.

عندما نرجع للآيات القرآنية والروايات الواردة عن النبي وأهل البيت نجد بانها تعطي آثار متعددة للدعاء، لصلة الرحم، لمساعدة الفقراء، لمساعدة الاخوة ....، وكثيرا من القضايا نجد بأنها تعطي لها أثراً معينا.
هنا يطرح هذا التساؤل: إذا كان الأجل معينا وواحدا إذن ما هو تأثير الدعاء؟ ما هو تأثير صلة الرحم؟ ما هو تأثير الصدقة؟ ما هو تأثير بر الإخوان ونحو ذلك؟
انظروا إلى هذه الآية من سورة الرعد: (يَمْحُوا اللَّهُ مَا يَشَاءُ وَيُثْبِتُ وَعِنْدَهُ أُمُّ الْكِتَابِ) (الرعد:39)، إذا كان الأجل ثابتا لا يتقدم ولا يتأخر لا معنى لان نقول يمحو ويثبت، هذا بخصوص الأجل، الآية مطلقة، الآية تقول بأنه يمحو الله ما يشاء في ماذا؟ في كل شيء، في رزق الإنسان، في اجل الإنسان، في صحة الإنسان، في أولاد الإنسان، في عائلة الإنسان، في حياة الإنسان، يمحو ويثبت وعنده أم الكتاب، إذن هذه الاشياء جميعا قابلة للمحو والإثبات.

عندما نأتي إلى آية سورة الأنعام قال تعالى: (هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ طِينٍ ثُمَّ قَضَى أَجَلاً) (الأنعام: من الآية2)، هذه الآية تبين بشكل إجمالي، هو الذي خلقكم من طين ثم قضى أجلاً، هذا هو الأجل الأول، واجل مسمى عنده.
إذن يوجد لكل انسان اجل واحد أو أجلان؟
صريح الآية المباركة تقول (قَضَى أَجَلاً وَأَجَلٌ مُسَمّىً عِنْدَهُ ثُمَّ أَنْتُمْ تَمْتَرُونَ) (الأنعام: من الآية2)، إذن الآية المباركة الاولى من سورة الرعد، والآية الثانية من سورة الأنعام تبين لنا بشكل واضح أن الأجل الذي كتب على الإنسان ليس هو اجل واحد، بل هو أكثر من اجل.
إذن بهذا نصل إلى هذه الحقيقة: أن الله سبحانه وتعالى كتب على الإنسان الموت، وهذا من القضاء الذي لا يرد ولا يبدل، ولكنه هذا الموت ووقت الموت هل هو واحد أو متعدد؟ صريح القرآن الكريم يبين أن هذا الوقت ليس واحدا بل هو متعدد.

هنالك آيات صريحة مضمونها إذا جاء اجلهم لا يستقدمون ساعة ولا يستأخرون، ذاك مرتبط بالأمم، وليس بالأشخاص، ذاك مرتبط بالسنن الإلهية المرتبطة بالأمم. صريح القرآن الكريم يبين أن الإنسان له أكثر من وقت، فإذا كان له أكثر من وقت لازمه انه قد يتقدم اجله وقد يتأخر.
في مسألة أصل الانتقال من هذه النشأة إلى نشأة أخرى هذا لا مدخلية للإنسان فيه، هذا حتمية الموت، وبتعبير الروايات حق لا ريب فيه.

