مركز نور السادة الروحي
         
 
     

:: مركز نور السادة الروحي ليس لديه أي مواقع آخرى على شبكة الأنترنت، ولا نجيز طباعة ونشر البرامج والعلاجات إلا بإذن رسمي ::

::: أستمع لدعاء السيفي الصغير  :::

Instagram

العودة   منتديات نور السادة > نـور السـادة أهل البيت (عليهم السلام) > نور الخواطر الإيمانية
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

نور الخواطر الإيمانية قسم خاص للخواطر الإيمانية التي يكتبها الأعضاء (لأهل البيت (عليهم السلام))

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 02-18-2018, 02:40 PM   رقم المشاركة : 1
ملكوت الزهراء (ع)
منتسبة ( المدرسة الروحية )
 
الصورة الرمزية ملكوت الزهراء (ع)








ملكوت الزهراء (ع) غير متواجد حالياً

افتراضي ايها الفؤاد الذي تعاظم همه ان المهدي بلطفه يرعاك

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين الاشراف وعجل فرجهم ياكريم

اعلم بأن الحزن لايدوم...

••
قد زلت قدمي، وتقلب حال قلبي، وخسرت في الجهاد،وتحطم حلمي، وغفى العزم في قلبي، والدموع تسقط من عيني مرهفا،واضحى الحزن بي يدور واملي بين الصخور واليأس قد مليء حياتي والخوف قيد اضلعي، ولم يبقى احدٌ معي...
وبلحظة
احسست بشعور غريب جداً كأن آحـبُ الله اكثر من اي شيء واتمنى وصاله،وتمنيت لوانني التصقت بضريح الحسـين فيسمع لشكاية قلبي ،تمنيت لْـۆ ان بيني وبين الموت خطوة، دمعة،كلمة،اواي شيء اقصر!
فقط لان قلبي لم يعد يطيق البعد، انا اذوب ياالله شوقاً، قتلني التحسر والإعتكاف من زاوية اتأمل فيها بعيوني الحائرة الخزينة كل القريبين منك، كل الذين يخوضون اشد الاختبارات والبلائات ويخرجون منها ناجحين، ارى الفهم في اعينهم في سكينتهم في تصرفاتهم فـ اقول هنيـئاً....
لكن مِِـتــ ؟؟! ـى انا يارباه ياالله. ؟!

وشعرت همس خافت في مسمعي، همسا يقول لي الى مِِـتـى ستظلين غارقة في البكا؟ قومي نحو شمس الصباح لاغيم الشتاء فالحزن حتماُ سيزال ڼـعمًـْ لالا يدوم اليأس في القلوب،هياتعالي وانظري حولك من النجوم مهما تغطيها الغيوم ستظل لامعة ....

وستظهر نور الشمس والنجم الساطع بالقريب وستزول مع ذلك الحزن والالم والهموم
وستنتهي المأسي فأمسحي بدموعكِ واعلمي بأن الحزن لايدوم


فأنظري الى جمال خلق الله بدل البكاوالعويل ...

فما اجمله من همسٌ روى به روحي العطشى
انه سيدي الرؤوف هواك غدا نبضاً في فؤادي، كم تاهت افكاري عند ذكرك سيدي! وكم تعشق اوردة فؤادي حروف اسمك، يتمم القلب داعياً بالعجل فهلا سمعته ....ولكني اعلم انني اجرح قِلًبُك بجميع اعمالي،فمانفع القول والفعل مسيء؟!

طماعة انا اسيء الفعل واطمع بعفوك ،وابادل الحسنة بالسيئة ،وكاذبة لااترجم اقوالي افعالي...لكن هذه الانا
تحتض قلباً يهيم بحبك ويعيش على اقل اللقاء فأرأف ايها العطوف بقلبي،

اللهم اعني اكون العبدة المطيعة والخادمة لاعتاب مولاي طوال حياتي ...
سيدي شكراً لقلبك ..شكراً لكفيك ..شكراً لنعليك وعينيك ..
اه يانور عيني كم يحلو لقلبي مناداتك .

والْحٍمَدٍ للـّہ الذي خلقك فسوى وخصني من رحمة ان أكون مولى ڵـك
لست اجد في لساني العليل مفردة تعبر عن حمدي وشكري ....


"دمتم لله مخلصين ولإمامكم ممهدين "







التوقيع

بسم الله الرحمن الرحيم

{بَلَىٰ مَنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَلَهُ أَجْرُهُ عِندَ رَبِّهِ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ}




ان اهم ما يجب على كل مؤمن الاهتمام به وتحصيله، قبل حلول رمسه وانقضاء ايام حياته، هو القلب السليم، فليس المهم كثرة*صلاة*العبد وتلاوته للقرآن، وانما المهم ان يأتي*ربه بقلب سليم : (الا من اتى الله بقلب سليم). وقد سئل رسول الله عن القلب السليم، فقال (صلى الله عليه وآله) عندما سُئل*عن ذلك : (دِينٌ بِلاشَكٍّ وهَوَى، وعَمَلٌ*بِلا*سُمْعَة*وَرِيَاء)


"ظمِئٌ كهاجَــــــرَ، هرولَتْ أنفاسي مـــا بين شوك خطيئتي، وغراسي
يـــا ربَّ إسماعيل ...هل من زمزمٍ يجلو الذّنوب عن الفؤاد القاسي !


