عرض مشاركة واحدة
قديم 02-12-2018, 10:31 AM   رقم المشاركة : 1
إكسير
موالي جديد
 
الصورة الرمزية إكسير







إكسير غير متواجد حالياً

افتراضي سفرة ام البنين والشمعة

1- تاريخ وقوع الحلم أو الرؤية .
12 فبراير ،25 جمادى اول
2 - شعوركم القلبي أثناء المنام وبعد المنام .
اثناء المنام توتر قليلا ، بعدالمنام عادي مع اضطراب
3 - الوضع الصحي لكل من صاحب المنام والشخصيات التي في المنام .
الجميع بخير
4 - الحالة الاجتماعية ( متزوج - أعزب ... ) لكل من صاحب المنام والشخصيات التي ظهرت بالحلم ويعرفها صاحب المنام .
متزوجين
5 - الوضع المادي لكل من صاحب المنام والشخصيات التي في المنام .
جيد
6 - هل يوجد أحد بالمنام متوفي واقعياً ؟
لا
7- هل لديكم مشاكل روحية ( ضيق - قلق - تعسر أمور - مشاكل أسرية .. إلخ ) ؟

يوجد ضيق وقلق وبحاجة للعلاج


الحلم
كنت في منزل اهلي تحديدا بالمطبخ كان كأني أقمت النذر الثاني لام البنين في بيت اهلي
بناء ع رغبة والدي بأن يكون في منزل اهلي ودعوة الاقارب
وكان يوضع الأطعمة ع طاولة الطعام وكانت هناك عمتي تضعهم
وكأني انتقلت آلى صالة القرائات الحسينية في منزلنا ووجدت الباب مفتوح
ورحت انظر هناك اذا هناك نساء لا اعرفهم فلما سالت عن وجودهم
اخبروني انهم حاضرين لسفرة ام البنين ابتسمت إحداهم في وجهي فلم أعطها اي اهتمام مضيت عنها فذهبت لامي اقول لها كنتم تقولون ان ادعو العائلة فقط وعمتي دعت
جميع نساء المنطقة لن يكفي الأطعمة كيف ذاك قالت سيكفي نحن سفرتنا خاصة بِنَا في المطبخ
وهم لهم سفرة لوحدهم
فعدت الى المطبخ فوجدت انهم غطو طاولة الطعام بالأطعمة اللتي فيها بغطاء اخضر الخاص
لسفرة ام البنين وكنت اقول نسيت صحون الشموع وامي تعاتبني ثم وجدتهم
في المطبخ لااعلم من أين تواجدو ثم وجدتهم مشتعلين الشموع وموضوعين عند السفرة
والصحن الثالث اخذت اشعله لكن كان يوجد هواء كلما أشعلت
الشمعة انطفأت ثم اشتعلت وأشعلت الاخرى واتت ابنة عمتي الاخرى تقول ادا للتعريف أشغلهم عنك قلت لها لاشكرا وكأني لسعت إصبعي من الولاعة وكنت عدة مرات أشعلها وتنطفىء وانا أشعل الشمعة ثم أتت اختي اخذتهم من عندي واشعلت الصحن الثالث من عندي ووضعته بجانب السفرة مع العلم ان الشمعة اللتي كنت احاول إشعالها لم تكن جديدة اي كانت مستخدمة من قبل لسفرة ام البنين
وبعدها نظرت أسفل الطاولة وادا ارى طعاما كثيرا مغلفا بقصدير سألتهم من أين
قالو النساء الآتي اتين للسفرة جلبو معهم وسيكفي ثم كأني ذهبت للصالة لأرى سفرتهم وادا انهم كانهم انتهو ولم يبقى الا نساء قليل لربما ثلاث كانو وأغراض القارئة موجودة بجانبها
سفرة مربوطة داخلها صحن سالت عن ماذا ذلك قالو لي انه نصيب القارئة
وعدت للمطبخ فسالتني امي عنهم فقلت لهم انهم خرجو لشرب القدو مايشبه شيشة الرجال
وسالت امي عن سفرتنا أين هي قالت لي عمتك وزعتها. وانتهى..







التوقيع

"تُذَلُ النَفْسُ وهِي عَزِيزَةٌ ولَيستْ تُذَلَ إِلا لِمَنْ تَهوى فَلاتُحوجُوهَا بِالسُؤَالِ لِغَيركُم فَتَسْأَلُ مَنْ يَسوى ومَنْ لَمْ يَكُنْ يَسْوى "
عَليكَ يَا اللهُ تَوكُلي وثِقَتِي بِكَ وبِ آلِ بَيتِكَ فَبِهِمْ إِكشِف ضَري ويَسِر أَمْري 🙏💕

  رد مع اقتباس