لنفترض أن الوقت الأول بعد خمسين عام من عمر الإنسان والوقت الثاني بعد سبعين عام من عمر الإنسان، لأنه ليس فقط أجلان بل يوجد أكثر من أجلين، يعني قد يوجد أجلين وثلاث وأربع، هذا بيد من؟
هل أيضاً مرتبط بالله سبحانه وتعالى وبالتقدير الإلهي الذي لا مدخلية للإنسان فيه كما في أصل الموت، فان في أصل الموت لم يكن للإنسان أي مدخلية في ذلك، رضي أم أبى لا بد أن ينتقل، ولكنه في التقديم والتأخير أيضاً هذا مرتبط بالتقدير الإلهي؟
هل إرادة الإنسان واختيار الإنسان وفعل الإنسان ومعتقدات الإنسان، هل لها مدخلية في هذا التقديم والتأخير أو لا؟
الجواب: نعم صريح القرآن الكريم يثبت لنا هذه الحقيقة بنحو واضح، انظروا إلى هذه الآية المباركة من سورة الرعد قال تعالى: (إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ) (الرعد: من الآية11).
إذن الله سبحانه وتعالى ربط تغييره في قوم حتى يغيروا ما بأنفسهم، والآية كما يقولون في علم الاصول مطلقة، لا فرق بين أن يكون ذلك الامر مرتبط برزق الإنسان، مرتبط بحياة الإنسان، مرتبط بموت الإنسان، كلها هذه الامور مرتبطة، الله لا يغيرها الا إذا غيرها الإنسان، أن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم.

إذن نستطيع أن نقول أن الله سبحانه وتعالى في ما يتعلق بوقت وأجل الإنسان جعل إرادته تابعة لإرادة الإنسان، أما في ما يتعلق بأصل الموت، لا، إرادة الله هي الحاكمة، سواء أراد الإنسان ذلك أو لم يرد، أما فيما يتعلق بوقت الموت وبوقت اجل الموت، هذا ترك إلى الإنسان في أن يقدم وان يؤخر، بل انه هو الذي بيده أن يجعل ميتته ميتة الطيبين أو ميتة السوء، يعني الإنسان لا بد أن يشعر بان وقت الموت مرتبط به، وكيفية الموت مرتبطة به.

بعبارة أخرى: الله كتب عليه في اللوح، في لوح المحو والإثبات، هذا الإنسان عمره مثلا خمسين عاما، الا إذا وصل رحمه فعمّره سوف يكون سبعين عاما، الأجل الأول هو الأجل المخروم (أي الأجل المعلق)، لأنه قابل للتقدم والتأخر، والثاني الأجل المطلق غير المعلق او المحتوم.

ما الذي يحدد كيفية الموت؟
الجواب، انه نحن عندما نرجع إلى القرآن الكريم نجد أن الموت أيضاً على قسمين، انظروا إلى قوله تعالى: (وَسَلامٌ عَلَيْهِ يَوْمَ وُلِدَ وَيَوْمَ يَمُوتُ وَيَوْمَ يُبْعَثُ حَيّاً) (مريم:15), يعني الله سبحانه وتعالى بعض الناس في موتهم يبعث إليهم سلام، أو قوله: (الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمُ الْمَلائِكَةُ طَيِّبِينَ يَقُولُونَ سَلامٌ عَلَيْكُمُ ادْخُلُوا الْجَنَّةَ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ) (النحل:32)، أو قوله (يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ * ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً) (الفجر:28 , 27).
هذا نحو من الموت ولكن هناك نحو آخر من الموت أشارت إليه الآيات وهو قوله: (فَكَيْفَ إِذَا تَوَفَّتْهُمُ الْمَلائِكَةُ يَضْرِبُونَ وُجُوهَهُمْ وَأَدْبَارَهُمْ) (محمد:27)، وانتم تعرفون بان الضرب على الوجوه وعلى الإدبار لا يستعمل الا للبهائم، والا لا يستعمل هذا للإنسان، إذن صريح القرآن الكريم يبيّن أن الملائكة يتعاملون مع الذين يريدون أن يقبضوا أرواحهم، وان يتوفونهم بطريقتين:
طريقة انه يقولون سلام عليكم طبتم, وطريقة انه يضربون وجوههم، وإدبارهم.
من الذي يعين أن يكون الموت بهذا النحو أو أن يكون الموت بذاك النحو؟
الرواية عن الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله)، قال أمير المؤمنين (عليه السلام) يقول أفضل ما توسل به المتوسلون الإيمان بالله وصدقة السر فإنها تذهب الخطيئة وتطفئ غضب الرب وصنائع المعروف فإنها تدفع ميتة السوء وتقي مصارع الهوان.

