عرض مشاركة واحدة
قديم 01-08-2016, 08:09 PM   رقم المشاركة : 39
المهدي طاووس الجنة
مـراقـبة أولـى ( شؤون إدارية )







المهدي طاووس الجنة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أسئلة حول المتغيرات الروحية التي يمر بها السالك

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجل فرجهم يا كريم


لقد مرة فترة طويلة منذ أن شعرت ان روحي منتعشة .. لكن الحمدلله بالأمس قرأت
زيارة أمير المؤمنين وشعرت بانتعاش في روحي حتى عندما سجدت شعرت كاني اكسب طاقات مختلفة



نور القائم (عج)
ما شاء الله تبارك الله, أدام الله عليكِ هذا الشعور يا رب يا كريم, سلام الله عليك يا مولاي يا امير المؤمنين.
السجود حبيبة يكسب الطاقة فهو يذهب من الشحنات السلبية التي يحملها الإنسان ويحط من الذنوب ويجعل الروح أكثر تواضعًا بحيث أننا ننحني لرب العلا الواحد الأوحد.




============================


معلمتي الشخص الذي تعرفت عليه في العمل شعرت انني اعرفها من قبل كأنها كانت مقربة جدا لي رغم انني اعرفها للتو ..أليس هذا مايسمى تعرف الأرواح؟


نور القائم (عج)
نعم عزيزتي يسمى تآلف الأرواح.



============================


عندما اكون في العمل كثيراً مااشعر ان هناك من يطل علي عندما انظر إتجاه الباب لا أرى احداً


نور القائم (عج)
عليكِ تجاهل هذا.


============================


مرة انتبهت من النوم على صوت كانه يقول :المسجد .وكان غير واضح
عندها انتبهت ان الوقت قريب من صلاة الفجر فقمت..وقتها كنت اشعر بالراحة لكني الآن عندما افكر بالأمر لا اشعر بالراحة للصوت الذي سمعته..هل يمكن للشياطين ان تنبهنا للصلاة؟



نور الله
الشياطين عليها لعنة الله لا تنبه للصلاة غاليتي لأنها تدعو للغفلة و التكاسل و النسيان و الخمول و تشجع على ترك العبادات و الفرائض و العياذ بالله ..
و قد نشعر في بعض الأحيان بعدم الراحة لكلمة أو جملة تردنا لأنها من النفس و تأثيرها فلا تكون من أهل البيت عليهم السلام و هذا يعتبر ميزة بالشعور القلبي لنميز الحق من الباطل و الحمد لله رب العالمين على هذه النعمة الكبيرة ..

تستطيعون عزيزتي أن تضعوا الكف الأيمن على جهة قلبكم و أن تقرأوا سورة الإنشراح (3) مرات و ورد ( يا علي ) 13 مرة و استشعروا بعدها من جديد سبب ورود كلمة ( المسجد ) لكم و أخبرونا بما شعرتم بارك الله بكم و اعتبروا الأمر تدريبا لكم ..



============================


الحمدلله تعالى .. هذه الأيام دائماً أشعر بضيق شديد في صدري .. احياناً اشعر كأني رأيت الشيطان اللعين لكني لا اتذكر أين .. عندما اكون مرهقة تكون الهالات واضحة لي ...عندما أقول لكم هذا الكلام يذكرني كثيراً بؤلائك الأشخاص الذي هم عند الأيام الأخيرة من حياتهم يرون أشياء لايمكن للأشخاص العاديين رؤيتها


نور الله


عليكم بالإهتمام عزيزتي بعمل العلاج الروحي أو التنقية قدر الإمكان فإن ذلك يساهم جدا في تهدئتكم من الضيق و استقرار روحكم لإستقبال المعلومات الواضحة إن شاء الله تعالى .


============================
عزيزتي .. عندما اقوم بعمل خاطئ .. واسلم على الإمام المهدي لا استطيع إكمال حديثي معه ..حتى عندما اعيد السلام واحاول أن أبدأ كلامي من جديد لا استطيع .. كانه صدود من سيدي؟!


نور الله
لعله شعور منكم بالذنب غاليتي فالروح تتأثر كذلك عندما تصاب بالتأنيب فحتى عندما تلقي السلام على الأئمة عليهم السلام تشعر بعدم المصداقية و أنها يجب عليها أن تكفر عن الذنب أولاً ثم تلقي السلام ، و قد يكون تنبيهاً لكم من الإمام و هذا يعتبر إرشاد و توجيه لكم لتهذيب النفس شيئاً فشيئاً عن ارتكاب الأخطاء ، و يعتمد كذلك على العمل الخاطئ نفسه فالبعض يقوم بأعمال في نظر الشرع غير خاطئة لكن لدقة مراقبة المؤمن لنفسه و محاسبته لنفسه و رغبته بنيل أعلى المراتب هنا قد يرى كمثال أن عدم التزامه بالمستحبات هو ذنب بحد ذاته ، و هذا شيء يحمد عليه لكن إن شاء الله لا يتسبب في بعد الإمام أرواحنا فداه عنا ، و بإمكانكم عزيزتي تكرار الإستغفار كمثال قبل القاء السلام حتى تشعروا براحة عند ذلك بارك الله بكم .