"إلهي...
اجعل ظاهري كباطن المخلصين،وباطني كظاهر المرائين."



  رد مع اقتباس
قديم 02-19-2018, 03:36 PM   رقم المشاركة : 2
روح علي (ع)
مرشدة روحية
 
الصورة الرمزية روح علي (ع)








روح علي (ع) غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ايها الفؤاد الذي تعاظم همه ان المهدي بلطفه يرعاك

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجّل فرجهم يا كريم
السّلام عليكَ سيدي ومولاي يا بقيّة الله في أرضهِ ورحمة الله وبركاته

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ألطافُ الرحمن .. تفيضُ على العِباد، غير أنّ العِباد لا يعلمون ..
كم من نعمةٍ أنعمتها علينا يا ربّ
ونحن جاحدون.. نعم .. جحدنا الحقّ بقلّة الشكرِ والحمد
فكم من بلاءٍ بزغَ منهُ نورٌ عظيم
وكم من نعمةٍ كانت اختبارًا كبيرًا لنا غيرَ أننا في غفلةٍ عن ذلك ..

إِلَهِي فَكَمَا غَذَّيْتَنَا بِلُطْفِكَ ، وَ رَبَّيْتَنَا بِصُنْعِكَ ، فَتَمِّمْ عَلَيْنَا سَوَابِغَ النِّعَمِ ، وَ ادْفَعْ عَنَّا مَكَارِهَ النِّقَمِ ، وَ آتِنَا مِنْ حُظُوظِ الدَّارَيْنِ أَرْفَعَهَا وَ أَجَلَّهَا عَاجِلًا وَ آجِلًا ، وَ لَكَ الْحَمْدُ عَلَى حُسْنِ بَلَائِكَ وَ سُبُوغِ نَعْمَائِكَ ، حَمْداً يُوَافِقُ رِضَاكَ ، وَ يَمْتَرِي الْعَظِيمَ مِنْ بِرِّكَ وَ نَدَاكَ ، يَا عَظِيمُ يَا كَرِيمُ ، بِرَحْمَتِكَ يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ


طابت روحكِ وكلماتكِ عزيزتي .. حفظكم الله وحماكم


والله أعلم

نسأل الله لكم التوفيق ببركة وسداد أهل البيت عليهم السلام


(يا علي يا علي يا علي)







التوقيع

إنَّ الشمس إنما تدخل البيوت بقدر ما للبيت من نوافذ وبقدر رفع الموانع، فكذلك نور الإمام أرواح العالمين له الفداء، ينتفع به الناس بقدر ما يطهرون قلوبهم لتلقي ذلك النور المبارك..
ما رواه الشيخ في غيبته وكمال الدين عن الفتى الذي لقي الإمام عند باب الكعبة..
قال عليه السلام: مالذي تريد يا أبا الحسن ؟
قال: الإمام محجوب عن العالم..
قال عليه السلام: ما هو محجوب عنكم،
لكن حجبته سوء أعمالكم.
بحار الأنوار: 53\321 .

ممّا روي عن الإمام الباقر (عليه السلام): ( .. وأوَّل ما ينطق به القائم (عليه السلام) هذه الاية {بَقِيَّتُ اللَّهِ خَيْرٌ لَكُمْ إِن كُنتُـم مُؤْمِنِينَ} ثم يقول: أنا بقيّة الله وحجته وخليفته عليكم، فلا يُسَلِّم عليه مُسَلِّمٌ إلا قال: السلام عليك يا بقية الله في أرضه ... )

لو كان الهدف هو نيل رضا الله تعالى، الذي لا يحدّه حد، ولا تتناهى عظمته ورضوانه وقدرته وحكمته، سيكون الهدف منعشاً للحركة، ومفجّراً للطاقة، وباعثاً على الحماسة، ومشيداً لبيت الهمّة، وميزة هذا الهدف: إنّ الإقتراب من بلوغه يشكّل تحفيزاً إضافياً لما يلمسه المقترب ويستشعره من لذة حسيّة لا توازيها لذة.
جاء أحدهم مسترشداً إلى أحد العلماء، يسأله: إنني مهما أمارس من رياضة روحية لا أحصل على نتيجة، فكان يجيب عليه:
إنك عملت من أجل النتيجة، هذه المدرسة ليست مدرسة النتيجة، وإنما هي مدرسة المحبّة ومدرسة طلب الله.

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
اَللّـهُمَّ كُنْ لِوَلِيِّكَ الْحُجَّةِ بْنِ الْحَسَنِ
صَلَواتُكَ عَلَيْهِ وَعَلى آبائِه في هذِهِ السَّاعَةِ
وَفي كُلِّ ساعَة وَلِيّاً وَحافِظاً وَقائِداً وَناصِراً
وَدَليلاً وَعَيْنا حَتّى تُسْكِنَهُ اَرْضَكَ طَوْعاً
وَتُمَتِّعَهُ فيها طَويلاً. برحمتكَ يا
أرْحَمَ الرَّاحِمين.


  رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 03:58 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.