إذن فيما يتعلق بكيفية الموت أيضاً يرتبط بفعل الإنسان، لا انه مقدر تقديرا خارج عن إرادة الإنسان واختياره.
روى عنه الشيخ الصدوق قال (عليه السلام): من أحب أن يخفف الله عز وجل عنه سكرات الموت فليكن لقرابته وصولا، وبوالديه بارا، فإذا كان كذلك هوّن الله عليه سكرات الموت ولم يصب في حياته فقر أبداً.

جعلنا الله وإياكم من العاملين بوصايا أهل بيت النبوة، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


للسيد كمال الحيدري







التوقيع

*******
أسرع عمل يصل لقلب صاحب العصر والزمان (عجل الله فرجه)

*******
من كلمات الشيخ بهجت رحمه الله:
( إن في نفس كل منا شمراً يمكنه ان يقتل الحسين عليه السلام ،
ووظيفتنا نحن أن نمنع أنفسنا من ان نكون كذلك ، ونسير بها في إتجاه الطاعه والعبودية)
  رد مع اقتباس
قديم 11-15-2009, 03:08 PM   رقم المشاركة : 2
علي نور الهدى
مرشدة سابقة
 
الصورة الرمزية علي نور الهدى







علي نور الهدى غير متواجد حالياً

افتراضي رد: وقت الموت وكيفيته .. من القرآن الكريم

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجل فرجهم ياكريم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سلمت اناملك







  رد مع اقتباس
قديم 11-15-2009, 07:58 PM   رقم المشاركة : 3
محبوبة الزهراء
مـراقـبة أولى ( إرشاد ديني )
 
الصورة الرمزية محبوبة الزهراء








محبوبة الزهراء غير متواجد حالياً

افتراضي رد: وقت الموت وكيفيته .. من القرآن الكريم

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد و آل محمد الطيبين الطاهرين الاشراف و عجل فرجهم يا كريم
السلام على علي بن موسى الرضا المرتضى

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
احسنتم عزيزتي على نقلكم المبحث القيم
بارك الله فيكم


سهل الله اموركم ببركة و سداد اهل البيت عليهم السلام

وفقكم الله لكل خير ببركة و سداد اهل البيت عليهم السلام
الله يحفظكم و يقضي حوائجكم و ييسر اموركم بحق محمد و آله الطيبين الطاهرين
(يا علي يا علي يا علي(76))







التوقيع

(( اللهم صل على فاطمة و ابيها و بعلها و بنيها و السر المستودع فيها بعدد ما احاط به علمك ))

قال الامام الخميني(قدس سره) : (( جدّوا في أن تكون اعمالكم لله و قيامكم لله))

روحي لك الفداء يا نور عين الزهراء
و قبر بطوس يالها من مصيبة.. ألحت على الاحشاء بالزفرات
الى الحشر حتى يبعث الله قائماً.. يفرج عنا الهم و الكربات




السلام عليك مولاي غريب الغرباء و بعيد المدى ، مولاي علي بن موسى الرضا ، الراضي بالقدر و القضاء ، السلام عليك يا ولي الله ، السلام عليك يا حجة الله ، السلام عليك يا نور الله في ظلمات الارض ، السلام عليك يا شمس الشموس و انيس النفوس ، و رحمة الله و بركاته

( اجعل نفسك تحت خدمة الآخرين بأريحية، و اجعل دهليز البيت موضعاً لجلوسك و مراجعاتك ، و اجعل نفسك في متناول الناس بحيث يمكنهم الوصول إليك، و اقض حوائج الناس ، فإننا سنساعدك)



  رد مع اقتباس
قديم 11-15-2009, 08:36 PM   رقم المشاركة : 4
في سبيل الله
متخرجو المدرسة الروحية
 
الصورة الرمزية في سبيل الله








في سبيل الله غير متواجد حالياً

افتراضي رد: وقت الموت وكيفيته .. من القرآن الكريم

بسم الله الرحمن الرحيم
بارك الله فيكم
المحافظة على اوقات الصلاة تخفف سكرات الموت, وللسكرا ت الموت أربع مراحل
1 النزع 2 المفارقة 3 الهول 4 العديدة.
تقبلو مشاركتي ولكم الشكر







