عرض مشاركة واحدة
قديم 08-02-2018, 04:31 PM   رقم المشاركة : 46
روح علي (ع)
مرشدة روحية
 
الصورة الرمزية روح علي (ع)








روح علي (ع) غير متواجد حالياً

افتراضي رد: منتسبة ... لدى المرشدة (حوراء انسيه )

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجّل فرجهم يا كريم
السّلام عليكَ سيدي ومولاي يا بقيّة الله في أرضهِ ورحمة الله وبركاته

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

غاليتي العزيزة، حفظكم الله من كل شر وسوء

أهلًا بالعزيزة فيض النور المهدوي
زادكم الله نورًا وتوفيقًا

اقتباس:
كيف حالكم؟
أحوالنا بخير عزيزتي والحمد لله .. ماذا عنكِ؟ طمنينا عليكِ

اقتباس:
اختي في الأيام الأخيرة وتقريبا لمدة 10 ايام يفوتني في اليوم عملين وفي بعض الأيام فاتني اكثر فقمت بالتعويض عن كل عمل بورد ياعلي 313 مرة ورغبت أن أطلع مرشدتي على هذا الأمر حتى ان كان هناك شيئا اخر علي القيام به للتعويض أؤديه ان شاءالله.
أيمكنكِ ذكر الأعمال التي قصرتِ بها وعوضتِ عليها؟

اقتباس:
اختي اليوم لم أوفق لصلاة الفجر في وقتها واديتها بعد طلوع الشمس ومتألمة لهذا الأمر هل هناك شيء يمكنني فعله؟
يمكن الاكثار من الاستغفار، وجعل هذا الشعور دافع لكم للإصرار على أدائها في وقتها في الأيام المقبلة..

غاليتي هل قمتم بأداء الأعمال المرتبطة بالصلاة في نفس الوقت؟


اقتباس:
اترككم بحفظ الله ورعايته
برعاية الله عزيزتي في كل الأوقات وأنوار الآل تحفّكم
بانتظاركِ


والله أعلم

نسأل الله لكم التوفيق ببركة وسداد أهل البيت عليهم السلام


(يا علي يا علي يا علي)






التوقيع

إنَّ الشمس إنما تدخل البيوت بقدر ما للبيت من نوافذ وبقدر رفع الموانع، فكذلك نور الإمام أرواح العالمين له الفداء، ينتفع به الناس بقدر ما يطهرون قلوبهم لتلقي ذلك النور المبارك..
ما رواه الشيخ في غيبته وكمال الدين عن الفتى الذي لقي الإمام عند باب الكعبة..
قال عليه السلام: مالذي تريد يا أبا الحسن ؟
قال: الإمام محجوب عن العالم..
قال عليه السلام: ما هو محجوب عنكم،
لكن حجبته سوء أعمالكم.
بحار الأنوار: 53\321 .

ممّا روي عن الإمام الباقر (عليه السلام): ( .. وأوَّل ما ينطق به القائم (عليه السلام) هذه الاية {بَقِيَّتُ اللَّهِ خَيْرٌ لَكُمْ إِن كُنتُـم مُؤْمِنِينَ} ثم يقول: أنا بقيّة الله وحجته وخليفته عليكم، فلا يُسَلِّم عليه مُسَلِّمٌ إلا قال: السلام عليك يا بقية الله في أرضه ... )

لو كان الهدف هو نيل رضا الله تعالى، الذي لا يحدّه حد، ولا تتناهى عظمته ورضوانه وقدرته وحكمته، سيكون الهدف منعشاً للحركة، ومفجّراً للطاقة، وباعثاً على الحماسة، ومشيداً لبيت الهمّة، وميزة هذا الهدف: إنّ الإقتراب من بلوغه يشكّل تحفيزاً إضافياً لما يلمسه المقترب ويستشعره من لذة حسيّة لا توازيها لذة.
جاء أحدهم مسترشداً إلى أحد العلماء، يسأله: إنني مهما أمارس من رياضة روحية لا أحصل على نتيجة، فكان يجيب عليه:
إنك عملت من أجل النتيجة، هذه المدرسة ليست مدرسة النتيجة، وإنما هي مدرسة المحبّة ومدرسة طلب الله.

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
اَللّـهُمَّ كُنْ لِوَلِيِّكَ الْحُجَّةِ بْنِ الْحَسَنِ
صَلَواتُكَ عَلَيْهِ وَعَلى آبائِه في هذِهِ السَّاعَةِ
وَفي كُلِّ ساعَة وَلِيّاً وَحافِظاً وَقائِداً وَناصِراً
وَدَليلاً وَعَيْنا حَتّى تُسْكِنَهُ اَرْضَكَ طَوْعاً
وَتُمَتِّعَهُ فيها طَويلاً. برحمتكَ يا
أرْحَمَ الرَّاحِمين.


  رد مع اقتباس