التوقيع

اللهم أبلغه منا السلام كما ذكرالسلام والسلام على النبي وأهل بيته الطاهرين ورحمة الله وبركاته

  رد مع اقتباس
قديم 11-15-2009, 11:25 PM   رقم المشاركة : 5
نقاء روح الزهراء
مرشدة سابقة
 
الصورة الرمزية نقاء روح الزهراء







نقاء روح الزهراء غير متواجد حالياً

افتراضي رد: وقت الموت وكيفيته .. من القرآن الكريم

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك لله خير الجزاء ياختي وبارك الله فيك على هدا الموضوع المفيد
وربي يحفظك من كل سؤ .







التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 11-16-2009, 05:12 AM   رقم المشاركة : 6
أم البنين الحرة
متخرجو المدرسة الروحية
 
الصورة الرمزية أم البنين الحرة








أم البنين الحرة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: وقت الموت وكيفيته .. من القرآن الكريم



اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم ياكريم
اللهم العن اعداء محمد وآل محمد من الجن و الانس
اللهم بفاطمة و ابيها و بعلها و بنيها و السر المستودع فيها ثبت قلوبنا على طاعتك
وولاية امير المؤمنين

واكتبنا اللهم مع الصديقين الشهداء يارب العالمين

بارك الله بكم ووفقكم الباري

ودمتم محاطين بالألطاف المهدويه






التوقيع

يا دهر أفٍ لك من خليل
عُـجـِبـْتُ بمن لا يرضى بأمير المؤمنين ( وليد الكعبة )
وهو يصلي بإتجاه الكعبة !!

ان لم تجد عدلا في محكمة الدنيا فأرفع ملفك لمحكمة الآخرة
فإن الشهود ملائكة والقاضي أحكم الحاكمين

اِلــــــهـــــي ... مـــتـــــى الـــلـــقــــاء ..؟؟
  رد مع اقتباس
قديم 11-16-2009, 06:48 AM   رقم المشاركة : 7
وديعة المصطفى
مـراقـبة سابقة








وديعة المصطفى غير متواجد حالياً

افتراضي رد: وقت الموت وكيفيته .. من القرآن الكريم

اللهم صلّ على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجّل فرجهم يا كريم

اشكركم اخواتي على ردودكن
نورتم صفحتي
بارك الله بكن ووفقكم وسددكم بسداد اهل البيت عليهم السلام







التوقيع

*******
أسرع عمل يصل لقلب صاحب العصر والزمان (عجل الله فرجه)

*******
من كلمات الشيخ بهجت رحمه الله:
( إن في نفس كل منا شمراً يمكنه ان يقتل الحسين عليه السلام ،
ووظيفتنا نحن أن نمنع أنفسنا من ان نكون كذلك ، ونسير بها في إتجاه الطاعه والعبودية)
  رد مع اقتباس
قديم 11-19-2009, 11:56 PM   رقم المشاركة : 8
عامر
موالي جديد








عامر غير متواجد حالياً

افتراضي رد: وقت الموت وكيفيته .. من القرآن الكريم

مشكورة اختي الكريمة على التوضيح







  رد مع اقتباس
قديم 11-20-2009, 09:21 AM   رقم المشاركة : 9
بنت الحسين
موالي جديد
 
الصورة الرمزية بنت الحسين







بنت الحسين غير متواجد حالياً

افتراضي رد: وقت الموت وكيفيته .. من القرآن الكريم

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
العروة الوثقى
شكرا على هاذا البحث المفيد
وجعله الله في ميزان حسناتكي







  رد مع اقتباس
قديم 11-20-2009, 08:41 PM   رقم المشاركة : 10
السادة
موالي جديد
 
الصورة الرمزية السادة








السادة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: وقت الموت وكيفيته .. من القرآن الكريم

الله الله مشكوووووور اخويه العزيز بارك الله بيكم







  رد مع اقتباس
قديم 12-06-2009, 05:48 PM   رقم المشاركة : 11
نهاد المياحي
موالي جديد
 
الصورة الرمزية نهاد المياحي







نهاد المياحي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: وقت الموت وكيفيته .. من القرآن الكريم

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
العروة الوثقى
شكرا على هاذا البحث المفيد
وجعله الله في ميزان حسناتكي







التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 12-21-2009, 02:11 AM   رقم المشاركة : 12
كوكب دري
مـراقـب عـام
 
الصورة الرمزية كوكب دري







كوكب دري غير متواجد حالياً

افتراضي رد: وقت الموت وكيفيته .. من القرآن الكريم


السلام عليكم
اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين
وعجل فرجهم عاجلا عاجلا عاجلا قريبا كلمح البصر
بارك الله بكم وجعله في ميزان حسناتكم
ورزقكم خير الدنيا والآخرة بأذنه تعالى
وببركة اهل البيت عليهم السلام
وفقكم الله تعالى ببركة وسداد اهل البيت عليهم السلام
(يا علي يا علي يا علي (33))






التوقيع


اللهم صل على محمد و آل محمد الطيبين الطاهرين الاشراف و عجل فرجهم ياكريم
اللهم صل على محمد و آل محمد الطيبين الطاهرين الاشراف و عجل فرجهم ياكريم
اللهم صل على محمد و آل محمد الطيبين الطاهرين الاشراف و عجل فرجهم ياكريم

  رد مع اقتباس
قديم 12-21-2009, 08:14 AM   رقم المشاركة : 13
الحق المبين
منتسب سابق لمدرسة السير والسلوك
 
الصورة الرمزية الحق المبين







الحق المبين غير متواجد حالياً

افتراضي رد: وقت الموت وكيفيته .. من القرآن الكريم

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلّ على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجّل فرجهم يا كريم

بارك الله بك على هذا النقل الموفق وجعله الله في ميزان حسناتكم







التوقيع

إلهي قلبي مَحجُوب، ونفسي مَعْيُوب، وعقلي مَغْلُوب، وهوائي غالب، وطاعتي قليل، ومعصيتي كثير، ولساني مُقِرٌ بالذنوب، فكيف حيلتي يا ستَّار العُيوب، ويا عَلاَّم الغُيوب، ويا كاشف الكُروب، اْغفر ذنوبي كُلَّهَا بحُرْمَةِ محمد وآل محمد، يا غفار يا غفار يا غفار برحمتك يا أرحم الراحمين.

  رد مع اقتباس
قديم 02-21-2010, 12:15 PM   رقم المشاركة : 14
وديعة المصطفى
مـراقـبة سابقة








وديعة المصطفى غير متواجد حالياً

افتراضي رد: وقت الموت وكيفيته .. من القرآن الكريم

اللهم صلّ على محمد وآل محمد الطيبين الكاهرين الأشراف وعجّل فرجهم

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

الاخوة والاخوات جميعا
بارك الله بكم وشكرا لكم لمروركم العطر
وفقكم الباري لخير الدنيا والآخرة ببركة وسداد اهل البيت عليهم السلام







التوقيع

*******
أسرع عمل يصل لقلب صاحب العصر والزمان (عجل الله فرجه)

*******
من كلمات الشيخ بهجت رحمه الله:
( إن في نفس كل منا شمراً يمكنه ان يقتل الحسين عليه السلام ،
ووظيفتنا نحن أن نمنع أنفسنا من ان نكون كذلك ، ونسير بها في إتجاه الطاعه والعبودية)
  رد مع اقتباس
قديم 02-28-2010, 04:16 PM   رقم المشاركة : 15
نور الملائكه
متخرجو المدرسة الروحية
 
الصورة الرمزية نور الملائكه







نور الملائكه غير متواجد حالياً

افتراضي رد: وقت الموت وكيفيته .. من القرآن الكريم

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلّ على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجّل فرجهم يا كريم

بارك الله بك على هذا النقل الموفق وجعله الله في ميزان
حسناتكم

شكرا لكي لتذكيرنا







  رد مع اقتباس
قديم 03-01-2010, 11:16 PM   رقم المشاركة : 16
خادمه ام البنين
منتسب سابق للمدرسة الروحية
 
الصورة الرمزية خادمه ام البنين








خادمه ام البنين غير متواجد حالياً

افتراضي رد: وقت الموت وكيفيته .. من القرآن الكريم

بسم الله الرحمن الرحبم
والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد واله الطيبين
أختى العروة الوثقي سلمت يداك على هذا الطرح المتميز....
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
ذاك هو نهج ال البيت... سبحان الله .....التفكر المنطقى التسلسلى لجميع الامور....
ومن نبع القران والسنه النبويه......
وليست بالطروحات التى ’تفاجأ بسيل الثغرات المحيره........و’تجند لها الاقلام المستأجره
التى تدور فى حلقه مفرغه ما أن تخرج منها حتى تعود إليها مرة أخرى






  رد مع اقتباس
قديم 03-10-2010, 09:05 PM   رقم المشاركة : 17
ريحانة أبا الفضل (ع)
مرشدة سابقة
 
الصورة الرمزية ريحانة أبا الفضل (ع)







ريحانة أبا الفضل (ع) غير متواجد حالياً

افتراضي رد: وقت الموت وكيفيته .. من القرآن الكريم

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الاشراف وعجل فرجهم يا كريم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


بارك الله بكم أختنا الكريمة و رحم الله والديكم
وفقكم الله و سدد خطاكم لكل خير بجاه محمد وآله الاطهار


نلتمسكم الدعءا
وصل اللهم على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الاشراف وعجل فرجهم يا كريم







  رد مع اقتباس
قديم 03-12-2010, 11:35 PM   رقم المشاركة : 18
أم ريان
موالي جديد







أم ريان غير متواجد حالياً

افتراضي رد: وقت الموت وكيفيته .. من القرآن الكريم

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك لله خير الجزاء ياختي وبارك الله فيك على هدا الموضوع المفيد
وربي يحفظك من كل سؤ .







  رد مع اقتباس
قديم 03-15-2010, 09:04 AM   رقم المشاركة : 19
وديعة المصطفى
مـراقـبة سابقة








وديعة المصطفى غير متواجد حالياً

افتراضي رد: وقت الموت وكيفيته .. من القرآن الكريم

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الاشراف وعجل فرجهم يا كريم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاكم الله كل خير الاخوات الكريمات
وشكرا لكن على مروركم الكريم

وفقكم المولى لخير الدنيا والآخرة وحفظكم وسددكم بسداده







التوقيع

*******
أسرع عمل يصل لقلب صاحب العصر والزمان (عجل الله فرجه)

*******
من كلمات الشيخ بهجت رحمه الله:
( إن في نفس كل منا شمراً يمكنه ان يقتل الحسين عليه السلام ،
ووظيفتنا نحن أن نمنع أنفسنا من ان نكون كذلك ، ونسير بها في إتجاه الطاعه والعبودية)
  رد مع اقتباس
قديم 03-15-2010, 10:50 AM   رقم المشاركة : 20
نورٌ من النبأ العظيم
مرشــدة سابقة
 
الصورة الرمزية نورٌ من النبأ العظيم







نورٌ من النبأ العظيم غير متواجد حالياً

افتراضي رد: وقت الموت وكيفيته .. من القرآن الكريم

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلّ على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجّل فرجهم يا كريم
جزيتم الف خير على الطرح المبارك
موفقين لكل خير







التوقيع

قال أمير البلغاء "أمير المؤمنين "

( ذِكرُ اللهِ دَواءُ أعلالِ النُّفوسِ)

  رد مع اقتباس
قديم 03-15-2010, 08:57 PM   رقم المشاركة : 21
مناي الجنة
موالي فعال







مناي الجنة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: وقت الموت وكيفيته .. من القرآن الكريم

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلّ على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجّل فرجهم يا كريم

حفظكم الله من كل سوء وقضى حوائجكم ورزقنا معكم الشفاعة والجنة يارب يارب يارب







  رد مع اقتباس
قديم 03-17-2010, 07:04 PM   رقم المشاركة : 22
طال الانتظار يامهدي
موالي جديد







طال الانتظار يامهدي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: وقت الموت وكيفيته .. من القرآن الكريم

يسلمووووووووووووووو على الطرح







  رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 03:49 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.